هكذا قتلهم: كيف استطاع إصابة 104 أشخاص في 7 دقائق.. عازف في ملهى إسطنبول يحكي

رئيس التحرير
2019.07.16 16:04

 

اعترافات سيدة تركية عرفت القاتل وعند الشاب عبدالله جان ساراتش، المسؤول عن الموسيقى في حفلة ذلك اليوم (دي جي).


 
 

 

 
 

أسئلة كثيرة بدأت إجاباتها تتضح بعد مرور يومين على هجوم الملهى الليلي في إسطنبول، الذي خلَّف قرابة 40 قتيلاً، أهمها كيف استطاع شخص واحد قتل كل هؤلاء، وكيف لم يتنبهوا إلى ذلك مع انطلاق أول رصاصة؟

الإجابة وجدتها صحيفة "حرييت" التركية عند الشاب عبدالله جان ساراتش، المسؤول عن الموسيقى في حفلة ذلك اليوم (دي جي). يقول "عندما بدأ القاتل إطلاق الرصاص ذعرت للوهلة الأولى، ولكن بعدها تابعت تشغيل الموسيقى معتقداً أنها مجرد مزحة من أحدهم".

يتابع عبدالله "نظرت لصديقي وقلت له لنكمل، كأن شيئاً لم يحدث"، ولكن في تلك اللحظة بدأ إطلاق النار في الداخل، حينها قام صديق الـ"دي جي" بسحبه من ذراعه، ووضع يده الأخرى على فمه واختبأ تحت منصة الدي جي".

بحسب عبدالله، القاتل هو شخص واحد يقول: "لقد سمعت صوت قدميه وأنفاسه المتسارعة، ثم بدأ برش النار مرة أخرى، قام بتبديل الذخيرة 4 مرات، نظرت لصديقي وقلت يا رب، لتكن الأخيرة".

وفي الوقت الذي ذكر البعض دون تأكيد أن القاتل تحدث العربية، أكد عبدالله ذلك، حيث سمعه يقول "الله أكبر"، وردَّدها 3 مرات.

وفي سرده للحظات الموت التي عاشها عبدالله ذو الـ35 عاماً، يتابع: "بعد مرور 5-6 دقائق سمعنا أصوات الشرطة تطالب بالاستسلام، ثم سمعنا 3 طلقات نارية، أخبرت صديقي بأن هذه الحادثة لن تنتهي ونحن سنموت هنا".

مضت 15 دقيقة أخرى وعبدالله وصديقه تحت منصة الدي جي، ثم سمع أصوات الشرطة التي اقتحمت المكان، والناس يطلبون المساعدة، وهنا كان هول المصيبة ما شاهده من دماء في كل مكان.


تشديد أمني

عبد الله الذي يعمل في النادي منذ أكثر من 8 سنوات أوضح أنه لدخول النادي في تلك الليلة، كان يتوجب على كل شخص المرور بـ3 نقاط تفتيش، مضيفاً: "ما أستغربه أنه رغم وجود أكثر من 400 كاميرا، كان من الصعب الحصول على صورة واضحة للقاتل!".

وتابع: "لا أستطيع أن أفهم كيف استطاع أن يدخل ويهرب بكل سهولة، ولم يتمكنوا من الإمساك به، رغم وجود أكثر من 15 شرطياً في المكان".

"بعد الحادثة لم أعد أستطع النوم، ولا أفكر بالعودة للعمل في هذه المهنة"، بهذه العبارة اختتم الشاب حديثه".

وتشير تقارير التشريح الأوَّلي، إلى أن إطلاق النار تمَّ من مسافة قريبة، والإصابات أغلبها في الرأس والصدر والظهر، وهناك طلقات كانت تخرج من شخص وتدخل في جسد شخص آخر.

وبحسب التقارير فإن جميع الإصابات ناجمة من سلاح واحد، نوع بندقية كلاشنكوف 7.62 ملم AK47. وأضاف التقرير أنه ليس هناك وفيات من الذين قفزوا إلى البحر أثناء الهجوم.

I had no idea he was an ISIS sympathiser - we came to Turkey for work: Istanbul nightclub gunmans wife tells police how she discovered he had murdered 39 people when she saw it on TV  WARNING: GRAPHIC CONTENT  Istanbul nightclub killer was highly trained and used armour-piercing bullets He used flares to light up his targets as he massacred 39 revellers at the venue Reports in Turkey have claimed the ISIS extremist is married with two children Believed to have posed as a family man as he slipped into Turkey in November Suspects wife has since claimed she had no idea he was an ISIS sympathiser

 

The wife of a man suspected of slaughtering revellers in an Istanbul nightclub has claimed she had no idea her husband was an ISIS sympathiser.

Turkish police reportedly released a statement made by the wife, who said she only found out about the atrocity when reports emerged on television. 

The suspect boarded a plane in Kyrgyzstan with his wife and children and it landed in Istanbul on November 20 last year.

They then travelled by road to Konya in central Turkey via Ankara, arriving two days later, the statement said, according to Hurriyet newspaper.

There they rented a flat, paying 1,100 Turkish Lira (£250) per month, with a three-month downpayment.

The Istanbul killers weapon was loaded with armour-piercing bullets it has been claimed. The main suspect is pictured

Pictures taken today show the interior of the bar - days after it was turned into a bloodbath in an ISIS attack

Glasses and bottles abandoned as people fled during the attack have been cleared onto a bar at the venue

Mehmet Kocarslan, owner of Reina nightclub, attends a gathering in front of the venue today

The highly trained killers weapon was loaded with armour-piercing bullets, creating the maximum number of casualties in the crowded Reina nightclub on New Years Eve, according to Turkish security sources. Shocking images show the bloodyaftermath of the attack

Her husband told her that they were travelling to Konya in search of job opportunities.

On December 29, he left Konya to travel by road to Istanbul, she reportedly said, adding that she only learned about the shooting when she saw it on the television. She had no idea that her husband is an ISIS sympathiser, she said.

 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
   بالفيديو- إليسا وناصيف زيتون يتبادلان القبل أمام جمهور مهرجان أعياد بيروت.  هيفا وهبي تتابع كأس أمم إفريقيا...وتفاعلت مع خسارة مصر وتأهّل تونس والجزائر؟   نيجيرية تصنع فناً من الخربشات المشوهة لسان أينشتاين وقصة الصورة التي تحولت لأفضل صور القرن العشرين متسلقون الهيمالايا يلقون حتفهم بالصور  بعد تجاوزهما الـ"100 عام".. حبيبان يتخذان "القرار الأهم""ليس للحب عمر"  فصل رسام كندي من عمله بسبب كاريكاتير عن ترامب  «الرئيسة إيفانكا» حديث العالم..كيف تسبَّبت ابنة ترامب في الحرج للناس!  زوجات زعماء قمة العشرين في جولات سياحية باليابان ورجل وحيد في الصورة ؟؟  ترودو يوزع هدايا على مسؤولين أمريكيين لفوز فريق كندي للسلة بالدوري الأمريكي