قصف حلب يوقف أكبر مستشفى في شرق المدينة

رئيس التحرير
2017.11.20 17:43

أثار تصاعد عدد القتلى المدنيين في حلب احتجاجات دولية شملت مطالبة مجلس التعاون الخليجي الأمم المتحدة بالتدخل لوقف الهجمات على المدينة.

توقف أكبر مستشفى في شرق حلب عن العمل بسبب غارات شنتها الطائرات الحربية الروسية والسورية وأدت إلى مقتل شخصين، حسبما قالت جمعية طبية خيرية.

وتقع مناطق شرق حلب تحت سيطرة المعارضة المسلحة منذ حوالي 4 سنوات.

وقالت الجمعية الطبية السورية الأمريكية، التي تدعم المستشفى، إن الطائرات استخدمت براميل متفجرة في غاراتها.

وتشير تقارير أخرى إلى أن قوات الحكومة السورية المدعومة من روسيا تستهدف المنطقة القديمة التاريخية في حلب.

وتتواصل الاشتباكات بين هذه القوات ومسلحي المعارضة في مناطق عديدة.

واستأنفت القوات الروسية والسورية الهجمات على مناطق شرق المدينة بعد انهيار هدنة قصيرة يوم 19 سبتمبر/آيلول. ومنذ انهيار الهدنة، التي أتفق عليها بوساطة روسيا أمريكية، تشن القوات الحكومية أيضا هجوما بريا على المعارضة المسلحة.

وأثار تصاعد اعداد القتلى المدنيين في حلب احتجاجات دولية.

وتقول تقديرات الأمم المتحدة أن 400 شخص على الأقل، بينهم الكثير من الأطفال، قتلوا في المدينة خلال الأيام الأخيرة نتيجة لهجمات القوات السورية والروسية.

 
تقول الجمعية الطبية السورية الأمريكية إن شخصين قتل في الغارات على المستشفى.

وتقول واشنطن إن روسيا تدفع ما تصفها بجماعات المعارضة المعتدلة إلى الارتماء في أحضان المتطرفين.

وقسمت حلب، التي كانت المركز التجاري والصناعي الرئيسي في سوريا، بين قوات الحكومة والمعارضة، عام 2012.

وطالب مجلس التعاون الخليجي الأمم المتحدة بالتدخل لوقف الهجمات الجوية على حلب التي قال المجلس إنها أدت إلى مقتل مئات المدنيين.

وقال المجلس، الذي يضم السعودية والإمارات والبحرين والكويت وعمان وقطر، إن الهجمات التي تشنها الحكومة السورية على المدينة تدمر بصورة ممنهجة مناطق المدينة وتمثل "تعديا صارخا على القوانين الدولية".

وفي بيان للمجلس بثته وكالة الأنباء السعودية، طالب الأمين العام "بأن يتدخل مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة على الفور لوقف الاعتداءات على مدينة حلب وإنهاء معاناة الشعب السوري"

تصريحات مسربة لكيري امام مدنيين سوريين تقلب طاولة التسوية السورية رأسا على عقب: دعوتي الى التحرك عسكريا ضد النظام السوري لم تلق آذانا صاغية والأمور تطورت بشكل مختلف والكونغرس يتحمل المسؤولية وانا مع مشاركة الأسد في الانتخابات

ddddddddddddddd

واشنطن ـ “راي اليوم” ـ (أ ف ب) – عبر وزير الخارجية الأميركي جون كيري عن إحباطه لأن جهوده الدبلوماسية لإنهاء النزاع في سوريا لم يتم دعمها بعمل عسكري تشنه الولايات المتحدة، وذلك وفقا لمحتوى تسجيل نشرته الجمعة صحيفة “نيويورك تايمز″.

وفي هذا التسجيل الذي يعود تاريخه الى الأسبوع الماضي، قال كيري أمام منظمة مؤلفة من مدنيين سوريين إن دعوته الى التحرك عسكريا ضد نظام الرئيس السوري بشار الأسد لم تلق آذانا صاغية.

وأوضح كيري “دافعت عن استخدام القوة (…) لكن الأمور تطورت بشكل مختلف”.

في الاجتماع الذي استمر 40 دقيقة، وعقد بعد أيام من انهيار الهدنة في سوريا، قالت الصحيفة إن كيري أذهل الحضور عندما اقترح عليهم المشاركة في الانتخابات التي ستشمل الرئيس السوري بشار الأسد، “بعد خمس سنوات من مطالبة أوباما بتنحيه”.

وأعرب كيري في الاجتماع عن أسفه كونه “هزم من قبل الروس″، وسط حالة من الإحباط والانشقاق داخل إدارة أوباما حيال بعض القرارات السياسة، وفق الصحيفة.

وقال كيري للمجتمعين “أعتقد أنكم تنظرون إلى ثلاثة أشخاص أو أربعة أشخاص في الإدارة يدافعون كلهم عن استخدام القوة، وقد فقدت الحجة أمام محاولات انتهاج الدبلوماسية. إنه أمر محبط. الكونغرس لم يوافق على استخدام القوة”.

وأضافت الصحيفة أن المشاركين “غادروا وهم في حالة من الاحباط، وسط قناعة تولدت لديهم بأنهم لن يحصلوا على أي مساعدة إضافية من إدارة أوباما”.

وقال أحد الحاضرين بحسب ما أوردت نيويورك تايمز، إن كيري أبلغ المعارضة السورية بالقول “عليكم أن تقاتلوا من أجلنا ولكننا لن نقاتل عنكم”.

ولدى سؤال أحد الحاضرين لوزير الخارجية الأميركي “كم يجب أن يقتل في سوريا حتى يحصل تحرك جاد؟” أجاب كيري أن “اللامبالاة لدى الأسد حيال أي شيء، قد يدفع بالإدارة الأميركية إلى النظر في خيارات جديدة”، مضيفاً أن “هناك محادثة تجري منذ الهجوم على حلب وانهيار المحادثات مع روسيا”، لكنه شدد على ان “أي محاولة أميركية أخرى لتسليح المعارضة أو الانضمام إلى المعركة قد يأتي بنتائج عكسية”.

وقالت الصحيفة إنه كان من بين المشاركين الذين بلغ عددهم نحو 20 شخصاً، ممثلون لأربع جماعات سورية توفر خدمات التعليم والإنقاذ والإسعافات الطبية، في المناطق التي تسيطر عليها قوات المعارضة المسلحة ودبلوماسيون من ثلاث أو أربع دول.

من جهته، لم ينف المتحدث باسم الخارجية الاميركية جون كيربي صحة التسجيل الذي حصل في نيويورك خلال اجتماع على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقال كيربي “لا يريد كيري التعليق على هذه المحادثة الخاصة، وقال ان الفرصة كانت سانحة له للقاء هذه المنظمة (التابعة) لسوريين والاستماع الى ما يقلقهم والتعبير لهم عن هدفنا المستمر (المتمثل) بوضع حد لهذه الحرب الاهلية”.

وحاول كيري دفع أوباما لاتخاذ إجراءات أقوى في سوريا، دعما للجهود الدبلوماسية الدولية وبهدف دفع الأسد الى إنهاء الحرب الأهلية الدامية.

لكن وزير الخارجية الاميركي كان على الدوام متنبها الى ضرورة اظهار موقف موحد مع البيت الأبيض، خصوصا في اطار جهوده مع موسكو لإيجاد مساحة للحوار السياسي.

في اب/أغسطس 2013، وبعد توجيه اتهامات الى الأسد باستخدام اسلحة كيميائية ضد المدنيين، استخدم كيري خطابا هجوميا أوحى بأن الولايات المتحدة قد تلجأ الى رد عسكري، لكن أوباما عدل عن ذلك بعد ساعات.

ويشير كيري في التسجيل الذي نشرت محتواه الصحيفة الى اعتماده ذلك الخطاب الهجومي، لكنه يحمل الكونغرس مسؤولية رفض استخدام القوة ضد الأسد.

من جهتهم عبر المدنيون السوريون المؤيدون للثورة ضد الأسد خلال اجتماعهم مع كيري عن خيبة أملهم لرؤية أن الجهود الاميركية في سوريا تستهدف مكافحة تنظيم الدولة الإسلامية وليس الأسد وحلفائه.

وواجهت روسيا اتهامات في مجلس الأمن بأنها شاركت في قصف حلب. وتدهورت بشكل ملحوظ العلاقات بين الأميركيين والروس الذين يتبادلون الاتهامات بفشل الهدنة في حلب.

وشددت الولايات المتحدة الجمعة على ان المحادثات مع روسيا في شأن سوريا لا تزال في “العناية المركزة” ولا يمكن نعيها بعد، وذلك بعدما كانت هددت طوال الاسبوع بتجميد المحادثات الثنائية معها.

وقال كيري للمدنيين السوريين “نحن نحاول مواصلة (الخطوات) الدبلوماسية، وأتفهم أن يكون ذلك محبطا. ليس هناك احد محبط أكثر منا”

تقدم لقوات النظام السوري في شمال مدينة حلب بدعم جوي روسي والذي شن عشرات الغارات على مناطق الاشتباك بين الطرفين

55555555

بيروت- أ ف ب- حققت قوات النظام السوري الأحد تقدما على حساب الفصائل المعارضة في شمال مدينة حلب بدعم من الطائرات الروسية التي شنت عشرات الغارات ليلا على مناطق الاشتباك بين الطرفين، وفق ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس “حققت قوات النظام تقدما في شمال مدينة حلب، بعد تقدمها من منطقة الشقيف الى تخوم حي الهلك” الذي تسيطر عليه الفصائل والمحاذي لحي بستان القصر، من جهة الشمال.

وافاد بان هذا التقدم جاء اثر شن “طائرات روسية ليلا عشرات الغارات الجوية على مناطق الاشتباك” في شمال ووسط مدينة حلب.

وتخوض قوات النظام في الايام الثلاثة الاخيرة معارك عنيفة ضد الفصائل المعارضة اثر شنها هجومين متوازيين في شمال حلب ووسطها.

وبحسب المرصد، تدور اشتباكات عنيفة الاحد بين الطرفين على الاطراف الشمالية لحي الهلك، وعلى جبهتي حيي سليمان الحلبي وبستان الباشا في وسط المدينة.

وتواصل قوات النظام وفق عبد الرحمن، سياسة “قضم” الاحياء تحت سيطرة الفصائل، موضحا ان هدفها في المرحلة المقبلة “السيطرة على حيي بستان الباشا والصاخور بهدف تضييق مناطق سيطرة الفصائل”.

وقال مراسل لفرانس برس في الاحياء الشرقية ان الغارات الجوية تركزت ليلا على مناطق الاشتباك وتحديدا في احياء سليمان الحلبي وبستان الباشا والصاخور.

ومنذ اعلان الجيش السوري في 22 ايلول/ سبتمبر بدء هجوم هدفه السيطرة على الاحياء الشرقية تحت سيطرة الفصائل، تتعرض المنطقة لغارات روسية واخرى سورية كثيفة تسببت بمقتل 220 شخصا على الاقل واصابة المئات بجروح.

ويعيش نحو 250 الف شخص في الاحياء الشرقية ظروفا انسانية صعبة في ظل الحصار والنقص في المواد الغذائية والطبية.

وتاتي المواجهات في حلب فيما يتصاعد التوتر الاميركي الروسي مع وصول المحادثات بين الجانبين حول سوريا الى حائط مسدود.

ومساء السبت، تحدثت وزارة الخارجية الروسية عن اتصال هاتفي جرى بين وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيره الاميركي جون كيري.

ونقلت الخارجية تشديد لافروف على “الطابع غير المقبول لمحاولات معارضين يقودهم الغرب على التسامح مع النصرة وتعطيلهم المفاوضات حول تسوية سياسية للازمة”، في اشارة الى جبهة فتح الشام (جبهة النصرة قبل فك ارتباطها مع تنظيم القاعدة).

Largest hospital in eastern Aleppo is hit by two barrel bombs as government forces continue Russian-backed offensive to retake entire city 

  • Largest hospital in eastern Aleppo have been targeted in airstrikes by Syrian government forces 
  • At least two barrel bombs hit hospital, known as the M10, according to Syrian American Medical Society
  • Hospital had already been hit by heavy bombardment on Wednesday,  along with the M2 hospital

 

The largest hospital in eastern Aleppo has been targeted in airstrikes by government forces as they continue a Russian-backed offensive to retake the entire city.

At least two barrel bombs hit the M10 hospital in the rebel-held side of the city on Saturday, according to the Syrian American Medical Society.

The offensive, announced on September 22, has seen dozens of civilians killed and residential buildings flattened in the east, where an estimated 250,000 people live under government siege.  

The largest hospital in eastern Aleppo have been targeted in airstrikes by Syrian government forces as they continue a Russian-backed offensive to retake the entire city 

The largest hospital in eastern Aleppo have been targeted in airstrikes by Syrian government forces as they continue a Russian-backed offensive to retake the entire city 

At least two barrel bombs hit the rebel-held side of  Aleppo on Saturday, according to the Syrian American Medical Society

At least two barrel bombs hit the rebel-held side of Aleppo on Saturday, according to the Syrian American Medical Society

Pictured are abandoned hospital beds inside the hospital, which has been put out of service by the air strikes 

Pictured are abandoned hospital beds inside the hospital, which has been put out of service by the air strikes 

The M10 hospital had already been hit by heavy bombardment on Wednesday along with the M2, the second-largest hospital in the area.

The Syrian Observatory for Human Rights said air strikes also hit a smaller field hospital in the Sakhur neighbourhood on Saturday. 

It come as Russia warned the United States against carrying out any attacks on Syrian government forces, saying it would have repercussions across the Middle East.

Adham Sahloul, from the Syrian American Medical Society (SAMS), said: Two barrel bombs hit the M10 hospital and there were reports of a cluster bomb as well.

The M10 hospital had already been hit by heavy bombardment on Wednesday along with the M2 hospital 

The M10 hospital had already been hit by heavy bombardment on Wednesday along with the M2 hospital 

Both facilities were put out of service by Wednesdays bombardment, leaving only six operational hospitals in the eastern parts of the city, according to SAMS. 

A doctor at the hospital told the Aleppo Media Center, an activist collective, that thousands of people were treated in the compound in the past adding that two people were killed in Saturdays airstrikes and several were wounded.

The doctor, who was not named, said: A real catastrophe will hit medical institutions in Aleppo if the direct shelling continues to target hospitals and clinics. He said the whole hospital is out of service.

The recent bombardment of Aleppo has been some of the worst in Syrias five-year civil war, leaving more than 220 people dead.

The World Health Organization has called Syria the most dangerous place in the world for health workers.

A doctor at the hospital told the Aleppo Media Center said two people were killed in Saturdays airstrikes and several were wounded. Pictured is the wreckage of an ambulance outside the hospital 

A doctor at the hospital told the Aleppo Media Center said two people were killed in Saturdays airstrikes and several were wounded. Pictured is the wreckage of an ambulance outside the hospital 

 The recent bombardment of Aleppo has left more than 220 people dead. Only six operational hospitals in the eastern parts of the city, according to SAMS

 The recent bombardment of Aleppo has left more than 220 people dead. Only six operational hospitals in the eastern parts of the city, according to SAMS

كلمة التحرير كتاب واراء مختارات من الصحافة حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم إعلانات تصويت
هل ينهار الاتفاق النووي بعد إعلان استراتيجية ترمب الجديدة تجاه إيران؟


القائمة البريدية
البريد الالكتروني

Holy cow:بقرة صينيه بخمسة ارجل جمعة عادية بالبسة عادية لقادة "ايبك" وسلام حار بين بوتين وترامب ترامب: بعض المعتقلين في السعودية حلبوا بلادهم لسنوات.. وأثق بالملك ونجله ووزير سعودي : إنها الثورة! وقصة الفخ :كيف استدرج بن سلمان أمراء وأثرياء المملكة في ليلة واحدة لاعتقالهم؟.. زعيم كتالونيا المقال يصرح بلجوئه لبروكسل ويعلن قبوله إجراء انتخابات مبكرة.. لست هاربا من العدالة شاهد جورج بوش الأب يتحرش :انها التهمة الثالثة  أجمل جميلات العالم بعدسة مصوِّرة .. نشرت كتاباً من 500 صورة للفاتنات اكتشاف كوكب ياكل الكواكب الاخرى  حقيقة أم شبيهة لها؟ السيدة الأولى تظهر بجانب ترامب لكنها ليست "ميلانيا"  الفاتنة سفيرة روسيا في مونديال 2018 غارقة في الحب..  فيلم لقصة لاجئ سوري يفوز بجائزة أوسكار : أراد دفن زوجته على الطريقة الإسلامية في بلاد اللجوء..