ï»؟

يبيع الهاتف لصاحبه.. قصَّة مالك محل إلكترونيات مع لصٍّ "ذكي"

رئيس التحرير
2019.01.20 08:14

 

 
 

لم يكن يتوقع حسام الراوي أن يُعرض هاتفه المحمول عليه للبيع بعد أن سُرق من سيارته المركونة أمام محله لبيع الموبايل في مدينة ميونيخ الألمانية يوم الجمعة 2 ديسمبر/كانون الأول 2016.

وكان حسام (44 عاماً) قد ترك سيارته ظهر يوم الجمعة لعدة دقائق فقط دون أن يقفل أبوابها، عائداً إلى محله كي يجلب محفظته التي نسيها، وعندما عاد كان قد استغل أحدهم ذلك وسرق موبايله من نوع آيفون 6.

وبين الرجل أنه عندما أراد إجراء اتصال لم يجده، فاعتقد أنه قد تركه في المحل، لكنه لم يجده هناك أيضاً، فاتصل بالرقم ولم تكن هناك أية استجابة، وعندما بحث عن آخر ظهور للجهاز عبر حاسوبه وجد أنه كان على بعد أقل من 100 متر من متجره، حينها أدرك أنه لم يكن هناك ذلك اليوم وأنه قد سُرق، بحسب ما روى لصحيفة "ميركور" الألمانية.

sdf

وقال الرجل إنه قام مباشرة بإخبار معارفه من أصحاب المحال المجاورة بأن لا يشتروا جهازه ذي الرقم (pin) (0000)

ولم تمض سوى 6 ساعات حتى كان السارق قد دخل المحل، دون أن يتعرف فيما يبدو على صور صاحبه الموجودة على الهاتف الذي يقدر ثمنه بـ400 يورو.

وقال حسام مندهشاً مما فعله اللص: "لقد سرق الهاتف على مسافة لا تزيد عن 5 أمتار من المتجر الذي عاد إليه لبيعه!".

وأضاف في حديث مع صحيفة بيلد أن اللص "عرض علي الهاتف المحمول للبيع.. إنه أمر لا يصدق. لقد أمسكت به وأغلقت الباب، ولم يبد مقاومة”، موضحاً أنه اتصل بالشرطة بعدها وتمَّ اعتقاله.

كلمة التحرير كتاب واراء مختارات من الصحافة حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم إعلانات تصويت
هل تؤيد عودة سوريا إلى الجامعة العربية؟


القائمة البريدية
البريد الالكتروني

سعد لمجرد يطرح أحدث أغنياته “بدك إيه”بالفيديو.. استراحة "شاي ونرجيلة" على بعد أمتار من جيش الإحتلال مضمون الصورة التي عرضها بشار الجعفري في مؤتمره الصحفي؟ خطاط سوري يحيك نسخة قرآن من القماش في 12 عاماً المناولة المقدسة قد تسبب عدوى الانفلونزا  بعد الألماسة الوردية  50 مليون $ تفتح "زهرة تيتانيوم" عملاقة في إحدى مزارع إندونيسيا  انتخاب أول مثلي ومثلية ومسلمتان ولاجئة في مجلس النواب ولعضوية الكونغرس الأميركي..إحداهما فلسطينيه والاخرى ترتدي الحجاب  صلاح بن جمال خاشقجي يلقي اللوم بمقتل والده على ولي العهد بحضور الملك خلال لقائهم هجرة الجنوب الى الشمال وترامب يغلق الحدود وويستدعي الجيش