ï»؟

مقتل ستة اطفال بحرستا وإعلامي سوري و12 مدنيا في قصف روسي وحكومي

رئيس التحرير
2018.10.18 06:22

مقتل ستة اطفال بحرستا وإعلامي سوري و12 مدنيا في قصف روسي على إدلب..وقصف جوي لقوات الجيش السوري على حضانة قرب دمشق وقصف بالرشاشات الثقيلة على حي الوعر في حمص

tayaranrossi

حلب  – بيروت – دمشق – (د ب أ )- أ ف ب – قتلت الطائرات الحربية الروسية صحفيا سوريا في غارة على بلدة الدانا في ريف إدلب اليوم الاحد. وقال الإعلامي منار عبد الرزاق لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) إن عمار بكور والذي ينحدر من منطقة جبل الزاوية في إدلب قتل اليوم في قصف لطائرات حربية روسية استهدفت منطقة السوق في مدينة الدانا بريف ادلب الشمالي بالإضافة إلى إصابة مصور قناة أورينت السورية المعارضة بجروح .

وأشار إلى مقتل 12 مدنيا وجرح عشرات أخرين وحدوث دمار كبير بالممتلكات. وأضاف عبد الرزاق ” يعتبر عمار بكور 30/ / عاماً من اوائل الاعلاميين الذين كان لهم دوراً في الحراك في سورية منذ انطلاقة بداية شهر آذار/مارس عام 2011 وكان رئيساً للهيئة الادارية في كلية الاعلام بجامعة دمشق ثم عمل مع عدد من وسائل الاعلام التابعة للنظام ومنها جريدة بلدنا قبل بداية الأزمة في سورية ،ثم عمل مع مؤسسات إعلامية عربية ومنها قناة الآن وقناة أورينت وعدد من المواقع الالكترونية التابعة للمعارضة السورية” .

وقتل واعتقل المئات من الاعلاميين والناشطين السوريين على يد قوات النظام وفصائل المعارضة السورية المختلفة وتنظيم داعش ووحدات حماية الشعب الكردية في منذ اندلاع الاحداث ، واحتلت سورية المرتبة الاولى في اعداد قتلى الصحفيين على مدى الأعوام الثلاث الماضية .

وقتل ستة اطفال على الاقل الاحد جراء قصف لقوات النظام السوري على حضانة ومحيطها في مدينة حرستا شرق دمشق، وفق ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس “قتل ستة اطفال على الاقل واصيب 17 اخرون معظمهم من الاطفال جراء قذائف اطلقتها قوات النظام على مدينة حرستا التي تتقاسم قوات النظام والفصائل المعارضة السيطرة عليها”.

وتظهر صور التقطها مصور لفرانس برس جثة طفلة ممدة على سرير داخل مشفى ميداني والدماء تغطي وجهها. كما تغطي بقع من الدماء الارض داخل الحضانة بالقرب من العاب للاطفال وحائط عليه رسومات.

وفي مدينة دوما المجاورة، تعد ابرز معاقل الفصائل المعارضة في الغوطة الشرقية، قتل اربعة مدنيين على الاقل جراء قصف لقوات النظام على المدينة، وفق حصيلة للمرصد.

واظهرت صور التقطها مصور لفرانس برس رجلا يجلس داخل غرفة وامامه القرآن والى جانبه جثة ملفوفة داخل كيس بلاستيكي ابيض اللون.

ويعمل ممرضون في صورة اخرى على اسعاف جريح ممدد على الارض داخل مشفى ميداني والدماء تسيل من راسه.

وتتعرض دوما منذ حصارها من قوات النظام في العام 2013، لقصف مدفعي وجوي شبه يومي، ما تسبب بسقوط اعداد كبيرة من القتلى. ويعيش فيها حاليا اكثر من مئة الف شخص.

وتشهد سوريا نزاعا داميا تسبب منذ اذار/مارس 2011 بمقتل اكثر من 300 الف شخص وبدمار هائل في البنى التحتية ونزوح وتشريد اكثر من نصف السكان داخل البلاد وخارجها

وقصفت القوات الحكومية السورية بالرشاشات الثقيلة ظهر اليوم الأحد حي الوعر الخاضع لسيطرة المعارضة المسلحة على الأطراف الغربية لمدينة حمص.

وقالت مصادر إعلامية مقربة من القوات الحكومية لوكالة الأنباء الألمانية ( د. ب. أ) إن “القصف جاء ردا على إطلاق مقاتلي المعارضة رصاص القنص على طريق حمص / طرابلس ما أدى إلى إصابة أحد عناصر الجيش قرب دوار المزرعة”.

وأضافت المصادر أن “القصف تركز على مصادر إطلاق الرصاص وألحق أضرارا كبيرة في المكان”.

ويعد حي الوعر آخر معقل للمعارضة المسلحة في مدينة حمص حيث لا يزال الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين القوات الحكومية ومسؤولي المعارضة لإخلاء مقاتلي المعارضة معلقا بسبب خلافات بين الجانبين على مصير 7 آلاف معتقل في السجون السورية تطالب المعارضة بالكشف عن مصيرهم.

 

Six children are killed and 17 injured as Assads forces bomb a NURSERY school inDamascus

  • The attack happened on Sunday in the rebel-held city of Harasta
  • Local reports say a mortar shell attack was carried out at around 10am 
  • One boy killed is said to be the son of a late White Helmets volunteer 
  • WARNING: Graphic images 

 

Six children have been killed after a nursery school in Syria was reportedly bombed by forces loyal to the Syrian regime.

Agonising photos of young children covered in blood have emerged from the rebel-held city of Harasta, a rural suburb of the countrys capital, Damascus.

The Britain-based Syrian Observatory for Human Rights monitor said 17 people, most of them children, were also injured in the shelling. 

Local reports claim forces loyal to the government fired artillery that hit the kindergarten at around 10am local time.

The White Helmets volunteer group posted this photo on social media purportedly showing a victim of the nursery attack on Sunday 

The White Helmets volunteer group posted this photo on social media purportedly showing a victim of the nursery attack on Sunday 

A picture shows the blood stained floor of a kindergarten following reported shelling in the rebel-held area of Harasta, on the northeastern outskirts of the capital Damascus

A picture shows the blood stained floor of a kindergarten following reported shelling in the rebel-held area of Harasta, on the northeastern outskirts of the capital Damascus

Volunteer rescue group, the Syrian Civil Defence force also known as The White Helmets, shared photos from the scene. 

One of the children killed has been named by the group as Jihad Qadado, son of martyred Syrian Civil Defence force member Abdulfatah Qadado.

An AFP photographer saw the body of one child, a girl, lying on a bed at a makeshift hospital, her face bloodied and her clothes torn.

At the kindergarten, smears of blood were left on the tiled floor, underneath a small red slide propped against a wall painted with childrens drawings.

 

In the northern city of Aleppo, residents spoken to by Reuters seemed resigned to a resumption in bombing, which killed hundreds of people in late September and early October as the government and its Russian allies abandoned a ceasefire to launch their assault on the biggest urban area in opposition hands.

BOY, 14, LOSES BOTH PARENTS IN ONE WEEKEND

Inside government held western Aleppo a 14-year-old boy is grieving the death of both his parents.

Ahmed Batal was orphaned this week and narrowly avoided death himself.

My father was killed by a rocket yesterday and my mother by another one today.

I was in a different room, the distraught boy told The Sunday Times.

Ahmed was interviewed from Al-Razi hospital, one of 20 medical facilities still operating in western Aleppo.

Nothing can be done. Nobody can stop the planes, said Bebars Mishal, an official with the white helmets in eastern Aleppo, which digs victims out of the rubble and runs an ambulance service.

He said there was no way for rescue workers or medical staff to prepare in advance of the expected resumption of attacks: All we can do is take precautions and be ready 24 hours a day.

The government and its Russian allies say they target only militants, and that fighters are to blame for civilian casualties by operating in civilian areas.

Western countries say the bombing has deliberately targeted hospitals, aid workers and bakeries and Washington has accused Moscow of war crimes.

Rebels say the aim is to drive out civilians, some 275,000 of whom remain in the besieged zone.

They call it a ceasefire. The regime hasnt let us hear the end of it, said Modar Shekho, a nurse in rebel-held eastern Aleppo. As usual, when it ends they will let the bombardment loose. Weve gotten used to this.

More than 11 million people, nearly half Syrias population, have been driven from their homes by the war since 2011, including 5 million who fled abroad as refugees.

A young boy receives medical care from a White Helmets volunteer after the attack on a nursery

A young boy receives medical care from a White Helmets volunteer after the attack on a nursery

A girls backpack and shoe is pictured on a chair after the nursery was attacked by shelling 

A girls backpack and shoe is pictured on a chair after the nursery was attacked by shelling 

A blood stain is seen near a swing at the damaged kindergarten after shelling reportedly carried by forces loyal to Syrian government

A blood stain is seen near a swing at the damaged kindergarten after shelling reportedly carried by forces loyal to Syrian government

The roof of the nursery appears damaged in this photo taken on Sunday in Harasta 

The roof of the nursery appears damaged in this photo taken on Sunday in Harasta 


 
 
 

 

كلمة التحرير كتاب واراء مختارات من الصحافة حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم إعلانات تصويت
بانتشار الكتب الالكترونية في العالم هل ما زلت تفضل قراءة الكتب الورقية؟


القائمة البريدية
البريد الالكتروني

هجرة الجنوب الى الشمال وترامب يغلق الحدود وويستدعي الجيش ارني نظارتك اقل لك من انت :موضة ام طبية ام أداة لتحسين الرؤية ام أسلوب حياة للمشاهير.. هكذا تختار الإطار الأنسب لوجهك افضل اصغر صورة فيديو شرطية أرجنتينية قامت بإرضاع وتهدئة روع طفلة عفويا وتترقي مجرذ نملة ..... ازئروا رررر:بورتريه عائليه والاب يشخر مفاجآت الحفل العالمي للعام 2018:الفائز الأكبر سناً في التاريخ وأول ممثل ذي بشرة سوداء يفوز بالأوسكار.. ترامب يهاجم أوبرا وينفري: خوضي الانتخابات حتى أفضحك وتُهزمي كالآخرين! ترامب في يهاجم أوبرا وينفري: خوضي الانتخابات حتى أفضحك وتُهزمي كالآخرين! ترامب في يهاجم أوبرا وينفري: خوضي الانتخابات حتى أفضحك وتُهزمي كالآخرين!