المعارضة السورية تعلن خطة "انتقال سياسي" لإنهاء النزاع و لادور للأسد في المرحلة الانتقالية

رئيس التحرير
2019.08.17 10:03

 

دفعت نجاحات الجيش السوري النظام للتشدد في مواقفه

أعلن ممثلون عن قوى المعارضة السورية في لندن عن خطة لمرحلة انتقالية لحل النزاع المستمر منذ أكثر من خمس سنوات.

واقترحت اللجنة العليا للمفاوضات، المدعومة من السعودية، إجراء مفاوضات لمدة ستة أشهر مع الرئيس بشار الأسد حول الانتقال السلمي للسلطة مصحوبة بوقف كامل لإطلاق النار.

ويلي ذلك، وفقا لمقترح المعارضة، تسليم الأسد للسلطة لحكومة انتقالية تقوم بتسيير الأعمال في سوريا لمدة 18 شهرا وتعد البلاد لانتخابات.

وتصر اللجنة على أن أي حل قادم لن يتضمن أي دور للرئيس بشار الأسد.

وقبل الإعلان، قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير لبي بي سي إن المقترحات ستكون اختبارا لنوايا حلفاء الأسد الذين يتضمنون روسيا وإيران، وما إذا كانوا سيمارسون عليه ضغوطا.

وأضاف الجبير أن الخطة البديلة ستكون تصعيد الضغط العسكري على نظام الأسد.

ويقول مراسل لبي بي سي إن النجاحات العسكرية التي حققتها قوات الجيش مؤخرا جعلت موقف النظام أكثر تشددا.

ورفض الأسد مرارا التنحي عن السلطة منذ بداية الحرب التي خلفت نحو 250 ألف قتيل، فيما يقول مراسلون إن النجاحات المتوالية للقوات الموالية للحكومة السورية زادت من اصراره على ذلك الموقف.

وكشفت لجنة المفاوضات، وهي مظلة لجماعات المعارضة المسلحة والسياسية المدعومة من السعودية، في لندن على لسان رئيس الوزراء السابق رياض حجاب، الذي أعلن انشقاقه عن النظام في 2012 والمنسق العام للهيئة ما سماه "رؤية لمستقبل سوريا" والتي تمثلت في ثلاث مراحل.

1- ستة أشهر من المفاوضات بين المعارضة وممثلي الحكومة السورية بالاستعانة بالبيان الختامي لمؤتمر جنيف حول سوريا 2012 كأساس للمحادثات على ان يلتزم الطرفان بعدد من الشروط من بينها وقف مؤقت لاطلاق النار و اطلاق سراح المعتقلين ورفع الحصار عن المدن والقرى وايصال المساعدات الانسانية.

2- تشكيل حكومة مؤقتة تتمتع بكافة الصلاحيات التنفيذية لإدارة المرحلة الانتقالية ويتزامن ذلك مع تسليم الأسد للسلطة ورحيل كل من يثبت تورطه في ارتكاب "جرائم شائنة" خلال النزاع الذي مزق البلاد. ويتبع ذلك، بحسب الخطوات التي أعلنتها المعارضة، صياغة مسودة دستور جديد يمهد لتشكيل نظام سياسي تعددي ديموقراطي في البلاد.

3-إدخال تعديلات على الدستور بعد اتفاق القوى السياسية في البلاد مع الحفاظ على تنفيذ توصيات الحوار الوطني ومن ثم اجراء انتخابات جديدة تحت إشراف الأمم المتحدة.

ومن المقرر أن يناقش وزراء خارجية مجموعة ما يسمى "بأصدقاء سوريا"، الداعمة للمعارضة، مقترحات اللجنة.

وكتب بوريس جونسون وزير الخارجية البريطاني، الذي يترأس المؤتمر، في صحيفة التايمز أن "ثمة فرصة لتفعيل هذه الرؤية".

وأضاف "إذا تمكن الأمريكيون والروس من تنفيذ وقف اطلاق النار سيكون من الممكن أن تبدأ محادثات جنيف من جديد ومن ثم يمكن لجميع الأطراف رؤية السلم الذي سيوصل البلاد إلى مرحلة سوريا ما بعد الأسد".

وفشلت روسيا والولايات المتحدة في التوصل لاتفاق لوقف اطلاق النار خلال محادثات بين الرئيسين باراك أوباما وفلاديمير بوتين على هامش اجتماعات مجموعة العشرين في الصين وقالا إنهما لم يتمكنا من "رأب الصدع" في الثقة

بين أطراف الصراع.

September 7, 2016

المعارضة السورية تكشف في لندن عن خطتها للانتقال السياسي في سوريا وتؤكد انه لا دور للأسد في المرحلة الانتقالية التي ستتكون من 3 مراحل   وحسب (أ ف ب) – قدمت المعارضة السورية الاربعاء في لندن رؤيتها لحل سياسي في سوريا، تتضمن مرحلة تفاوض من ستة اشهر على اساس بيان جنيف، تليها مرحلة انتقالية من 18 شهرا تشكل خلالها هيئة الحكم الانتقالي من دون الرئيس السوري بشار الاسد. وقدمت المعارضة السورية خطتها هذه قبيل اجتماع للمجموعة الدولية لدعم سوريا يعقد في العاصمة البريطانية بحضور نحو عشرين دولة ومنظمة. وتلا المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات رياض حجاب الخطة التي حملت عنوان “الإطار التنفيذي للحل السياسي وفق بيان جنيف 2102″ والتي تتضمن ثلاث مراحل. وعقد اجتماع جنيف-1 في العام 2012 بغياب الاطراف السوريين، وصدر عنه بيان دعا الى تشكيل هيئة انتقالية “تتمتع بكامل الصلاحيات”، في حين عقد مؤتمر وجولة مفاوضات جنيف-2 في العام 2014 بحضور الاطراف السورية من دون ان يحقق اي نتائج. واطلقت في اواخر كانون الثاني/يناير 2016 جولات جديدة من المفاوضات غير المباشرة برعاية الامم المتحدة في جنيف من دون ان تحقق اي نتائج ايضا. لكن لم تتمكن من تحقيق اي تقدم نتيجة التباعد الكبير في وجهات النظر حيال المرحلة الانتقالية ومصير الرئيس السوري بشار الاسد. – ثلاث مراحل- واوضح حجاب ان المرحلة الاولى “عبارة عن عملية تفاوضية تمتد ستة أشهر تستند الى بيان جنيف لعام 2012 يلتزم فيها طرفا التفاوض بهدنة مؤقتة” مشيرا الى ان هذه المرحلة يجب ان تتضمن “وقف الاعمال القتالية وجميع انواع القصف المدفعي والجوي وفك الحصار عن جميع المناطق والبلدات والافراج عن المعتقلين وعودة النازحين واللاجئين الى ديارهم ووقف عمليات التهجير القسري”. ولم يذكر اي شيء حول دور الرئيس الاسد خلال هذه المرحلة. اما المرحلة الثانية فتمتد 18 شهرا و”تبدأ فور توافق طرفي التفاوض على المبادىء الاساسية للعملية الانتقالية وتوقيع اتفاق يضع هذه المرحلة ضمن اطار دستوري جامع″. واضاف حجاب ان المرحلة الثانية تتضمن ايضا “وقفا شاملا ودائما لاطلاق النار وتشكيل هيئة الحكم الانتقالي التي تستوجب رحيل بشار الاسد وزمرته (…) ويتم العمل على صياغة دستور جديد واصدار القوانين لاجراء انتخابات ادارية وتشريعية ورئاسية”، كما شددت الخطة على ضرورة ان “تتمتع هيئة الحكم الانتقالية بسلطات تنفيذية كاملة”. وحددت الخطة مهام الهيئة الانتقالية في اطار المرحلة الثانية وهي “سلطات تنفيذية كاملة تتضمن : اصدار اعلان دستوري موقت يتم تطبيقه على امتداد المرحلة الانتقالية، وتشكيل حكومة تصريف اعمال وانشاء مجلس عسكري مشترك ومحكمة دستورية عليا وهيئة لاعادة الاعمار وهيئة للمصالحة الوطنية وعقد مؤتمر وطني جامع واعادة هيكلة القطاع الامني …”. ووصف حجاب المرحلة الثالثة للخطة بانها “تمثل انتقالا نهائيا عبر اجراء انتخابات محلية وتشريعية ورئاسية تحت اشراف الامم المتحدة”. ومن المقرر ان يستقبل وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون الاربعاء وفد المعارضة السورية. وكان جونسون دعا في مقالة نشرتها صحيفة “ذي تايمز″ الاربعاء الى عدم ارتكاب الاخطاء التي وقعت خلال حرب العراق مجددا لدى البحث عن حل للنزاع في سوريا. وطالب جونسون برحيل الرئيس السوري بشار الاسد مؤكدا انه من الممكن تفادي الفوضى التي اعقبت اطاحة الرئيس العراقي صدام حسين عام . وكتب جونسون “لماذا يتكرر الامر نفسه؟ الاسد ليس رجلا قويا بل زعيما ضعيفا الى حد يثير الخوف، لن يتمكن ابدا بعد الان من الحفاظ على تماسك بلاده، ليس بعد المجازر التي ارتكبها”. واتهم الاسد باستخدام “تكتيكات عسكرية وحشية” في النزاع الجاري في هذا البلد. كذلك انتقد رئيس بلدية لندن السابق روسيا، و”سلوكها غير المبرر” في دعم الاسد. وكتب “ان الاسرة الدولية برمتها ملتزمة، اقله مبدئيا، بالتخلص من الدكتاتور السوري. حتى الروس وافقوا على الحاجة الى انتقال سياسي”. واضاف “لكن الروس يستخدمون ايضا قوتهم العسكرية لتفادي هزيمته وابقائه في السلطة”. من جهة ثانية اعتبر وزير الخارجية السعودي عادل الجبير في تصريح ل”بي بي سي” ان خطة المعارضة تشكل “خطوة الى الامام” وتقدم “رؤية لسوريا : اي ما يجب ان تكون عليه سوريا عبر اشراك الجميع″.

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
  ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً  ان لم تستخدم تطبيق FaceApp بعد..احذر أن تعطي روسيا معلومات أخطر مما تتخيل