حلب :محاصَرون مقابل محاصَرين..

رئيس التحرير
2017.11.23 06:54

المعارضة السورية والنظام يتبادلان إجلاء مقاتليهم من حلب مقابل كفريا والفوعة

 

 
 

غادرت أولى الحافلات وسيارات الإسعاف التي تقل جرحى ومدنيين الخميس 15 ديسمبر/ كانون الأول 2016، من آخر جيب في شرق حلب تسيطر عليه الفصائل المعارضة في المدينة، مما يمهد لبسط سيطرة قوات النظام السوري على مدينة حلب كاملة بعد أكثر من 4 سنوات من المعارك الدامية، فيما توجهت سيارات وحافلات تابعة للنظام من أجل إخراج مقاتليهم من قريتي الفوعة وكفريا.

وشاهد فريق الوكالة الفرنسية سيارات الإسعاف التي تقل الجرحى وخلفها الحافلات الخضراء اللون، وعلى متنها مدنيون، تتحرك من منطقة العامرية في جنوب شرقي حلب لتعبر منطقة الراموسة باتجاه مناطق سيطرة الفصائل المعارضة في ريف حلب الغربي.

وتقود القافلة سيارات تابعة للجنة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر السوري.
وقالت المتحدثة باسم الصليب الأحمر الدولي في سوريا إنجي صدقي، إن "13 سيارة إسعاف و20 حافلة تقل جرحى ومدنيين قطعت خطوط التماس وهي متجهة حالياً إلى ريف حلب الغربي".

وأفادت بأنه "يُتوقع خروج نحو 200 جريح مدني، اليوم، على دفعات".

وأفاد مراسل الوكالة الفرنسية ببلدة خان العسل في ريف حلب الغربي، بأن عشرات سيارات الإسعاف تنتظر في المكان لاستقبال الدفعة الأولى من الجرحى.

وأفاد مراسل آخر بمنطقة تجمع المغادرين في العامرية، بأن الحافلات كانت مليئة بالناس، حتى إن هناك أشخاصاً جلسوا على أرض الباصات وآخرين وقفوا داخلها نتيجة الزحمة الكبيرة، مشيراً إلى أن أعداداً هائلة لا تزال تنتظر دورها.

 

بكاء وفرح

 

وذكر أن بعض المدنيين كانوا يبكون، فيما مقاتلون يودعون أفراد عائلاتهم المغادرين في الدفعة الأولى.

وبدا آخرون فرحين بالمغادرة بعد حصار طويل أرهقهم، في حين وقف أشخاص مترددين في الصعود إلى الحافلات؛ خوفاً من اعتقالهم أو إجبارهم على الالتحاق بالخدمة العسكرية.

وتأتي هذه العملية في إطار اتفاق تم التوصل إليه برعاية تركية-روسية لإجلاء مقاتلي المعارضة ومدنيين من آخر المناطق التي تسيطر عليها الفصائل في شرق حلب، إثر هجوم واسع لقوات النظام السوري ضد الأحياء الشرقية استمر شهراً.

وستتيح مغادرة الفصائل المعارضة مدينة حلب لجيش النظام السوري بسط سيطرته بالكامل على المدينة، في انتصار يعد الأكبر له منذ بدء النزاع في سوريا قبل نحو 6 سنوات.

وأعلنت كل من دمشق وموسكو صباح اليوم عن التوصل إلى اتفاق جديد لإجلاء المقاتلين والمدنيين من شرق حلب، بعد فشل تنفيذ اتفاق أول الأربعاء.

وأعلن الجيش الروسي في بيان أنه "سيتم إخراج المسلحين في 20 حافلة و10 سيارات إسعاف، ستسلك ممراً خاصاً باتجاه إدلب" في شمال غربي البلاد التي تسيطر عليها فصائل معارضة.

وأكد الجيش أن "السلطات السورية ستضمن سلامة المقاتلين كافة الذين يقررون ترك أحياء حلب الشرقية".

وقال مصدر قريب من السلطات في دمشق، إن المفاوضات حول ترتيبات الإجلاء انتهت الساعة الثالثة فجر الخميس (1.00 ت.غ)، مشيراً إلى أنه سيتم أولاً إجلاء الجرحى وعائلاتهم و"250 ناشطاً" ضد النظام غير مسلحين.

وأفاد التلفزيون الرسمي بأن "4 آلاف مسلح مع عائلاتهم سيتم إخراجهم من الأحياء الشرقية بحلب".

كذلك، قال الفاروق أبو بكر، من حركة أحرار الشام والمكلف التفاوض حول عملية الإجلاء، إن الدفعة الأولى ستكون من "مدنيين وجرحى، والثوار سيخرجون بعد أول أو ثاني دفعة".

 

الفوعة وكفريا

 

ونص الاتفاق، بحسب المصدر السوري، على أن يتم في مقابل عملية الإجلاء من حلب، إجلاء جرحى ومرضى من بلدتي الفوعة وكفريا المحاصرتين من فصائل المعارضة في محافظة إدلب.

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) عن محافظ حماه محمد الحزوري قوله: إنه تم "إرسال 29 حافلة وسيارات إسعاف وفرق طبية إلى بلدتي كفريا والفوعة المحاصرتين في ريف إدلب؛ لإخراج الحالات الإنسانية وعدد من العائلات".

وأوضح مصدر ميداني سوري لوكالة الصحافة الفرنسية، أنه سيتم "إجلاء 1200 جريح ومريض وذويهم" من الفوعة وكفريا.

ويشرف الجيش الروسي على عملية الإجلاء عبر كاميرات مراقبة وطائرات استطلاع.

 

الحل السياسي

 

وعانى السكان في آخر جيب انحصر فيه وجود مقاتلي المعارضة خلال الفترة الأخيرة ظروفاً مأساوية، وازداد الوضع سوءاً بعدما وجدوا أنفسهم محاصرين بالنيران، إثر تجدد المعارك ظهر الأربعاء بعد تعليق العمل باتفاق الإجلاء الأول.

وتكدس آلاف المدنيين في حي المشهد وأجزاء من الأحياء الأخرى المحيطة به، بعضهم لا مأوى له. ويعانون الخوف والجوع والبرد.

وآثار هذا الوضع مخاوف المجتمع الدولي، خصوصاً بعد إبداء الأمم المتحدة خشيتها من تقارير وصفتها بالموثوقة تتهم قوات النظام بقتل عشرات المدنيين بشكل اعتباطي، بينهم نساء وأطفال، في شرق حلب.

وأسفر هجوم قوات النظام، الذي بدأ في منتصف نوفمبر/ تشرين الثاني على شرق حلب، عن مقتل 465 مدنياً، بينهم 62 طفلاً في الأحياء الشرقية التي كانت تحت سيطرة الفصائل المعارضة، مقابل 149 مدنياً، بينهم 45 طفلاً جراء قذائف الفصائل على أحياء تحت سيطرة قوات النظام، وفق حصيلة للمرصد السوري لحقوق الإنسان.

ورغم احتفاظها بالسيطرة على مناطق أخرى في سوريا، بينها محافظة إدلب، فإن مغادرة مقاتلي المعارضة من حلب في حافلات تابعة لنظام الأسد، تمهيداً لاستكمال قوات النظام السيطرة على حلب، تطور ذو رمزية كبيرة.

وتواجه تلك الفصائل التي طمحت ذات يوم إلى الإطاحة بنظام الرئيس السوري بشار الأسد، احتمال الهزيمة الكاملة بعد خسارتها مناطقها في مدينة حلب.


تغطية مباشرة

مدونة مباشرة

الأقدم الأحدث
اليوم (18:42) AST

وصلت أول قافلة من المهجرين من أحياء حلب المحاصرة من قبل الميلشيات الشيعية بقيادة إيران إلى مناطق سيطرة المعارضة، هذا وقد قصفت مقاتلات النظام السوري، حي الراشدين الواقع على طريق قوافل الخارجين من شرقي حلب، شمالي سوريا.

وأفادت مصادر محلية لمراسل الأناضول، بأن مقاتلات النظام السوري نفذت غارتين جويتين على حي الراشدين الخاضع لسيطرة المعارضة، والواقع على طريق قوافل الخارجين من شرقي حلب.

وأشارت المصادر إلى أن الميليشيات الشيعية الداعمة للنظام السوري، قصفت الحي بأربعة صواريخ أيضاً.

وخرجت أولى قافلة من المحاصرين في أحياء بشرقي حلب ووصلت مناطق خاضعة لسيطرة المعارضة خارج المدينة.

ومن المنتظر أن يُنقل المدنيون الذين يتم إجلاؤهم من الأحياء المحاصرة شرقي حلب، إلى مدينة إدلب الخاضعة لسيطرة المعارضة السورية والمتاخمة للحدود التركية مقابل ولاية هطاي، وفقاً لاتفاق وقف إطلاق النار وإجلاء المدنيين من حلب، المبرم بين المعارضة السورية، والنظام السوري.

مراسل هافينغتون بوست عربي: وصول أول دفعه من المصابين لحي الراشدين الذي يقع تحت سيطره النظام السوري، ومنه سيتوجهون الى ريف حلب الغربي

الإعلام السوري نقلا عن محافظ حماة: 29 شاحنة وسيارة إسعاف بفرق طبية توجهت إلى قريتي الفوعة وكفريا لإجلاء الجرحى وعائلاتهم

مراسل هافينغتون بوست عربي: انطلاق حافلات النظام السوري التي ستخرج أهالي بلدتي كفريا والفوعة من قلعة المضيق باتجاه إدلب


الصليب الأحمر: عملية إجلاء حوالي 200 مصاب من حلب جارية

بدء دخول الحافلات لإخراج المسلحين من الأماكن التي يتحصنون فيها داخل الأحياء الشرقية من حلب

مراسل هافينغتون بوست عربي: بدأت عمليات الإجلاء والتي من المتوقع أن تنتهي على مراحل خلال الـ 24 ساعة القادمة، قيادي فصيل نور الدين زنكي نفى أن يكون اتفاق كفريا والفوعة جزءاً من اتفاق الإجلاء

اليوم (11:14) AST
وقف عمليات الإجلاء

مراسل هافينغتون بوست عربي: توقف عمليات إجلاء المحاصرين في حلب لعدم وصول طواقم الهلال والصليب الأحمر

رئيس خدمة الإسعاف في مناطق المعارضة في حلب يقول إن 3 أشخاص أصيبوا عندما أطلقت قوات موالية للأسد النار على القافلة المغادرة لشرق حلب

مراسل هافينغتون بوست عربي : إصابة مسؤول الدفاع المدني بحلب بيبرس مشعل في قصف لقوات الأسد على سيارة إسعاف

إنترفاكس نقلا عن وزارة الدفاع الروسية: الصليب الأحمر الدولي سيساعد في نقل المقاتلين المصابين من حلب

رويترز: أول عربات إسعاف خرجت من شرق حلب لكن مقاتلين موالين للأسد أطلقوا النار عليها

مراسل هافينغتون بوست عربي: القافلة الأولى التي تحركت باتجاه الراموسة على متنها 200 شخص وهم في انتظار الهلال الأحمر للاتجاه نحو الريف الغربي، ويتوقع اليوم خروج 200 حافلة و10 سيارات إسعاف

مراسل هافينغتون بوست عربي: عدد المصابين في حلب 2000 شخص منهم 15 حالة حرجة، بحسب الدكتور حمزة الخطيب مسؤول تنسيق الخروج

مسؤول التفاوض في المعارضة السورية:وصول أول دفعة من جرحى حلب لعقدة الراموسة جنوب غرب حلب

مراسل الجزيرة: بدء تجهيز أول دفعة من الجرحى للخروج من الحلب

رويترز: تاس عن وزارة الدفاع الروسية: جنود روس يستعدون لمرافقة المقاتلين خلال خروجهم من حلب باتجاه إدلب


المرصد السوري يقول إن أول قافلة من المرضى تبدأ في التحرك من شرق حلب إلى غربها

مراسل هافينغتون بوست عربي: قرابة 20 - 25 ألف مقاتل ينتظرون الخروج مع عائلاتهم ليصل العدد إلى حوالي 80 ألف شخص

مراسل هافينغتون بوست عربي: جرافات لفتح الطرق لمرور الباصات والجميع ينتطرون مع سماع اصوات رصاص متقطع

hlbalaan

أحرار الشام: تم الاتفاق على الإجلاء بعد التغلب على محاولات إيران لمنع المدنيين والمقاتلين من مغادرة الج


قيادي في المعارضة السورية: اتفاق جديد لوقف إطلاق النار سرى في حلب الساعة 2:30 صباحا (0030 جرينتش)


وحدة إعلام عسكري تابعة لحزب الله تقول إن الاستعدادات بدأت لنقل المقاتلين من حلب باتجاه خان طومان جنوب غربي المدينة

كلمة التحرير كتاب واراء مختارات من الصحافة حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم إعلانات تصويت
هل ينهار الاتفاق النووي بعد إعلان استراتيجية ترمب الجديدة تجاه إيران؟


القائمة البريدية
البريد الالكتروني

Holy cow:بقرة صينيه بخمسة ارجل جمعة عادية بالبسة عادية لقادة "ايبك" وسلام حار بين بوتين وترامب ترامب: بعض المعتقلين في السعودية حلبوا بلادهم لسنوات.. وأثق بالملك ونجله ووزير سعودي : إنها الثورة! وقصة الفخ :كيف استدرج بن سلمان أمراء وأثرياء المملكة في ليلة واحدة لاعتقالهم؟.. زعيم كتالونيا المقال يصرح بلجوئه لبروكسل ويعلن قبوله إجراء انتخابات مبكرة.. لست هاربا من العدالة شاهد جورج بوش الأب يتحرش :انها التهمة الثالثة  أجمل جميلات العالم بعدسة مصوِّرة .. نشرت كتاباً من 500 صورة للفاتنات اكتشاف كوكب ياكل الكواكب الاخرى  حقيقة أم شبيهة لها؟ السيدة الأولى تظهر بجانب ترامب لكنها ليست "ميلانيا"  الفاتنة سفيرة روسيا في مونديال 2018 غارقة في الحب..  فيلم لقصة لاجئ سوري يفوز بجائزة أوسكار : أراد دفن زوجته على الطريقة الإسلامية في بلاد اللجوء..