المعارضة تكشف سر خسارة حلب! فهل تنتهي الحرب بتحريرها؟ وهل تركيا خسرت معركة "الباب"

رئيس التحرير
2017.11.20 11:14


 
مفاجئة كانت خسارة المعارضة السورية المسلحة لمناطق سيطرتها في الأحياء الشرقية لمدينة حلب. فصحيح أن تحضيرات النظام وحلفاؤه التي سبقت الهجوم، كانت مؤشرا على نية المضي في معركة عنيفة حتى النهاية، إلا أن التداعي السريع لدفاعات المعارضة، في أكثر مناطق سيطرتها رمزية، شكلت صدمة غير متوقعة حتى بالنسبة لأكثر مؤيدي النظام تفاؤلاً، فما الذي جرى فعلياً، وما سر هذه الخسارة الميدانية السريعة؟
 
مصادر في المعارضة السورية، كشفت تفاصيل ما جرى في حلب، وفندت عدداً من الأخطاء التي وقعت ضحيتها الفصائل المسلحة، التي تعيش حالياً بحسب المصادر في حالة من الصدمة والذهول مما يجري، إذ لم يكن أحد يتوقع أن يحصل في هذه المناطق مثل ما حصل في مناطق أخرى من سوريا. وهو ما انعكس غياباً تاماً لقادة المعارضة، الذين يرفضون بمعظمهم التعليق على ما يجري، فيما تشير مصادرهم إلى أنهم تعرضوا للغدر من قبل الدول الداعمة لهم.
 
وأشارت المصادر إلى أن أسوأ ما تعانيه المعارضة، هو تخلي الجميع عن دعمها، فيما يغيب معظم قادة الفصائل عن المشهد، حتى أن عدداً منهم قد خرج من الأحياء الشرقية لحلب، فيما هناك من يسعى للهرب إلى تركيا.
 
أما عن الأسباب الميدانية لما جرى، فتنقل مصادر المعارضة عن قيادي ميداني قوله "إن الخلافات بين الفصائل هو الذي ادى إلى سوء التنسيق في عمليات الدفاع وسقوط خطوط الدفاع الاولى، كما أن هناك من يعود في تحميل مسؤولية ما يجري إلى السعي الدائم من قبل فصائل المعارضة نحو استعجال الإنتصارات الميدانية، وذلك من خلال فتح معارك سابقة شكّلت ضربة إستراتيجية لهم، خصوصاً حول الهجوم الأخير الذي شنته فصائل المعارضة، لكسر الحصار الذي فرض على حلب بعد السيطرة على طريق الكاستيلو، وحين توجه المعارضون باتجاه الراموسة، كانت قوات النظام وحزب الله تعد لهم الكمائن، وتعرضوا لنكسة كبيرة في معمل الإسمنت، وبدأت عملية استنزافهم هناك".
 
واعتبر القيادي المعارض "أنه كان يجب التوجه نحو الريف الجنوبي بدلاً من الريف الغربي لحلب، لكن السرعة والتهور أدت إلى ما أدت إليه، بالإضافة إلى المعارك التي اندلعت بين فصائل عديدة أبرزها بين جبهة فتح الشام وكتائب أبو عمارة." مضيفاً أن القصف المركز والعنيف على ريف حلب الذي سبق الهجوم البرّي، ساهم في إبعاد الفصائل المعارضة المتمركزة في الريف عن إمكانية التدخلوالدعم في أي معركة داخل الأحياء الشرقية.
 
أما عن الوضع الحالي، فشرحت المصادر المستجدات على جبهة حلب الشرقية، حيث "لم يتبق سوى كيلومتر واحد هو عبارة عن حديقة عامة، تفصل التقاء قوات النظام وحلفائهم بين الضفتين الشرقية والغربية، في حين أصبحت حلب الشرقية مقسّمة إلى قمسين، الجهة الشمالية والجهة الجنوبية. حالياً تركز المعارضة على الجزء الجنوبي من حلب الشرقية، وتعمل على إستجماع قوتها لوقف التدهور الذي يصيبها منذ أيام، وللبحث في إمكانية صدّ الهجوم، لكن حتى الآن المحاولات تبوء بالفشل أمام حجم النار الهائل الذي ينهمر عليها. وتقوم الفصائل برفع السواتر الترابية، والبحث عن خطط لتجنّب الأخطاء التي أدت إلى خسارتها المناطق الشمالية، لا سيما مسألة تحصين دفاعاتها.
 
وتؤكد المصادر أن المعركة لن تنتهي هنا، وصحيح ان المعارضة خسرت معركة لكنها لم تخسر الحرب، لافتة إلى أنه يجري الآن الإعداد إلى استراتيجية جديدة بهدف إعادة الهجوم على قوات النظام وحلفائهم، على أن تطلق معركة جديدة لفك الحصار عن الأحياء المحاصرة، لكن ذلك سيحتاج إلى الكثير من الوقت.

كلام المصادر المعارضة  تقاطع مع ما سبق أن تحدثت عنه مصادر الجيش السوري وحلفائه، ولا سيما ما نشره الإعلام الحربي التابع لحزب الله، حول خلافات بين المجموعات المسلحة التابعة للمعارضة، فتكت بالخطط الدفاعية، وضربت التنسيق بين الفصائل، حيث نشر عدة مقاطع مصورة ومسجلة لبعض قادة الفصائل، يتحدثون فيها عن الخلافات والإتهامات المتبادلة بالتخاذل الذي أدى إلى الهزيمة.
هل تنتهي الحرب السورية مع تحرير حلب؟


قال كبير مفاوضي المعارضة السورية جورج صبرا في مقابلة مع قناة "بي بي سي" إن خسارة الجزء الشرقي من مدينة حلب، الخاضع لسيطرة المعارضة، لن تعني انتهاء المعركة ضد حُكم الرئيس السوري بشار الأسد.
وشدد صبرا على أن خسارة حلب تعني أن الأمل بالتوصل إلى اتفاق سلام أضحى أكثر صعوبة.
وأشار إلى أن "حلب مدينة مهمة للثورة، إلا أنها ليست آخر مكان"، مضيفاً "لدينا الآن العديد من المناطق تحت سيطرة الجيش السوري الحر".
وحذر صبرا من تداعيات الحملة العسكرية التي تشنها القوات السورية الحكومية وحلفاؤها مشيراً إلى أنها "تقضي على جزء من العملية السياسية".
وأردف "ما من أحد يفكر في الحلول السلمية في ظل هذه الظروف الحالية".
من جهتها، قالت وزارة الدفاع الروسية إن فصائل المعارضة السورية خسرت 40 في المئة من المناطق التي كانت تسيطر عليها.
وقال محللون إن خسارة هذه المناطق تعتبر ضربة موجعة للمعارضة التي كانت تحت سيطرتها منذ عام 2012. وقد استطاعت الحكومة السورية استعادة مناطق في حلب منذ التدخل الروسي لدعم الأسد منذ أيلول الماضي.
وقال إبراهيم أبو ليلى، الناطق باسم الدفاع المدني السوري، المعروف باسم "الخوذ البيضاء"، في شرق حلب إن "هناك حركة نزوح كبيرة، ومعنويات الناس في حالة يرثى لها".
وأضاف أبو ليلى لوكالة الصحافة الفرنسية أن "الناس يفترشون الطرقات، وليس لديهم المال لشراء الطعام والماء".
وأبدت الأمم المتحدة "القلق الشديد" وكررت مطالبتها بضرورة إدخال المساعدات للأماكن المتضررة.
وأكد "المرصد السوري لحقوق الإنسان" المعارض أن نحو 10 آلاف سوري نزحوا من شرقي حلب إلى المناطق التي تسيطر عليها القوات الحكومية السورية أو تلك التي تسيطر عليها الأكراد.
ونشرت وسائل الإعلام الحكومية صورا لرجال ونساء وأطفال ينقلون في حافلات خضراء إلى المناطق التي تسيطر عليها الحكومة.
وبثت مجموعات مسلحة كردية، تسيطر على منطقة الشيخ مقصود في حلب، صورا لفارين من المناطق التي تسيطر علها المعارضة المسلحة إلى المناطق التي يسيطر عليها الأكراد.
وقالت صحيفة "الوطن" السورية الحكومية إنها تتوقع أن تقوم القوات الحكومية بتقسيم مناطق المعارضة خلال المرحلة الثانية من العملية العسكرية، مضيفة أن ذلك يسهل السيطرة عليها.
 
تركيا تخسر معركة "الباب" قبل أن تبدأ؟!


منذ شهر تقريبا يجري الحديث عن تحضيرات عسكرية وسياسية لمعركة بين الجيش السوري وحلفائه من جهة وتركيا من جهة أخرى لحسم مصير منطقة "الباب" السورية، فهل تكون المنطقة من نصيب اردوغان بمباركة روسية - سورية - ايرانية تشبه المباركة التي اتاحت له الزحف في الداخل السوري؟!

توقف التمدد التركي والزحف باتجاه منطقة الباب بعدما نكست تركيا بتعهداتها الى روسيا وايران بأن تكتفي بالسيطرة على مناطق معينة في الداخل السوري شمال حلب، يقول الخبير في الشأن التركي محمد نور الدين في اتصال مع موقع "الجديد". عدم التزام القوات التركية بالوعود وتمددها خارج الخطوط التي تم التفاهم عليها مع روسيا وايران تسبب لها بمشكلة مع هذه الاطراف "ما استدعى منعها من التقدم بالقوة".

يرى نور الدين ان هناك ثلاثة مستجدات ميدانية لجمت الاندفاعة التركية التي كانت مستمرة حتى الامس القريب "اولها فشل هجمات المسلحين على حلب الغربية من خارجها والتي كانت تحظى بدعم تركي كبير من اجل الهاء الجيش السوري في حلب والتقدم من قبل الجيش التركي في كثير من المناطق وصولا الى مقربة من الباب".

كما يعتبر النجاح الذي حققه الجيش السوري وحلفاؤه في السيطرة على مناطق كثيرة من حلب الشرقية -"ما يجيز القول بأنها اصبحت ساقطة عسكريا"-، فشلاً آخر لتركيا التي تدعم هؤلاء المسلحين، بحسب نور الدين.

أما ثالث المستجدات فهو الغارة السورية على القوات التركية في منطقة الكفير شمال غرب الباب والتي اسفرت عن مقتل جنود اتراك "هذه الغارة كانت ذروة لجم الاندفاعة التركية في سوريا وكانت رسالة مشتركة سورية روسية ايرانية الى تركيا بأن تتوقف عن الزحف والاتراك فهموا الرسالة".

نحن الآن إزاء فترة ترقب وانتظار وتقييم المرحلة التي مضت واجراء حسابات لما يمكن ان يقوم به الاتراك في المرحلة المقبلة.

"معركة الباب انتهت قبل ان تبدأ بمنع التركي من دخول المدينة"، يضيف نور الدين، ما قد يدفع تركيا الى التعويض عن هذا الفشل بمحاولة السيطرة على مناطق اخرى في اتجاهات غربية نحو مارع، وشرقية نحو مدينة منبج، إلا ان هذا لن يتم بسرعة يقول نور الدين "لأن تركيا وجدت نفسها عاجزة او ممنوعة من استكمال تمددها العسكري وبالتالي هذا يعتبر فشلا وضربة لسياسة اردوغان السورية، فلا تريد ان تقع مجددا في فخ المزيد من التوسع العسكري لذلك هي ستتجنب تكرار تجربة الباب في مناطق اخرى".

يرجّح نور الدين ان لا تتراجع تركيا عن رغبتها في التمدد "لاثبات انها حاضرة في الميدان بعد الفشل الكبير الذي تعرضت له خلال محاولتها التقدم نحو الباب".

تركيا لا تخرج اي منطقة من حساباتها سواء في سوريا او العراق حتى حلب الساقطة عسكريا. ستنتهز تركيا الفرص المناسبة من اجل التمدد هنا او هناك، يختم نور الدين.

المرصد السوري: نزوح حوالي 27 ألف في حلب بعد سيطرة الجيش السوري على نحو ثلث المنطقة التي تسيطر عليها المعارضة

 

أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان أن ما يقرب من 27 ألف مواطن نزحوا بعد أن سيطر الجيش السوري على ما يقرب من ثلث المنطقة التي تسيطر عليها المعارضة السورية شرقي حلب.

وذكر المرصد السوري، حسب وكالة الانباء الالمانية (د ب أ)، والذي يتخذ من بريطانيا مقرا له، إن حوالي 15 ألف شخص انتقلوا إلى المناطق الوسطى والجنوبية من القطاع المحاصر بعد أن سيطرت القوات الحكومية على المناطق الشمالية.

وأضاف المرصد أن أكثر من 7 آلاف مدني انتقلوا إلى مناطق سيطرة القوات الكردية في حي الشيخ مقصود الذي يقطنه غالبية من المواطنين الكرد، فيما نزح 5000 أخرين إلى مناطق سيطرت عليها الجيش السوري مؤخراً في القسم الشرقي من المدينة.

 وأوردت وكالة الانباء الفرنسية في وقت سابق، الثلاثاء، أن حوالى 16 الف شخص فرو من شرق حلب في الايام الماضية الى احياء اخرى من المدينة، على ما اعلن رئيس العمليات الانسانية في الامم المتحدة ستيفن اوبراين، واصفا الوضع في الشطر الذي تسيطر عليها الفصائل المعارضة في ثاني المدن السورية بانه “مقلق ومخيف”.

وقال اوبراين في تصريح خطي “انني في غاية القلق على مصير المدنيين بسبب الوضع المقلق والمخيف في مدينة حلب”.

واضاف ان شرق حلب الذي خسرت الفصائل المعارضة ثلثه تقريبا خلال الايام الماضية ازاء تقدم قوات النظام، شهد “تكثفا للمعارك البرية والغارات الجوية العمياء في الايام الاخيرة، ما ادى الى مقتل واصابة عشرات المدنيين” وسط توقف عمل جميع المستشفيات و”استنفاد شبه تام للمخزون الغذائي”.

وبدا المدنيون ينزحون من شرق حلب تحت وطأة المعارك والقصف وبعد حصار بدأته قوات النظام في تموز/يوليو . ويقيم في مناطق المعارضة حوالى 250 الف شخص.

وقال اوبراين ان “كثافة الهجمات على احياء شرق حلب في الايام الاخيرة اجبرت الاف المدنيين على الفرار الى مناطق اخرى من المدينة”.

وقدر المرصد السوري لحقوق الانسان الاحد عدد الذين فروا من شرق حلب خلال ايام باكثر من ستة الاف مدني الى حي الشيخ مقصود ذات الغالبية الكردية، واربعة الاف الى مناطق سيطرة قوات النظام.

وتابع المسؤول الدولي “في موازاة ذلك، تتواصل اعمال القصف العمياء على مناطق مأهولة بالمدنيين (…) في غرب حلب (التابع لقوات النظام) متسببة بمقتل واصابة مدنيين ونزوح اكثر من 20 الف شخص في الاسابيع الاخيرة”. ومصدر هذا القصف مناطق الفصائل المعارضة.

كلمة التحرير كتاب واراء مختارات من الصحافة حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم إعلانات تصويت
هل ينهار الاتفاق النووي بعد إعلان استراتيجية ترمب الجديدة تجاه إيران؟


القائمة البريدية
البريد الالكتروني

Holy cow:بقرة صينيه بخمسة ارجل جمعة عادية بالبسة عادية لقادة "ايبك" وسلام حار بين بوتين وترامب ترامب: بعض المعتقلين في السعودية حلبوا بلادهم لسنوات.. وأثق بالملك ونجله ووزير سعودي : إنها الثورة! وقصة الفخ :كيف استدرج بن سلمان أمراء وأثرياء المملكة في ليلة واحدة لاعتقالهم؟.. زعيم كتالونيا المقال يصرح بلجوئه لبروكسل ويعلن قبوله إجراء انتخابات مبكرة.. لست هاربا من العدالة شاهد جورج بوش الأب يتحرش :انها التهمة الثالثة  أجمل جميلات العالم بعدسة مصوِّرة .. نشرت كتاباً من 500 صورة للفاتنات اكتشاف كوكب ياكل الكواكب الاخرى  حقيقة أم شبيهة لها؟ السيدة الأولى تظهر بجانب ترامب لكنها ليست "ميلانيا"  الفاتنة سفيرة روسيا في مونديال 2018 غارقة في الحب..  فيلم لقصة لاجئ سوري يفوز بجائزة أوسكار : أراد دفن زوجته على الطريقة الإسلامية في بلاد اللجوء..