ï»؟

الجنس وانتزاع اعضاء الجسد بمصر تجارة دوليه عبر وسيط يقدم دعارة مقابل عضو مهاجر

رئيس التحرير
2018.10.17 02:59

امواج: متابعة لتحقيق نشرته امواج في
2016.09.04 بعنوان 

تجارة الجنس مقابل اعضاء الجسد : من داخل مصر ومن تحت الارض وسيط يقدم دعارة مقابل كبد مهاجر"

فتيات الليل في مصر ومهمَّة انتزاع الأعضاء البشرية.. ضحايا يُقدِّمون شهاداتٍ صادمةً ومستشفيات تتستّر على الجناة


S

 
 

ورد تقريرٌ صادم من مصر يشير إلى مزاعم بأن تجار الأعضاء البشرية يقومون بتوظيف فتيات الليل لإغواء المهاجرين لبيع أعضائهم، فيما تقوم المستشفيات المصرية بالتستُّر على هذه الحالات.

ويضيف التقرير أن هؤلاء التجار يستهدفون المهاجرين الأفارقة الذين لا يمتلكون الوثائق القانونية الضرورية ولا الأموال الكافية لنفقاتهم.

"يقوم (القوّاد) باستخدام الخدمات الجنسية للتأثير على كلٍّ من البائع والمشتري أثناء نقاش أسعار الأعضاء". كما ينقل التقرير على لسان إحداهن. ويضيف التقرير أن "قضاء ليلة مع إحدى الفتيات يكون محفّزاً إضافيّاً لإقناع المهاجر بالبيع، وفق ماجاء في روسيا اليوم.

وقد جمع مادة التقرير سين كولومب، المحاضِر في مدرسة القانون بجامعة ليڤرپول بالمملكة المتحدة، والذي قضى أسابيع في مصر وتواصل مع السماسرة والمتبرعين.

ويكتنف التشريعاتِ المصريةَ المتعلّقة بزراعة الأعضاء الكثيرُ من الغموض. فشراء كِلية هو أمر غير قانوني، إلا أن إجراءات عملية النقل والزراعة لا تزال في نطاق القانون. وقد دفع بعض الناس ما يصل إلى 100 ألف دولار مقابل عضو جديد، وأنهيت الصفقات في أماكن عامة مثل المقاهي، كما يُورِد التقرير.

يقول كولومب إن التناقضات القانونية تتضح أكثر حين نعلم أنه نادراً ما يتم الإبلاغ عن عمليات الانتزاع غير القانوني للأعضاء البشرية.

 

الجرّاح لا يبلغ السلطة

 

يخبر أحدُ السماسرة المحاضرَ البريطانيّ، "إذا شكّ أحد الجرّاحين أن العضو قد تم التبرع به بشكل غير قانوني، لا يوجد ما يلزمه قانونيّاً بتبليغ السلطات المعنية". ويضيف في التقرير الذي أوردته وكالة رويترز "لا يريد الأطباء معرفة أي شيء عن هذا. ما يهمهم هو الحصول على المال دون طرح أي أسئلة".

وتقول إحدى المتبرعات لكولومب أنها تم احتجازها أثناء عملية التبرّع بكِلْيتها، وكان هذا بعدما انتُزعَت كليتها، فيما تركها الجرّاح تعاني آلاماً حادة في البطن.

وبعد تردد رفضت إحداهن القيام بعملية التبرع، رغم تهديدات السمسار الذي أخبرها أن "الوقت تأخر جدّاً لقيامك بإعادة التفكير في الأمر، فقد دفعنا بالفعل تكاليف الفحوص الطبية وأجر الطبيب الجرّاح"، وأنهم سيقومون بانتزاع كلْيتها عنوة.

ولا يعدّ التقرير الدليل الوحيد على الانتشار المرعب لتجارة الأعضاء البشرية. ففي يوليو/تموز الماضي، نشرت صحيفة "ذي تايمز" اللندنية تقريراً عن قتل اللاجئين الأفارقة في مصر للإتجار في أعضائهم في حال عجزوا عن القيام بدفع المال لمهرّبيهم.

 

إزالة العضو ونقله في حقائب معزولة

 

"لقد أتى المصريون لإزالة العضو ونقله في حقائب معزولة"، يقول المهرّب نور الدين عطا في التحقيقات التي أعقبت اعتقاله، كما أورد تقرير "ذي تايمز".

وفي أبريل/نيسان الماضي، نُشرت على وسائل التواصل الاجتماعي صورة مفزعة لأجساد لاجئين صوماليين جرى تمزيقها بشكلٍ بشع. وأشار مستخدمو وسائل التواصل أن المهاجرين ربما كانوا ضحايا الإتجار في الأعضاء البشرية.

وتعرف مصر بأنها مركز تجمع ونقطة عبور للمهاجرين الراغبين في الانتقال لاحقاً إلى أوروبا. وقد مرّ عبر مصر ما يقدّر بنسبة 10٪ من اللاجئين الذين وصلوا إلى إيطاليا منذ بداية عام 2016.، كما أوردت تقارير المنظمة العالمية للهجرة، فيما كانت النسبة الباقية وصلت عن طريق ليبيا كما اعتاد أغلب المهاجرين.
لكن لا تعدّ مصر المكان الوحيد الذي يقع فيه المهاجرون ضحية هذا النوع من الإجرام.

- هذا الموضوع مترجم عن موقع Russia Today.

 

The underground brokers are targeting undocumented African migrants who arrive in Cairo desperate for cash. They offer sex workers as a sweetener before taking the organs.

 

  • Organ traders in Cairo target undocumented African migrants
  • Migrants desperate to pay people smugglers for passage sell organs
  • Brokers pay around £3,000 and offer prostitutes to sweeten the deal
  • Deals are usually struck in a public place, such as a cafe 

Egyptian organ traders are tempting migrants to sell their kidneys by offering them prostitutes, a report reveals.

The underground brokers are targeting undocumented African migrants who arrive in Cairo desperate for cash to pay people smugglers.

They offer sex workers as a sweetener before or after the removing the migrants organs.

The underground brokers are targeting undocumented African migrants who arrive in Cairo (pictured) desperate for cash

The underground brokers are targeting undocumented African migrants who arrive in Cairo (pictured) desperate for cash

A report in the British Journal of Criminology explained that pimps use the services of sex workers as leverage when negotiating fees with both sellers and buyers. 

A night with a sex worker was offered as an extra inducement to sell.

The report also says that hospitals turn a blind eye to illicit dealing in donated organs for transplants.

Organ purchase is banned in Egypt, though the country is a common destination for transplant tourism, along with India, Pakistan and Russia, according to separate research by Erasmus MC University Hospital Rotterdam in the Netherlands.

In April, images published on social media showed the badly scarred bodies of Somali migrants on an Egyptian beach, suggesting they had had organs removed.

In July it was reported that African migrants were being killed for their organs in Egypt - a common transit country for migrants - if they could not afford to pay off their people smugglers.

The report also says that hospitals turn a blind eye to illicit dealing in donated organs for transplants (stock image)

The report also says that hospitals turn a blind eye to illicit dealing in donated organs for transplants (stock image)

According to the Times, people smuggler Nouredin Atta told investigators after his arrest: The Egyptians come equipped to remove the organ and transport it in insulated bags.

The picture of organ trading in Egypt extends beyond the criminal underworld, with mainstream hospitals conducting transplants using kidneys procured through backstreet deals, according to Sean Columb, the reports author.

Columb, a law lecturer at Liverpool University in Britain, spent weeks in the Egyptian capital interviewing brokers and donors, mostly from Sudan.

Nobody from Egypts Health Ministry was immediately available to comment on his findings.

While the buying of kidneys is banned in Egypt, it is not illegal to pay for a transplant procedure, Columbs report said, with some recipients paying up to £75,000 for a new organ.

Little data is available on the amount donors receive in Cairo, but one of the 13 sellers Columb spoke to said he was paid 40,000 Egyptian pounds (£3,300) for his kidney.

Deals were usually struck in a public place, such as a cafe, in the company of a broker and representative of a registered transplant laboratory, the report said.

Around one in 10 - or some 10,000 - migrants and refugees arriving in Italy from the north African coast have sailed from Egypt since the start of the year (stock image)

Around one in 10 - or some 10,000 - migrants and refugees arriving in Italy from the north African coast have sailed from Egypt since the start of the year (stock image)

Egypt, at a crossroads between the Middle East, north Africa and the Mediterranean, has become a major transit hub for thousands of migrants and refugees seeking to enter Europe.

Around one in 10 - or some 10,000 - migrants and refugees arriving in Italy from the north African coast have sailed from Egypt since the start of the year, the International Organisation for Migration said, with the remainder traveling from Libya. 

Blurred lines between the illegal purchase of kidneys and legal transplant operations means organ removal is rarely reported to the authorities, Columb said.

Brokers offer sex workers as a sweetener before or after the removing the migrants organs (stock image)

Brokers offer sex workers as a sweetener before or after the removing the migrants organs (stock image)

Should a transplant professional (surgeon) suspect that an organ has been donated illegally there is no legal duty to report this to the relevant authorities, the article said.

Surgeons turn a blind eye to the fact that some migrants give up body parts against their will, the report said, while some brokers threaten donors with big fines if they dont go ahead with removal.

The doctors dont want to know anything. They take the money without question, one broker told Columb. 

The report cites the case of one donor who said security guards imprisoned her in an operating theatre while her kidney was removed.

The operation left her with persistent abdominal pain, meaning she has little choice but to work as a prostitute, the report said.

Another would-be donor decided not to go ahead with the operation despite receiving threats from brokers.

She informed the (Egyptian and Sudanese) brokers of her decision not to go ahead with the operation, but they insisted that it was too late for her to reconsider, as the health checks and surgery had already been paid for, the report said.

Columb concludes by saying prohibition has pushed the organ trade further underground increasing the role of organ brokers and reducing the bargaining position of organ sellers, leaving them exposed to greater levels of exploitation.

 

كلمة التحرير كتاب واراء مختارات من الصحافة حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم إعلانات تصويت
بانتشار الكتب الالكترونية في العالم هل ما زلت تفضل قراءة الكتب الورقية؟


القائمة البريدية
البريد الالكتروني

افضل اصغر صورة فيديو شرطية أرجنتينية قامت بإرضاع وتهدئة روع طفلة عفويا وتترقي مجرذ نملة ..... ازئروا رررر:بورتريه عائليه والاب يشخر مفاجآت الحفل العالمي للعام 2018:الفائز الأكبر سناً في التاريخ وأول ممثل ذي بشرة سوداء يفوز بالأوسكار.. ترامب يهاجم أوبرا وينفري: خوضي الانتخابات حتى أفضحك وتُهزمي كالآخرين! ترامب في يهاجم أوبرا وينفري: خوضي الانتخابات حتى أفضحك وتُهزمي كالآخرين! ترامب في يهاجم أوبرا وينفري: خوضي الانتخابات حتى أفضحك وتُهزمي كالآخرين! اقسى صور العام  إذا كنت أقل وسامةً وتتصنَّع  13 سبباً نفسياً تفسر وقوع الآخرين في حبِّك