عملية الموصل: الجيش العراقي يستأنف الهجوم لاستعادة المدينة من داعش وتفجيرات في بغداد وكردستان هادئة

رئيس التحرير
2017.11.19 06:22

 الجيش العراقي حقق انتصارات سريعة وكبيرة خلال زحفه لاستعادة مدينة الموصل

استأنف الجيش العراقي هجومه على الجبهة الشرقية لمدينة الموصل صباح الاثنين لاستعادة السيطرة على الضفة الشرقية لنهر دجلة، بحسب بيان للجيش.

وقال البيان إن "جحافل قوات مكافحة الإرهاب وقوات الجيش العراقي انطلقت في اتجاه الساحل الأيسر لمدينة الموصل من 3 محاور لتحرير الساحل الأيسر".

وكانت القوات العراقية قد أوقفت تقدمها الأسبوع الماضي بعد تحقيق انتصارات في زحفها نحو الموصل بشكل أسرع من الجبهات الأخرى للسماح للقوات الكردية وقوات الحشد الشعبي بالتقدم لتضييق الخناق على مسلحي ما يعرف بتنظيم الدولة الإسلامية في المدينة.

وكان المتحدث باسم قوات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية قد صرح السبت بأن عملية استعادة مدينة الموصل العراقية شمالي البلاد ستتوقف مؤقتا.

وأعلنت قوات الحشد الشعبي الجمعة بدء هجومها للسيطرة على تلعفر من الجهة الغربية لمدينة الموصل

كيف يبدو إقليم كردستان في ظل الحرب في الموصل؟

تتواصل العملية العسكرية على تخوم إقليم كردستان العراق لاستعادة مدينة الموصل من قبضة تنظيم ما يعرف بالدولة الإسلامية.

ولكن تتواصل الحياة بشكل طبيعي في باقي مناطق الإقليم

قتلى ومصابون بتفجيرات في العاصمة العراقية بغداد

  • تحذر الأمم المتحدة من أزمة إنسانية ونزوح كبير مع اقتراب القتال من مدينة الوصل

وقعت سلسلة تفجيرات في العاصمة العراقية بغداد تزامنا مع تواصل الحملة العسكرية التي تهدف إلى استعادة السيطرة على معقل تنظيم الدولة الإسلامية في الموصل.

وأسفر تفجير سيارة مفخخة عن مقتل أكثر من 10 أشخاص في سوق خضار بشارع الحرية في بغداد. كما وقعت تفجيرات في شوارع أخرى بالعاصمة.

وتفيد تقارير بأن 30 شخصا على الأقل أصيب في الحادث.

ويعتقد أن تنظيم الدولة الإسلامية يرسل تعزيزات عسكرية إلى تلعفر غربي الو صل، الذي تتقدم نحوه مجموعات مسلحة شيعية.

وتقدمت القوات العراقية، بدعم من التحالف الدوي الذي تقوده الولايات المتحدة، نحو مدينة الموصل من الجنوب والجنوب الشرقي.

وجاء في بيان للجيش أن "الفرقة المدرعة التاسعة استعادت السيطرة على قرية علي رش على المحور الجنوبي الشرقي". وأشار البيان إلى أن القوات الحكومية "ألحقت خسائر في الأرواح والعتاد" بتنظيم الدولة الإسلامية.

وقال ضابط عراقي لوكالة رويترز إن أجهزة الأمن التابعة لوزارة الداخلية تتقدم نحو الموصل من بلدة الشورى، التي استعادتها من تنظيم الدولة الإسلامية السبت، على طول نهر دجلة، وعلى بعد 30 كيلومترا شمالا من معقل التنظيم.

وأضاف الضابط أن القوات الأمنية تزحف باتجاه حمام العليل، في منتصف الطريق بين الشورى والموصل، ثاني أكبر مدن العراق.

وتقود الأجهزة الأمنية حملة مشتركة تضم مقاتلين من البيشمركة الأكراد ومجموعات مسلحة شيعية، وتسعى كلها إلى محاصرة الموصل ودحر تنظيم الدولة الإسلامية.

وستكون خسارة الموصل هزيمة تامة لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق، ويتوقع أن تشهد المدينة أكبر معركة منذ غزو التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة عام 2003 لإسقاط نظام الرئيس السابق، صدام حسين.

ويعيش في الموصل حتى الآن نحو 1.5 مليون شخص. وحذرت الأمم المتحدة من احتمال وقوع أزمة إنسانية وموجات نزوح كبيرة بسبب القتال في المدنية. كما يُخشى من انتهاكات طائفية ضد المدنيين وأغلبهم السنة على يد المجموعات المسلحة الشيعية المشاركة في الحملة العسكرية.

كلمة التحرير كتاب واراء مختارات من الصحافة حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم إعلانات تصويت
هل ينهار الاتفاق النووي بعد إعلان استراتيجية ترمب الجديدة تجاه إيران؟


القائمة البريدية
البريد الالكتروني

Holy cow:بقرة صينيه بخمسة ارجل جمعة عادية بالبسة عادية لقادة "ايبك" وسلام حار بين بوتين وترامب ترامب: بعض المعتقلين في السعودية حلبوا بلادهم لسنوات.. وأثق بالملك ونجله ووزير سعودي : إنها الثورة! وقصة الفخ :كيف استدرج بن سلمان أمراء وأثرياء المملكة في ليلة واحدة لاعتقالهم؟.. زعيم كتالونيا المقال يصرح بلجوئه لبروكسل ويعلن قبوله إجراء انتخابات مبكرة.. لست هاربا من العدالة شاهد جورج بوش الأب يتحرش :انها التهمة الثالثة  أجمل جميلات العالم بعدسة مصوِّرة .. نشرت كتاباً من 500 صورة للفاتنات اكتشاف كوكب ياكل الكواكب الاخرى  حقيقة أم شبيهة لها؟ السيدة الأولى تظهر بجانب ترامب لكنها ليست "ميلانيا"  الفاتنة سفيرة روسيا في مونديال 2018 غارقة في الحب..  فيلم لقصة لاجئ سوري يفوز بجائزة أوسكار : أراد دفن زوجته على الطريقة الإسلامية في بلاد اللجوء..