ï»؟

"جنرال الثلج القطبي والصقيع" يضرب كندا والاميركيتين وأوروبا ويقتل 70 شخصا

رئيس التحرير
2019.02.15 19:04

ضرب "جنرال الصقيع" أطنابه في أوروبا مطلع العام الجاري وهطل الثلج في مناطق كثيرة منها وتسبب ذلك بمقتل 70 شخصا في مختلف أنحاء القارة وعطل حركة النقل.

ففي شمال فنلندا، وبالذات في لابلاند، تم تسجيل رقم قياسي جديد: -42 درجة مئوية. وحذرت الأرصاد الجوية الفنلندية من درجات الحرارة المنخفضة للغاية في أرجاء كثيرة من البلاد وهو ما يتسبب غالبا بانتشار الأمراض الرئوية.

وهطلت الثلوج في معظم دول الاتحاد الأوروبي، وغطت عمليا كل أراضي البوسنة والهرسك، وتراجعت درجة حرارة الجو هناك إلى ناقص 26 مئوية، حيث سيستمر البرد وتساقط الثلوج هناك عدة أيام.

وفي إيطاليا هطلت الثلوج في المناطق التي تعرضت للهزات الارضية في الصيف الماضي.

وتضررت مدن شمال ألمانيا من العاصفة الثلجية أكسل، التي ضربت سواحل هذه الدولة، مما تسبب في العديد من المشاكل على الطرق. وغمرت المياه بعض المناطق الساحلية. وفي ولايتي شليسفيغ -هولشتاين ومكلنبورغ-فوربومرن ارتفع منسوب المياه إلى مترين.

وفي عدة مدن في بلغاريا تم تسجيل أرقام قياسية لدرجات حرارة الجو، حيث انخفضت إلى ناقص 29 مئوية. وفي بولندا لقي 7 أشخاص بينهم 5 مشردين مصرعهم إثر البرد القارس.

وضرب البرد الشديد أوكرانيا وتسبب بمقتل 4 أشخاص في مقاطعة لفوف غرب البلاد.

من جانبها اعتبرت الأرصاد الجوية الروسية أن، الليلة الفاصلة بين يومي 5 و 6 يناير / كانون الثاني، كانت الأبرد في موسكو منذ بداية فصل الشتاء الحالي. ففي الليلة الماضية تراجع مؤشر ميزان الحرارة الجوي حتى ناقص 24.7 درجة مئوية.

وفي بعض مناطق ريف موسكو كانت درجة الحرارة أدنى من ذلك. ووصلت في مدينة دميتريف شمال العاصمة إلى ناقص 28.8 درجة مئوية.

وتتوقع مصلحة الأرصاد الجوية أن يشتد الصقيع ويقوى في منطقة العاصمة الروسية في القريب العاجل. ففي ليلة الجمعة قد تصدل درجة حرارة الجو إلى ناقص 30 مئوية أو حتى أقل من ذلك.

ويقال إن سبب موجة البرد والصقيع التي تنتشر في أوروبا حاليا، هو الضغط الجوي العالي في سيبيريا، ومن المتوقع أن تصل إلى أكبر قوة لها في مطلع الأسبوع القادم.

المصدر: وكالات

 

30000 مشترك في شركة الكهرباء هيدرو كيبيك دون كهرباء

كيبيك- ما زال أكثر من 30,000 مشترك في شركة الكهرباء هيدرو كيبيك دون كهرباء إذ أن الامطار الجليدية والعواصف التي سُجلت في الايام الاخيرة أدت الى تضرر الشبكة.

وكان نحو 70,000 مشترك بقوا أمس الاربعاء دون كهرباء وخاصة في مناطق لورانتيد، لانوديار، اوتاوي ومونتيريجي.

وما زال حتى ظهر اليوم ينتظر ما مجموعه 30,546 مشترك عودة الكهرباء، ومنهم 7,283 مشترك في لورانتيد، 9,438 في لانوديار، 2,303 في اوتاوي، 862 في مونتيريجي و 165 في مونتريال.

ووفقاً لمؤسسة الكهرباء الحكومية هيدرو كيبيك فإن الامطار الجليدية المتراكمة على الاشجار بالاضافة الى الرياح القوية التي هبت على كيبيك أدت منذ امس الى انقطاع التيار الكهربائي وذلك من خلال الضغط على أغصان الاشجار المتداخلة مع أشرطة الكهرباء.

من جهتها، توصي السلطات الامنية في كيبيك سائقي السيارات تخفيف السرعة على الطرقات والحفاظ على مسافة آمنة بين سيارة واخرى.

هذا واجبرت الاحوال الجوية السيئة شركة العبّارات في كيبيك بإلغاء بعض خدماتها في شرق كيبيك.

(المصدر: صحيفة لا برس)

 

 

"جحافل جنرال الصقيع" تضرب أوروبا وتقتل 70 شخصا

كلمة التحرير كتاب واراء مختارات من الصحافة حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم إعلانات تصويت
هل تؤيد عودة سوريا إلى الجامعة العربية؟


القائمة البريدية
البريد الالكتروني

حمد : لقاء نتنياهو بوزراء عرب عرس جاء بعد خطوبة ونتنياهو يُحرج أصدقاء الجلسة المغلقة المطبعين بتسريب فيديو أفضل طريقة للاحتفال بعيد الحب واغربها تيلان بلوندو ..تتوج بلقب أجمل فتاة على الأرض للمرة الثانية خلال 11 عاماً! من يجمع جورج وسوف وزياد الرحباني؟ سعد لمجرد يطرح أحدث أغنياته “بدك إيه”بالفيديو.. استراحة "شاي ونرجيلة" على بعد أمتار من جيش الإحتلال مضمون الصورة التي عرضها بشار الجعفري في مؤتمره الصحفي؟ خطاط سوري يحيك نسخة قرآن من القماش في 12 عاماً المناولة المقدسة قد تسبب عدوى الانفلونزا