ï»؟

سورية:تواصل المعارك في حلب ووزير الدفاع الأمريكي: عملية الرقة ستبدأ ولا تقدم في مشاورات الخبراء بجنيف والاتراك يرفضون الانسحاب

رئيس التحرير
2018.02.21 00:23

تواصل المعارك في حلب

حذرت قوات رديفة للجيش السوري تركيا من أي تقدم باتجاه مواقعها في حلب، فيما قالت أنقرة إنها لن توقف عملياتها داخل سوريا، بعد أن قصفت حوامة سورية مقاتلين مدعومين من تركيا.

وقال قائد العمليات الميدانية للقوات السورية الذي لم يكشف عن اسمه، خلال جولة على جبهات القتال في شمال حلب، الأربعاء 26 أكتوبر/تشرين الأول، إنه في حالة أي تقدم سيتم التعامل معه "بحزم وقوة"، مؤكدا أن ذلك سيمثل "تجاوزا للخطوط الحمر".

وتابع: "لن نسمح لأي كان بالتذرع بقتاله لتنظيم داعش في التمادي ومحاولة الاقتراب من دفاعات قواتنا".

في غضون ذلك، قال الجيش التركي إن طائرة هليكوبتر يعتقد أنها تابعة للحكومة السورية أسقطت براميل متفجرة على قوات المعارضة المدعومة من أنقرة (درع الفرات)، يوم الثلاثاء، في أول اشتباك مباشر فيما يبدو مع القوات السورية منذ أن توغلت تركيا في شمال سوريا في أغسطس/آب الماضي.

وذكر الجيش التركي في بيان أن طائرة هليكوبتر، يفترض أنها تابعة للقوات الحكومية، قصفت المقاتلين في قرية قرب بلدة أخترين التي تقع على بعد 5 كيلومترات جنوب شرقي دابق معقل "داعش" سابقا.

وقال البيان إن اثنين من المقاتلين قتلا وأصيب 5 آخرون.

من جهته، قال وزير خارجية تركيا مولود جاويش أوغلو إن أنقرة لن توقف عملياتها داخل سوريا بعد أن قصفت طائرة الهليكوبتر أتباعها.

وأشار جاويش أوغلو إلى أن القوات الموالية للحكومة السورية تواصل قصف مقاتلي المعارضة وليس تنظيم "داعش". وأضاف أن عمليات الجيش التركي لتطهير منطقة الحدود من التنظيم المتشدد ستستمر حتى تسيطر القوات المعارضة على مدينة الباب السورية.

وأردف إن تركيا ستتخذ إجراءات إذا ما وقع هجوم على مدينة تلعفر العراقية. 

وفي سياق متصل، أكد حمد حسو القيادي في مجلس سوريا الديمقراطي لـ RT "مقتل القائد العام للجبهة الشامية ابراهيم اسماعيل الدادا"، إضافة لتدمير 7 عربات عسكرية تابعة لهم في ريف حلب. وإبراهيم هذا الملقب بـ "أبو جنان" قتل خلال الاشتباكات التي تدور بين الجيش التركي وفصائل درع الفرات من جهة وقوات سوريا الديمقراطية من جهة أخرى، في محيط قرية تل مضيق في منطقة الشهباء.

وأشار حسو إلى أن عددا من مقاتليهم أيضا قتلو خلال الاشتباكات التي بدأت منذ أسبوع خلال سيطرتهم على 5 قرى جنوب بلدة مارع، في حين لا تزال الاشتباكات متواصلة بقوة في تلك المنطقة.

المصدر: رويترز+

وزير الدفاع الأمريكي: عملية الرقة ستبدأ خلال أسابيع

 
آشتون كارتر وزير الدفاع الأمريكي آشتون كارتر وزير الدفاع الأمريكي


أعلن وزير الخارجية الأمريكي آشتون كارتر أن الفصائل المسلحة السورية التي تدعمها الولايات المتحدة ستبدأ عملية تحرير الرقة، آخر معاقل تنظيم "داعش" في سوريا، في غضون الأسابيع القادمة.

وقال كارتر، في حديث لقناة "إن بي سي"، الأربعاء 26 أكتوبر/تشرين الأول: "ستبدأ (العملية) خلال الأسابيع المقبلة".

وأضاف أن واشنطن كانت انطلقت أصلا من أن معركة الرقة يجب أن تبدأ بعد قليل من مباشرة عملية ضد "داعش" في الموصل.

وأعلن أن العسكريين الأمريكيين لن يشاركوا مباشرة في عملية استعادة الموصل وكذلك الرقة.

وقال: "في الوقت الحالي، ليسوا على مقربة (من الموصل). لا نريد أن نكون جزءا من قوات احتلال أو قوات تسيطر على المدينة".

وكان كارتر قال، الثلاثاء، إن العمل يجري على إنشاء قوات محلية قادرة على تنفيذ مهمة تحرير الرقة، مشددا على أن العملية ضد "داعش" في هذه المدينة ستكون "امتدادا منطقيا" لمعركة تحرير الموصل في العراق.

كما دعا، الأحد، إلى بدء عملية لعزل "داعش" في الرقة بالتزامن مع الهجوم على الموصل.

المصدر: إنترفاكس

RT

الى ذلك وحسب صحيفة النظام السوري الخاصة

3

ريابكوف: لا تقدم في مشاورات الخبراء بجنيف.. و«فتح الشام»: لم تطلب الميليشيات انسحابنا … الجيش يبسط سيطرته على «الأرض الحمرا» كاملة بحلب

| حلب – الوطن – وكالات

أكدت موسكو أن عمل الخبراء في جنيف بشأن سورية «لا يتقدم»، في وقت نفت فيه جبهة فتح الشام (النصرة سابقاً) أن تكون الميليشيات المتحالفة معها طلبت منها الخروج من أحياء حلب الشرقية التي شهدت أمس بسط الجيش السوري سيطرته بشكل كامل على حي أرض الحمرا ليصبح على تماس مع حي مساكن هنانو المعقل الرئيس للمسلحين.
وأفاد مصدر ميداني لـ«الوطن» أن الجيش استكمل عمليته العسكرية في الجبهة الشمالية الشرقية للمدينة ومد نفوذه على كامل مساحة «أرض الحمرا» من محور المدرسة الزراعية بعد أن سيطر على معظم مساحة الحي منتصف الشهر الجاري.
ورأى المصدر أن سيطرة الجيش على الحي تتيح له تثبيت نقاطه عند بوابة مساكن هنانو الذي بمد نفوذه إليه، يكون قد استطاع الهيمنة على ربع مناطق هيمنة المسلحين شرقي المدينة بعد أن تمكن من الاستحواذ على مخيم حندرات ومشفى الكندي ومنطقة الشقيف الصناعية ومنطقة عويجة والمعامل المحيطة بها وصولاً إلى مستديرة بعيدين.
وكان الجيش تقدم في حي السكن الشبابي المتاخم لمساكن هنانو وسيطر على مبان فيه ضمن عمليته العسكرية الهادفة إلى السيطرة على طريق مطار حلب الدولي الذي يخترق المناطق الشرقية في حيي طريق الباب الصاخور وصولاً إلى نقاط تمركزه في حي سليمان الحلبي وباتجاه مركز المدينة.
كما استولى الجيش على كتل بناء جديدة في حي بستان الباشا شمال شرق مركز المدينة إثر اشتباكات ضارية مع ميليشيا «فيلق الشام» وبات يسيطر على نحو ثلاثة أرباع الحي الذي توفر الهيمنة عليه الوقوف على خطوط تماس جديدة في حيي الهلك والتل اللذين باتا محاصرين من جهة مستديرة الجندول شمالاً والتي استحوذ الجيش والقوات المؤازرة عليها مطلع الشهر الجاري.
وفي موسكو أعلن نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف أنه لم يتم إحراز أي تغييرات أو حركة إلى الأمام في سياق المشاورات الجارية بين الخبراء في جنيف بين الدول المشاركة في مفاوضات لوزان، مؤكداً أن المشاورات تواجه «صعوبات وعراقيل»، بعدما ناقش اجتماع لوزان في 15 الشهر الجاري وقف العمليات في حلب.
وكشف ريابكوف، بحسب موقع «روسيا اليوم»، أن الجانب الروسي يواجه في سياق هذه المشاورات، وليس لأول مرة، عجز بعض الأطراف، بينها «وكلاء شركائنا»، عن التوصل إلى الاتفاق، واعتبر أنه يمكن الحديث عن عمل بعض الأطراف على عرقلة المفاوضات بشكل متعمد، وعلى نسف الاتفاقات التي توصلت إليها موسكو وواشنطن والمشاركون الآخرون في مفاوضات لوزان.
وبعدما انطلقت مؤخراً ثمان بوارج حربية روسية من أسطول بحر البلطيق بقيادة حاملة الطائرات «الأميرال كوزنيتسوف»، في مهمة إلى شرق البحر الأبيض المتوسط، عبر الأمين العام لحلف شمال الأطلسي «ناتو» ينس ستولتنبرغ عن «الخوف من استغلال هذه المجموعة لزيادة الضربات الجوية ضد المدنيين في حلب»، كاشفاً خلال مؤتمر صحفي بالعاصمة البلجيكية بروكسل أن طائرات مزودة بنظام «أواكس» للإنذار المبكر تابعة لـ«ناتو» بدأت منذ 20 تشرين الأول تحليقات في أجواء سورية والعراق.
من جهته وبعد التقارير الصحفية التي نقلت عن مسؤولين في بعض الميليشيات المسلحة أن «فصائل الثورة السورية أبلغت جبهة فتح الشام بضرورة مغادرة حلب استجابة للتفاهم التركي الروسي»، قال عضو المكتب الإعلامي لـ«فتح الشام» أبو أنس الشامي في تصريح نقلته مواقع إلكترونية معارضة: إن «الكلام المذكور كذب، ولم يصدر عن الفصائل مثل هذه التصريحات».

 

كلمة التحرير كتاب واراء مختارات من الصحافة حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم إعلانات تصويت
هل ترى خطاب التحريض والكراهية وراء تنامي الهجمات المسلحة بالولايات المتحدة؟


القائمة البريدية
البريد الالكتروني

ترامب يهاجم أوبرا وينفري: خوضي الانتخابات حتى أفضحك وتُهزمي كالآخرين! ترامب في يهاجم أوبرا وينفري: خوضي الانتخابات حتى أفضحك وتُهزمي كالآخرين! ترامب في يهاجم أوبرا وينفري: خوضي الانتخابات حتى أفضحك وتُهزمي كالآخرين! اقسى صور العام  إذا كنت أقل وسامةً وتتصنَّع  13 سبباً نفسياً تفسر وقوع الآخرين في حبِّك متحف يرفض طلب ترامب استعارة لوحة لـ"فان غوخ" ويعرض عليه بدلاً منها مرحاض  صورة طائرة التجسس الاميركيه الاحدث أوبرا هل تهزمه وتصبح سيدة البيت الأبيض ؟ترامب سافوز ولااعتقد انها ستترشح أهم فضائح الكتاب الذي هز ترامب.. سر تعيينه للنساء كمستشارات وما يقوله الجمهوريون عن أولاده داخل البيت الأبيض  قصة حركة انتشرت بين ملايين البشر وتفاعلت معها شخصيات بارزة