ï»؟

كشف هوية الكاتبة الإيطالية إيلينا فيرانتي:صاحبة"صديقي الرائع" "قصة اسم جديد" و"المغادرون والباقون" و"قصة الطفل المفقود"

رئيس التحرير
2018.08.13 03:52


نقلًا عن صحيفتي نيويورك تايمز والغارديان


    بعض كتب إيلينا فيرانتي مترجمة إلى الإنجليزية


تمكن صحافي استقصائي إيطالي من حل أحد الألغاز الكبرى في الأدب الأوروبي الحديث بعد توصله إلى معرفة الهوية الحقيقية للكاتبة إيلينا فيرانتي. وذكر أنها مترجمة تقيم في روما، في وقت أبدى قراء لها خشيتهم من أن تؤثر الخطوة على مسيرة الأديبة.

إيلاف من روما: كتب الصحافي كلوديو غاتي، في مجلة نيويورك ريفيو أوف بوكس وصحيفة إيل سولي 24 أوري الإيطالية وعدد من المطبوعات الألمانية والفرنسية، أنه إستطاع أن يعرف الهوية الحقيقية لصاحبة "صديقي الرائع" وسلسلة الكتب ذات النجاح الباهر عن مدينة نابولي، قائلًا إنها مترجمة تقيم في روما. 

راجا وزوجها
وبحسب غاتي، فإن السجلات تبيّن وجود زيادة حادة في المدفوعات المقدمة من دار أديزيوني إي/أو، التي تنشر أعمال فيرانتي إلى المترجمة أنتيا راجا منذ عام 2004، والتي اشتهرت فيه روايات فيرانتي عالميًا. 

كان اسم راجا وزوجها الروائي دومينكو ستارنوني يتردد كثيرًا في السنوات الأخيرة، بوصفهما كاتبي روايات فيرانتي، نظرًا إلى وجود أصداء أسلوبية تتسم بها كتب فيرانتي في روايات ستارنوني وترجمة راجا روايات المانية الراويات فيها يذكّرن بالراويات في قصص فيرانتي. 

المترجمة أنتيا راجا

وأصبحت فيرانتي ظاهرة أدبية عالمية برواياتها الأربع، التي تدور أحداثها في مدينة نابولي، وهي "صديقي الرائع" الصادرة عام 2012، و"قصة اسم جديد" (2013)، و"المغادرون والباقون" (2014)، و"قصة الطفل المفقود" (2015). 

تقتفي هذه الروايات حياة امرأتين من طفولتهما، فقيرتين في نابولي، حتى صعودهما إلى الطبقة الوسطى، على خلفية المجتمع الإيطالي بعد الحرب.

مبيعات قياسية
يكتب الصحافي غاتي إن الملفات المالية التي حصل عليها من مصادر لم يكشف هويتها تبيّن أن المدفوعات التي تلقتها راجا من دار إيدزيوني، التي تنشر روايات فيرانتي، ارتفعت بنسبة 50 في المئة تقريبًا عام 2014، وبنسبة زادت على 150 في المئة عام 2015، وأن ما تقاضته راجا يزيد نحو سبعة أضعاف دخلها في عام 2010. 

ولاحظ أن المدفوعات تتزامن مع موعد استلام فيرانتي شيكات كبيرة عن ريع أعمالها. أضاف إن أحدًا من موظفي دار النشر أو مستشاريها لم يشهد مثل هذه الزيادات الحادة من قبل. وأعلنت ساندرا أوزولا فيري، التي تشارك في ملكية وإدارة دار أديزيوني إي/او، ومن القلائل الذين يعرفون هوية فيرانتي، أنه"إذا أرادت امرأة أن تُترك وشأنها فاتركوها وشأنها. إنها ليست مافيا أو برلسكوني، بل كاتبة، وهي لا تؤذي أحدًا". 

ساندرو فيري وساندرا أوزولا فيري الزوجان اللذان ينشران كتب إيلينا فيرانتي

وقالت فيري لصحيفة الغارديان "نحن نعتقد أن هذا النوع من الصحافة يثير الاشمئزاز". وحين سُئل الصحافي غاتي لماذا أراد الكشف عن هوية فيرانتي، التي يثمّن قراؤها بقاء هويتها مجهولة، أجاب أنه يدرك أن عددًا كبيرًا من القراء سينزعجون، ولكنه يؤدي عمله كصحافي استقصائي مقيم في نيويورك. أضاف "إن أكبر لغز خارج إيطاليا عن إيطاليا هو هوية إيلينا فيرانتي.  ويُفترض بي أن أقدم إجابات، فإن هذا هو مصدر رزقي". 

إلى جانب السجلات المالية تعلل غاتي بمفاتيح أدبية تربط المترجمة راجا بكتب فيرانتي، فضلًا عن أن نينيو، الذي تقع إحدى بطلات فيرانتي في حبه، هو لقب عائلة ستارنوني زوج راجا. لكن دليل غاتي الأساسي هو الدليل المالي، إذ يقول إن "راجا تعمل مترجمة، وهي مهنة مكافأتها هزيلة، لا تفسر دخلها الكبير بشكل استثنائي". وكانت راجا تقاعدت في العام الماضي من وظيفتها كمديرة لإحدى المكتبات العامة في روما. 

كلينتون من قرائها
وقال غاتي إن سجلات عقارية تبيّن أن ستارنوني زوجها الروائي اشترى شقة ذات 11 غرفة في روما، يُقدر سعرها بنحو مليوني دولار. 

لاقت روايات فيرانتي رواجًا واسعًا بين القراء، وخاصة النساء منهم. وقالت هيلاري كلنتون أخيرًا إنها من قراء رواياتها. ونُشرت كتبها في 40 بلدًا، فيما بلغت مبيعات رواياتها المترجمة إلى الانكليزية وحدها 2.6 مليون نسخة.

ويعود قدر من التأثير الأدبي لكتب فيرانتي إلى بقائها مجهولة الهوية. ويقول قراؤها إنهم يستبعدون أن تكون فيرانتي رجلًا، كما تكهن بعض النقاد الأدبيين. 

ومع تزايد الإقبال على هذه الروايات، ازداد الفضول لمعرفة هوية فيرانتي، مؤديًا إلى ظهور أشخاص تطوعوا للقيام بدور المحققين الأدبيين الذين مهمتم كشف هويتها. 

مهنية ضارة
وأوضحت فيرانتي سبب إبقاء هويتها مجهولة في مقابلة مع صحيفة نيويورك تايمز عن طريق البريد الالكتروني. إذ قالت فيها "إن ما يهمني هو الحفاظ على فضاء إبداعي يبدو زاخرًا بالإمكانات، بما في ذلك الإمكانية التقنية، وإن غياب الكاتب هيكليًا يؤثر في الكتابة بطريقة أُريد الاستمرار في استكشافها". 

وقال قراء إن ما سُمّي سبقًا صحافيًا بالكشف عن هوية فيرانتي هو انتهاك لخصوصية واحدة من أهم الكاتبات في العالم. وأعرب البعض عن خشيته من أن يتسبب ذلك في توقف فيرانتي عن الكتابة نهائيًا، قائلين إن التقرير مدفوع بأنانية الصحافي ومجلة نيويورك ريفيو أوف بوكس.

وقال الصحافي غاتي ردًا على هذه الانتقادات إن فيرانتي أشهر شخصية إيطالية في العالم، وإن "للقراء حقًا مشروعًا في أن يعرفوا... لأنهم صنعوا منها نجمة كبيرة". وأكد غاتي أن راجا وزوجها ستارنوني رفضا طلبات متكررة للتعليق على تقريره.


 

كلمة التحرير كتاب واراء مختارات من الصحافة حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم إعلانات تصويت
هل تثق بنتائج الانتخابات في الدول العربية؟


القائمة البريدية
البريد الالكتروني

مجرذ نملة ..... ازئروا رررر:بورتريه عائليه والاب يشخر مفاجآت الحفل العالمي للعام 2018:الفائز الأكبر سناً في التاريخ وأول ممثل ذي بشرة سوداء يفوز بالأوسكار.. ترامب يهاجم أوبرا وينفري: خوضي الانتخابات حتى أفضحك وتُهزمي كالآخرين! ترامب في يهاجم أوبرا وينفري: خوضي الانتخابات حتى أفضحك وتُهزمي كالآخرين! ترامب في يهاجم أوبرا وينفري: خوضي الانتخابات حتى أفضحك وتُهزمي كالآخرين! اقسى صور العام  إذا كنت أقل وسامةً وتتصنَّع  13 سبباً نفسياً تفسر وقوع الآخرين في حبِّك متحف يرفض طلب ترامب استعارة لوحة لـ"فان غوخ" ويعرض عليه بدلاً منها مرحاض  صورة طائرة التجسس الاميركيه الاحدث