إعصار ماثيو يصل فلوريدا ويهدد هايتي وجامايكا وكوبا بالدمار والفيضانات

رئيس التحرير
2017.11.22 19:17

"ماثيو" يصل فلوريدا


إعصار مدمر سرعته 100كلم يصل إلى المدينة الأميركية مخلفاً 478 قتيلاً في هايتي
 

 
 

عدد القتلى يرتفع إلى 478 في هايتي


HURRICANE MATTHEW
 
 

وصل الإعصار ماثيو باكراً صباح الجمعة إلى الساحل الشرقي لولاية فلوريدا مصحوباً برياح تزيد سرعتها على 100 كلم في الساعة وأمطار غزيرة، بعدما أوقع مئات القتلى في هايتي تاركاً على طريقه خراباً كبيراً.

وقال مسؤولون إن عدد الأشخاص الذين لقوا حتفهم بسبب الإعصار في هايتي ارتفع إلى 478 على الأقل مع ورود معلومات من المناطق النائية التي انقطعت الاتصالات عنها بسبب الإعصار، وإن نحو 61500 لا يزالون يحتمون في ملاجئ.

وتراجعت قوة الإعصار ماثيو قليلاً مساء الخميس، إذ بات يصنف في الفئة الثالثة على مقياس سافير-سيمسون المؤلف من 5 درجات، لكن المركز الأميركي لمراقبة الأعاصير حذر بأنه "يبقى بالغ الخطورة".

ودفع عنف الإعصار السلطات الأميركية الى التشدد في تطبيق مبدأ الوقاية.

وذكر المركز الأميركي لمراقبة الأعاصير أن "هذا أقوى إعصار ينقضّ على هذه المنطقة (فلوريدا) منذ عقود"، محذراً من "خطر حصول فيضانات مدمرة" في فلوريدا وجورجيا وكارولاينا الجنوبية. وفي هذه الولايات الثلاث، أعلن الرئيس باراك أوباما خطة طوارئ فيدرالية تتيح رصد مزيد من الموارد.

ومن المتوقع أن يخيم الإعصار الذي ينتقل بسرعة 20 كلم في الساعة "قرب أو فوق الساحل الشرقي لشبه جزيرة فلوريدا حتى ليل الجمعة".


قتلى ودمار


وتسبب أيضاً الإعصار في وقوع أضرار مادية كبيرة في جمهورية الدومينيكان وكوبا والباهاماس.

وكانت وسيلة إعلام محلية هي "راديو وتلفزيون الكاريبي" أفادت مساء الخميس بمقتل 264 شخصاً على الأقل.

وهذه الأرقام مرشحة للارتفاع على ضوء الخراب الحاصل في جنوب غرب البلاد، خصوصاً في جيريمي "التي سوي 80% من منازلها بالأرض"، بحسب ما ذكرت منظمة "كير" غير الحكومية.

وأكد جان-ميشال فيغرو، مدير منظمة "كير" في هايتي على تويتر، أن المدينة التي يناهز عدد سكانها 30 ألف نسمة "دمرت بالكامل".

أما لي كاي الساحلية في الجنوب، ثالث مدينة في هايتي، فقد هزتها العاصفة ساعات طويلة.

وفي تصريح لوكالة فرانس برس، قال يوليت كازينور التي قطع جذع شجرة منزلها شطرين: "رأيت الموت أمام عيني".

وبعد أسبوع على مرور الإعصار ماثيو، مازال يتعذر الوصول الى المناطق التي اجتاحها.

وأثار الزلزال مخاوف من عودة الكوليرا الى هايتي التي تتأثر كثيراً بالتقلبات المناخية، ومازالت تواجه صعوبات للتعافي من زلزال 2010.


الوقت الضاغط


وأصدر حاكم فلوريدا تحذيراً شديد اللهجة لحضّ الناس على الاحتماء في الملاجئ والامتناع عن الذهاب الى الشواطئ.

وتجاوباً مع هذه الإنذارات، أمرت مدينة فولوسيا على الساحل الشرقي لفلوريدا، ومدينة دايتونا بيتش المعروفة بمضمارها الكبير لسباق السيارات، بحظر للتجول ابتداءً من الساعة 4:00 ت غ الجمعة، كما ذكر عناصر الإطفاء في المدينة.

وطُلب من أكثر من 1,5 مليون شخص إخلاء الولاية التي يحتشد فيها 3500 جندي من الحرس الوطني و4000 جندي إضافي في حالة جهوزية تامة.

لكن بعض السكان لم يمتثلوا. وقالت جودي روسينو (74 عاماً) إنها وزوجها قد احتميا في مرآبهما بدايتونا بيتش.

وقال شريف منطقة مارتن (فلوريدا) ويليام د. سيندر إن "الناس لا يغادرون منازلهم".


منتجعات بحرية فارغة


وأضاف في تصريح لشبكة "إن بي سي": "لا أقول ذلك من أجل إثارة الخوف.. سألت رئيس المباحث هل تتوافر لديه أكياس للموتى؛ لأنه إذا ما ضربت رياح تبلغ قوتها 225 كلم في الساعة مناطق مخصصة للبيوت المتنقلة، فستسفر بالتأكيد عن وقوع قتلى".

وفي تدبير نادراً ما تتخذه، أمرت مدينة ديزني العملاقة للتسلية واللهو، أمس الخميس، بإقفال جميع متنزهاتها في فلوريدا ابتداءً من بعد الظهر وحتى الجمعة. وأقفل مطار أورلاندو مساء، كما ذكرت السلطات.

وفي كارولاينا الجنوبية التي شهدت في 2015 فيضانات خطيرة، تلقى أكثر من مليوني شخص الأمر بالابتعاد عن الشواطئ. وخلال ساعات، أقفر منتجع ميرتل بيتش البحري الشعبي من رواده.

وأمرت جورجيا أيضاً بإجلاء 6 مناطق على الشاطئ. ومن المتوقع أن يضرب الإعصار ماثيو شواطئها السبت.

وإلى شرق ماثيو، أصبح منخفض نيكول الجوي إعصاراً الخميس. وانتقل الى الفئة الثانية في المساء ترافقه رياح تبلغ سرعتها 165 كلم في الساعة، لكنه لا يهدد المناطق المأهولة، كما تفيد الحصيلة الأخيرة للمركز الأميركي لمراقبة الأعاصير في الساعة 3:00 ت غ

 رئيس هايتي المؤقت جوسيرمي بريفيرت: "يجب على المواطنين احترام جميع التحذيرات من المواطنين" للتعامل مع الإعصار

بدأ إعصار ماثيو، الذي صُنف واحدا من أقوى الأعاصير في السنوات الأخيرة في منطقة الأطلنسي، يتحرك عبر منطقة الكاريبي باتجاه جامايكا وهايتي ومناطق شرقي كوبا.

وضربت أمطار ورياح عاتية بالفعل أجزاء من جامايكا وأغلقت مياه الفيضانات الطرق في العاصمة كينغستون.

وصدرت تحذيرات من الإعصار في هايتي، التي يتوقع أن تكون الأكثر تضررا.

ودعت السلطات في هايتي المواطنين إلى تخزين الطعام والمياه وتأمين منازلهم، ولا يزال الآلاف يعيشون في خيام عقب الزلزال الهائل الذي ضرب البلاد في عام 2010.

وأثناء تحركه تدريجيا في أنحاء منطقة الكاريبي مساء الأحد، تسبب الإعصار ماثيو في رياح شديد وصلت سرعتها إلى نحو 240 كيلومترا.

ويتوقع أن يمر مركز الإعصار بمناطق شرق جامايكا قبل أن يصل إلى اليابسة في الأطراف الجنوبية الغربية لهايتي يوم الاثنين ثم كوبا غدا الثلاثاء، حسبما أفاد خبراء الأرصاد.

ويتوقع الخبراء أن تشهد المناطق الجنوبية في هايتي من بينها "جيريمي" و" ليه كاييه" الموجة الأسوأ من الأمطار الغزيرة والرياح العاتية.

 
الإعصار تسبب في أجواء طقس سيئة بالفعل ورياح عاتية في أجزاء من جامايكا
 
خبراء الأرصاد يتوقعون أن يُحدث الإعصار ضررا أكبر بكثير
المواطنون في هايتي بدأوا يخزنون بكميات كبيرة مستلزماتهم الأساسية قبيل وصول الإعصار ماثيو

وقال الخبير الأمريكي في الأعاصير جون كانجيلوسي إنه "إن مركز الإعصار سيجلب أعتى الرياح إلى أي مكان يقترب منه."

وأضاف: "هناك قلق كبير من الأمطار هناك، وهناك قلق كبير أيضا من ارتفاع مستويات المياه جراء العواصف."

وقال خبراء الأرصاد إن الإعصار من المتوقع أن يمر بشرق فلوريدا عبر جزر الباهاما، لكن من المبكر جدا القول إنه سيضرب ساحل الولايات المتحدة أم لا.

وأعلن مسؤولون في هايتي إنه جرى تشييد نحو 1300 من أماكن الإيواء الطارئة في أنحاء البلاد، وهي كافية لاستيعاب 340 ألف شخص، وأغلق المطاران الموجودان في هايتي.

وبُثت تحذيرات من الإعصار عبر الإذاعة لحث المواطنين على ضرورة اتباع مناشدات السلطات بالإخلاء، ولا سيما أن بعض الناس يتوقع أن يحاولوا البقاء في منازلهم لحمايتها من الأضرار المحتملة.

 
كينغستون عاصمة جامايكا تعاني من سقوط أمطار غزيرة يتوقع أن يعقبها رياح عاتية

ودعا الرئيس المؤقت جوسيرمي بريفيرت الأحد مواطني هايتي إلى الاستعداد جيدا وضرورة التحرك سريعا وذلك في خطاب بُث على الإذاعة الرسمية.

وقال بريفيرت: "لأولئك الأشخاص الذين يعيشون في منازل آيلة للسقوط، فإنه من الضروري لكم أن تغادروا هذه المنازل للاحتماء في مدارس وكنائس".

وفي جامايكا، هرعت فرق الطوارئ لحماية المباني وتوفير مبان آمنة للسكان.

وتشكلت طوابير طويلة خارج المتاجر وفي محطات التزود بالوقود نظرا لهرولة السكان لتخزين مستلزماتهم من الأغذية والوقود.

ودعت حكومة جامايكا قبل يومين الناس لإخلاء مساكنهم والاستعداد للإعصار.

وقال وزير الحكومة المحلية في جامايكا ديزموند ماكنزي إنه "لا عودة للوراء الآن، إنها مسألة وقت ويجب علينا أن نستعد لذلك (الإعصار) حتى نهايته".

ويتوقع خبراء الأرصاد أن يضرب ماثيو كوبا يوم الثلاثاء، وقد يصل إلى مدينة "سانتياغو دي كوبا" وقاعدة خليج غوانتانامو التابعة للبحرية الأمريكية.

 

كلمة التحرير كتاب واراء مختارات من الصحافة حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم إعلانات تصويت
هل ينهار الاتفاق النووي بعد إعلان استراتيجية ترمب الجديدة تجاه إيران؟


القائمة البريدية
البريد الالكتروني

Holy cow:بقرة صينيه بخمسة ارجل جمعة عادية بالبسة عادية لقادة "ايبك" وسلام حار بين بوتين وترامب ترامب: بعض المعتقلين في السعودية حلبوا بلادهم لسنوات.. وأثق بالملك ونجله ووزير سعودي : إنها الثورة! وقصة الفخ :كيف استدرج بن سلمان أمراء وأثرياء المملكة في ليلة واحدة لاعتقالهم؟.. زعيم كتالونيا المقال يصرح بلجوئه لبروكسل ويعلن قبوله إجراء انتخابات مبكرة.. لست هاربا من العدالة شاهد جورج بوش الأب يتحرش :انها التهمة الثالثة  أجمل جميلات العالم بعدسة مصوِّرة .. نشرت كتاباً من 500 صورة للفاتنات اكتشاف كوكب ياكل الكواكب الاخرى  حقيقة أم شبيهة لها؟ السيدة الأولى تظهر بجانب ترامب لكنها ليست "ميلانيا"  الفاتنة سفيرة روسيا في مونديال 2018 غارقة في الحب..  فيلم لقصة لاجئ سوري يفوز بجائزة أوسكار : أراد دفن زوجته على الطريقة الإسلامية في بلاد اللجوء..