ï»؟

زعماء دول مجموعة بريكس(يسكنها 53 %من سكان الارضو40%من اقتصاده) يعقدون قمة في الهند:الاقتصاد العالمي لا يزال هشا

رئيس التحرير
2018.10.18 02:01

ارتدى زعماء الدول المشاركة ثياب هندية تقليدية قبيل انطلاق اعمال قمتهم

يستضيف رئيس الحكومة الهندية نارندرا مودي زعماء دول مجموعة بريكس (الصين وروسيا والهند والبرازيل وجنوب افريقيا) في جزيرة غوا بالهند لحضور قمة المجموعة التي تمثل الاقتصادات الصاعدة.

وتسعى قمة بريكس التي تبدأ اعمالها الاحد الى تعزيز العلاقات التجارية بين دولها الاعضاء والتغلب على الصعوبات الاقتصادية التي تواجهها هذه الدول في الوقت الراهن.

وارتدى مودي وضيوفه الثياب الهندية التقليدية لحضور مأدبة عشاء مغلقة مساء السبت قبيل انطلاق اعمال القمة.

ويواجه الزعماء مهمة شاقة تتلخص في محاولة تنشيط المجموعة عندما تنطلق المحادثات بينهم صباح الاحد في منتجع بيناوليم الواقع في جزيرة غوا السياحية.

وقال فيكاس سواروب الناطق باسم وزارة الخارجية الهندية للصحفيين "نأمل في ان يناقش الزعماء يوم الاحد سبل تنشيط وتعزيز التعاون والتجارة بين اعضاء المجموعة، فهذا موضوع حيوي."

وكانت مجموعة بريكس اسست عام 2011 بهدف استغلال نفوذ دولها السياسي والاقتصادي المتنامي للحد من الهيمنة الغربية.

وأسست دول بريكس، التي يبلغ مجموع ناتجها القومي الاجمالي 16 تريليونا من الدولارات الامريكية، مصرفا خاصا بها يحاكي صندوق النقد الدولي والبنك الدولي اللذان يتخذان من واشنطن مقرا لهما كما تعقد هذه الدول قمما تنافس قمم مجموعة السبع.

ولكن دول بريكس التي يسكنها 53 بالمئة من سكان الارض، بدأت تعاني من ضعف الطلب الدولي على السلع التي تنتجها ومن انخفاض اسعار المواد الاولية، فيما تواجه بعضها فضائح فساد.

فروسيا والبرازيل دخلتا في مرحلة ركود اقتصادي في الفترة الاخيرة، اما جنوب افريقيا فتمكنت بالكاد من مواجهة نفس المصير الشهر الماضي بينما يسير الاقتصاد الصيني نحو التباطؤ.

ولكن الهند اصبحت اسرع الاقتصادات العالمية الكبرى نموا، إذ من المتوقع ان ينمو اقتصادها بنسبة 7,6 بالمئة في الفترة من 2016 الى 2017.

الرئيس الصيني يحذر في قمة دول بريكس من ان الاقتصاد العالمي لا يزال هشا

brik

بينوليم (الهند) – (أ ف ب) – اعتبر الرئيس الصيني شي جينبينغ الاحد أن الاقتصاد العالمي لا يزال هشا، خلال قمة تعقدها القوى الناشئة الأعضاء في مجموعة بريكس في الهند، سعيا لدفع عمل الكتلة في ظل الصعوبات الاقتصادية التي تواجهها.

واثر هذه القمة التي شارك فيها قادة روسيا والصين والهند والبرازيل وجنوب افريقيا، صدر بيان مشترك تضمن العديد من القرارات على غرار انشاء وكالة تصنيف وتعزيز التصدي للتهرب الضريبي.

وتريد المجموعة احداث وكالة تصنيف لكسر احتكار وكالات التصنيف الثلاث موديز وستاندرد اند بورز وفيتش وكلها موجودة في دول غربية.

كما اتفق المشاركون في القمة التي عقدت في بينوليم بغرب الهند على العمل على مكافحة الارهاب العابر للحدود.

لكن شركاء الهند وخصوصا الصين رفضوا تاييد التنديد بباكستان المنافس الاقليمي للهند، كما اراد رئيس الوزراء الهندي.

وسعى رئيس الوزراء الهندي نارندرا مودي لاغتنام القمة من أجل عزل باكستان، داعيا دول بريكس إلى اعتماد موقف حازم في مواجهة “راعي الارهاب” في جنوب آسيا، في إشارة إلى البلد المذكور.

وقال “إن راعي الارهاب هو بلد بجوار الهند” مضيفا أن “الوحدات الارهابية في العالم على ارتباط” بهذا البلد. ودعا دول بريكس الى “التكلم بصوت واحد في مواجهة هذا التهديد”.

لكن البيان الختامي للقمة اكتفى بتاكيد محاربة “الارهاب العابر للحدود وداعميه”.

من جهة اخرى كان الرئيس الصيني اكد في بيان إن “الاقتصاد العالمي ما زال يواجه انتعاشا محفوفا بالمخاطر”.

واضاف “بسبب عوامل داخلية وخارجية في آن واحد، تشهد دول بريكس نموا اقتصاديا بطيئا بعض الشيء، وتواجه عددا من التحديات الجديدة”.

وتشكلت منظمة بريكس التي تمثل 53% من اجمالي سكان العالم وإجمالي ناتج داخلي يقارب 16 الف مليار دولار، في العام 2011 لاحداث توازن مع نفوذ الغرب في إدارة شؤون العالم.

ووحده رئيس الوزراء الهندي يمكنه التباهي بحصيلة بلاده الاقتصادية.

فبحسب توقعات صندوق النقد الدولي، فان الهند ستسجل نموا بنسبة 7,6% للسنة المالية 2016/2017، وهي نسبة موازية للسنة المالية السابقة.

-اقتصادات مفتوحة-

سجلت روسيا والبرازيل مؤخرا انكماشا اقتصاديا، فيما تمكنت جنوب إفريقيا من تفادي الانكماش في اللحظة الأخيرة بتسجيلها تحسنا الشهر الماضي. أما الصين التي بقيت لفترة طويلة محركا للاقتصاد العالمي، فسجل نموها تباطؤا جديا.

وشدد مودي على أن من الأساسي أن تطور دول بريكس مستوى التعاون في ما بينها، داعيا الى إزالة الحواجز التجارية وتشجيع إقامة البنى التحتية.

وقال “إن تنمية الترابط الاقتصادي والتجاري شكل الدفع الأساسي لمنظمة بريكس″.

ولفت رئيس الوزراء القومي الحاكم منذ سنتين إلى أن الانفتاح الاقتصادي الذي باشرته حكومته أعطى ثمارا ويمكن استخلاص العبر منه.

وتابع “قمنا في الهند بجهود جوهرية لتحسين الحوكمة” مضيفا “جعلنا من الهند أحد الاقتصادات الأكثر انفتاحا في العالم”.

من جهته، رأى الرئيس الصيني أن ليس هناك ما يمنع ازدهار المجموعة، داعيا الدول الأعضاء إلى “افعال ملموسة لتعزيز الثقة”. ولفت إلى أن توقعات التنمية “على الامد البعيد تبقى إيجابية”.

وعقدت على هامش القمة السبت سلسلة من اللقاءات الثنائية ولا سيما بين روسيا والهند اللتين وقعتا اتفاقات في مجالي الدفاع والطاقة بقيمة عشرات مليارات الدولارات.

وتقوم الهند، المستورد الاول في العالم للمنتجات الدفاعية، بتحسين معداتها العسكرية التي تعود إلى الحقبة السوفياتية، بقيمة مئة مليار دولار لحماية حدودها مع باكستان، عدوها اللدود، ومع الصين التي تعمل بشكل متزايد على ترسيخ نفوذها في المنطقة.

ودعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال القمة الى تعاون اوثق بين اعضاء المجموعة خصوصا في مجالي التجارة الالكترونية واستكشاف الفضاء

"بريكس" تعلن تأسيس وكالة تصنيف ائتماني

"بريكس" تعلن تأسيس وكالة تصنيف ائتماني


تبنى قادة دول "بريكس"، الأحد 16 أكتوبر/تشرين الأول، بيان غوا وخطة عمل لتنفيذه، كما اتفقوا على إنشاء وكالة للتصنيف الائتماني خاصة بدول المجموعة.

ووقع الرؤساء المشاركون في القمة، مذكرة تفاهم لإنشاء منصة بحوث زراعية لبلدان "بريكس"، وإنشاء لجنة للتعاون الجمركي بين دولهم، ومذكرة تفاهم بين الأكاديميات الدبلوماسية، إضافة إلى إنشاء شبكة للسكك الحديدية تابعة لبريكس.

واتفق القادة في البيان الختامي للقمة في غوا الهندية، على إنشاء وكالة تصنيف ائتماني لمجموعة "بريكس" في أسرع وقت ممكن.

وقال رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي خلال القمة: "اتفقنا على أن بناء المؤسسات هو الهدف الرئيسي لجهودنا، واتفقنا على إنشاء وكالة تصنيف (بريكس)" في أقرب وقت ممكن.

وكانت أعمال القمة الثامنة لمجموعة "بريكس" افتتحت الأحد بشكل رسمي بالتقاط الصور الجماعية لقادة بلدان المجموعة، رغم أن قادة روسيا والصين والهند والبرازيل وجنوب إفريقيا أجروا اللقاء الأول السبت حول طاولة عشاء.

المصدر: وكالات روسية

بوتين: مليارات الدولارات حجم صفقة "إس 400" مع الهند

 
بوتين: مليارات الدولارات حجم صفقة بوتين: مليارات الدولارات حجم صفقة "إس 400" مع الهند


أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أن حجم صفقة تزويد الهند بمنظومات "إس 400" للدفاع الجوي سيبلغ مليارات دولار.

وأكد بوتين أن التعاون العسكري التقني بين موسكو ونيودلهي وصل إلى مستوى عال، قائلا: " تكمن الحقيقة في أننا لا نبيع فقط إلى الهند أسلحة متطورة، ولكن أيضا نزودها بـ إس 400 "تريومف" بمليارات الدولارات.. كما تعلمون، إننا سوف نطور منظومة صواريخ "براهموس" الهندية بحيث تستخدم من البر والبحري والجوي، واتفقنا على زيادة مدى هذه الأنظمة، و سوف نعمل بشكل مشترك على طائرات (تي 50) من الجيل الخامس".

وأشار بوتين خلال مؤتمر صحفي بعد قمة "بريكس"، الأحد 16 أكتوبر/تشرين الأول، إلى أن نوعية العلاقات بين موسكو ونيودلهي في هذا المجال تتميز في أن روسيا تساعد الهند للحصول على كفاءات إضافية قائلا: " نظمت روسيا تجميع وإنتاج أحدث دبابة من طراز تي 90 وطائرة سو 30".

المصدر: نوفوستي

كلمة التحرير كتاب واراء مختارات من الصحافة حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم إعلانات تصويت
بانتشار الكتب الالكترونية في العالم هل ما زلت تفضل قراءة الكتب الورقية؟


القائمة البريدية
البريد الالكتروني

افضل اصغر صورة فيديو شرطية أرجنتينية قامت بإرضاع وتهدئة روع طفلة عفويا وتترقي مجرذ نملة ..... ازئروا رررر:بورتريه عائليه والاب يشخر مفاجآت الحفل العالمي للعام 2018:الفائز الأكبر سناً في التاريخ وأول ممثل ذي بشرة سوداء يفوز بالأوسكار.. ترامب يهاجم أوبرا وينفري: خوضي الانتخابات حتى أفضحك وتُهزمي كالآخرين! ترامب في يهاجم أوبرا وينفري: خوضي الانتخابات حتى أفضحك وتُهزمي كالآخرين! ترامب في يهاجم أوبرا وينفري: خوضي الانتخابات حتى أفضحك وتُهزمي كالآخرين! اقسى صور العام  إذا كنت أقل وسامةً وتتصنَّع  13 سبباً نفسياً تفسر وقوع الآخرين في حبِّك