لبنان : معركة تحرير بعبدا بدأت ومعها تكنيس " الارهابِ مِن الموصل إلى حلب

رئيس التحرير
2019.09.08 09:06

 

معركةُ تحريرِ الموصل انطلقت.. ومعركةُ تحريرِ بعبدا مِن فراغِه تباطأت إلى حينِ تحرّكِ قائدِ البشمركةِ اللبنانية الرئيس سعد الحريري الذي عاد مساءَ اليومِ إلى بيروت وإذا كانَ الأسبوعُ المنصرمُ قدِ انقضى على وعدٍ بالترشيحِ سيُعلنُه في الأيامِ القليلةِ المقبلة فإنّ أيَّ خطوةٍ لزعيمِ المسقبل ستستلزمُ أيضاً جبهةَ عملٍ سياسيةً على حزبِ اللهِ خوضُها مع حلفائِه فالعماد ميشال عون يردّدُ أنه لن يحضُرَ جلسةَ انتخابِ رئاسيةً إلا بعد سحبِ ترشيحِ النائب سليمان فرنجية والاتفاقِ معَ الرئيس نبيه بري.. لكنّ هذه المطالبَ تُصنّفُ ضِمنَ الشروط ِالصعبةِ قبلَ جلسةِ الحادي والثلاثينَ من تِشرينَ الاول.. فمتى عَجَزَ حِزبُ الله عن اقناعِ نورِ عينِه بالانسحاب وعن تهدئةِ روعِ رئيسِ المجلسِ ودفعِه إلى التوافقِ معَ التيار يقعُ الشرخُ بينَ الجنرال ميشال عون وحزبِ الله. في المواعيدِ فإنّ وَسَطَ الاُسبوعِ هو الحاسمُ ترشيحاً لكن أين يقعُ بري مما سمّاه تحالفَ رياض الصلح وبشارة الخوري أو ثنائيةِ عون الحريري؟ ففي كلامِ رئيسِ المجلسِ مضمونُ سلةٍ حقيقيٌّ هذهِ المرةَ معرباً عن الاستياءِ من أدوار نادر وجبران اللذينِ يحدّدانِ الرئيسَ ورئيسَ الحكومة ويقرّرانِ مَن هو رئيسُ المجلس .. وفي هذا الموقِفِ اعترافٌ مِن بري بأنّ رئيساً اسمُه كرئيسِ مجلسٍ أصبحَ في مَهبِّ التيارَين وأن عودتَه رئيساً للبرلمان لن تكونَ سهلةً "والسما زرقا.. على بُرتقالية" ما يَستدعي ضماناتٍ شخصيةً أُطلقَ عليها اسمُ سلة وإلى أن تتضحَ رؤى المعاركِ الرئاسيةِ على مختلِفِ المواقعِ الثلاثةِ رئيساً ورئيسَ حكومةٍ ورئيسَ مجلس فإنّ الحدثَ يُعطي الموصلَ أولويتَه..

عاصمة داعش بالإكراه التي حَفزت التُّركيَّ على خوضِها بشراسةٍ بعدما لمَسَت ضلوعاً أميركياً في دولةٍ كُرديةٍ عند حدودِها إنهاء داعش في الموصل هو قرارٌ دَوليٌّ اتّفقَ عليهِ الجميع.. في خطوةٍ ستريحُ العراق .. وتُتعِبُ سوريا بعد أن يتمَّ " تكنيس " الارهابِ مِن الموصل إلى حلب .. ومنهم مَن سيتحوّلُ معتدلاً ويتمُّ منحُه سلاحاً خليجياً كما أعلن وزيرُ خارجيةِ السُّعودية عادل الجبير اليوم ومن حلب.. تَجري تصفيةُ الحسابِ معَ الروس.

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
مُقارنةً ساخرةً بين قمم العرب وقمّة قادة مجموعة السبع في فرنسا   ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً