امواج:الحلولَ في سوريا تتسارعُ معَ خَدشِ الهُدنةِ وبوتين: ملتزمون بتعهداتنا

رئيس التحرير
2017.11.22 23:21

الغارات الأميركية التي غيّرت وجهَ الاتفاق وأخذته الى حافة الانهيار واشنطن لم تنتظر طويلاً حتى تُقرّ بأنها أخطأت الهدف عندما ضَربت الجيش السوري في دير الزور لكن هذا الاعتراف لا يحمل إلا نتيجتين اثنتين: فإما أن أميركا تساعد داعش وإما أنها تساعد داعش ولا مجالَ هنا لفرضيةٍ ثالثة تضع الجيشَ الأميركي في زاوية "الحمقى" الذين يضربون خبطَ عَشواء فعلى طول التحالف الدولي وعرضِه وآلاف الطلعات الجوية بين العراق وسوريا لم يكن داعش هدفاً لأميركا وكانت الطائراتُ الحربية تعاين مواقعَه وتَبعُدُ عنها لتضربَ في مكانٍ آخر وتسجّلَ على العرب رقماً جديداً في عدد الطلعات المدفوعةِ الثمن وإذا كانت الغارةُ الأميركية قد مَكّنت داعش من التسلل إلى مطار دير الزرو بالأمس فإنّ إسرائيل مدّت بدروها يدَ المساعدة للنصرة وضَربت على التوقيت نفسِه أهدافاً في القنيطرة للجيش السوري وطرفا أميركا وإسرائيل يعملان على ضرب الهدنة فتل أبيب أعلنتها بوضوح أنها ستكون المتضررة من الاتفاق الأميركي الروسي أما واشنطن فهي تلعب على الجميع وتتجنّبُ نشرَ بنود الاتفاق لأن الأوراق العلنية ستكشف عن نوياها السرية وأنها القوة العظمى التي باعت حلفاءها.

الحلولَ في سوريا تتسارعُ معَ الايام رغم خَدشِ الهُدنةِ مِن دونِ سقوطِها وامس مُنيت داعش بقصِّ لسانِها معَ استهدافِ ما سمّيَ وزيرَ إعلامِها المدعو أبو محمد الفُرقان بغارةٍ أميركية تزامنَ ذلك ومقتلَ خمسةٍ مِن المعارضةِ السوريةِ في انفجارٍ شَماليَّ سوريا وإذا كانتِ الأزْمةُ السوريةُ افترض ان تهمينُ على افتتاحِ الدورةِ الواحدةِ والسبعينَ للجمعيةِ العموميةِ للأممِ المتحدة لكنها تاجلت روسيا رغم "القَلِق" الذي يحمِلُ الرقْم واحد في العالَم وبانكي مون ذكّرَ البشريةَ ببلدٍ اسمُه فِلَسطين لكنّ كلَّ مقدّراتِ الأممِ المتحدة وسطوتِها على العالَمِ وقراراتِها المتخذة بحقِّ الدولِ وعقوباتِها وسيفِ فصلِها السابع لم يستخدمْها بانكي مون ضدَّ اسرائيل  ولم يرَ من عربدتِها سوى أنّ الاستطيانَ يشكّلُ انتهاكاً للقانونِ الدَّوليّ وما دام الامينُ العام للامم المتحدة قد أقرّ بهذا الانتهاك  فما هي الخطواتُ العمليةُ لوقفِ الاستيطان؟ حتماً فإنّ إسرائيل لن تقفَ عند قرارٍ دَوليٍّ بعدما هزِئت بالُامم ورئيسها لكنْ على المجمتع الدوليِّ القادرِ على الاخرين أن يسجّل موقفاً على الأقل  فالاممُ المتحدة التي سطّرت عقوبات  عاجزةٌ عن مواجهةِ إسرائيلَ بأيِّ قرار  وليس أمامَها سوى إبداءِ القلق رغم تفائل الرئيس بوتين والترامه " نحن ملتزمزن بتعهداتنا حول الهدنة بسوريا ولن نتخطى الأمريكيين في الكشف عن اتفاقنا"

ولعل الاجتماع  بين لافروف وكيري حول الازمة السورية، ربما يجيب على اهتزاز الاتفاق الروسي - الاميركي وعودة الازمة الى بداياتها ،صحيح ان الرئيس بوتين اتهم مقاتلين المعارضة باستغلال الهدنة في إعادة تجميع عناصرهم
لكنه يظل متفائلا بشأن الاتفاق مع واشنطن ويرفض بقاءه سريًا رغم الشدد الاميركي بذلك
فقد  اكد الرئيس الروسي ان موسكو تحترم التزاماتها بموجب الاتفاق الروسي الاميركي حول سوريا لكنه دعا واشنطن الى مزيد من الشفافية واتهم الفصائل المقاتلة السورية باستغلال الهدنة "لاعادة تجميع" صفوفها.
 وما يمكن التكهن به هو ان احتمالات استمرار الخلاف الاميركي الروسي ،حول دعم الاميركان ل“المعتدلين” و”المتشددين” وبالتالي التصعيد العسكري، اكبر من احتمالات الاتفاق، لان روسيا ستصر على فك الارتباط بين “المعتدلين” و”المتشددين”، ومواصلة قصفها، ومعها قوات وطائرات الحكومة السورية للقضاء على جبهة “فتح الشام”، وكل من يتحالف معها من فصائل، ولعل اقدام هذه الفصائل على تجميع ورص صفوفها، الذي اكده الرئيس بوتين، احد المؤشرات القوية التي تؤكد هذا الاحتمال حسب محللين.
ام ان المعارضة السورية ستذهب إلى جنيف الشهر المقبل

من طرف اخر شمالل سورية يطوح السؤال :
لمصلحة من يلعب الاكراد في سوريا؟ ومتى كان هناك عرب واكراد في سوريا؟ متى كان هناك سنّة و نصارى وعلويون في سوريا؟ ثمة يهودي سوري هاجر الى اسرائيل في عام 1968، وكتب على احد مواقع التواصل الاجتماعي» من يعيدني الى…الجنة؟»
 

كلمة التحرير كتاب واراء مختارات من الصحافة حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم إعلانات تصويت
هل ينهار الاتفاق النووي بعد إعلان استراتيجية ترمب الجديدة تجاه إيران؟


القائمة البريدية
البريد الالكتروني

Holy cow:بقرة صينيه بخمسة ارجل جمعة عادية بالبسة عادية لقادة "ايبك" وسلام حار بين بوتين وترامب ترامب: بعض المعتقلين في السعودية حلبوا بلادهم لسنوات.. وأثق بالملك ونجله ووزير سعودي : إنها الثورة! وقصة الفخ :كيف استدرج بن سلمان أمراء وأثرياء المملكة في ليلة واحدة لاعتقالهم؟.. زعيم كتالونيا المقال يصرح بلجوئه لبروكسل ويعلن قبوله إجراء انتخابات مبكرة.. لست هاربا من العدالة شاهد جورج بوش الأب يتحرش :انها التهمة الثالثة  أجمل جميلات العالم بعدسة مصوِّرة .. نشرت كتاباً من 500 صورة للفاتنات اكتشاف كوكب ياكل الكواكب الاخرى  حقيقة أم شبيهة لها؟ السيدة الأولى تظهر بجانب ترامب لكنها ليست "ميلانيا"  الفاتنة سفيرة روسيا في مونديال 2018 غارقة في الحب..  فيلم لقصة لاجئ سوري يفوز بجائزة أوسكار : أراد دفن زوجته على الطريقة الإسلامية في بلاد اللجوء..