ï»؟

امواج:الإرهاب مِن ملهىً إلى مطارٍ فمدن وأسواقٍ شعبية وإرهاب الخلَلِ العقليّ

رئيس التحرير
2019.04.23 13:17

لايكاد القتلة يلتقطون انفاسهم هذه الايام حيث  يَتنقّلُ الإرهابُ مِن ملهىً إلى مطارٍ فمُدُنٍ وأسواقٍ شعبية وإرهابُ الخلَلِ العقليّ في فلوريدا وأشباحُ داعش الظاهرةُ في رأسِ الفاعل أقفلت صفحتَها على قاتلٍ خريجِ المَصحّةِ العقليةِ سبقَ أنِ استَجوبتْه ال سي آي اي قبل بضعةِ أشهرٍ معترفاً أمامَها بأنّه يسمعُ أصواتاً في داخلِه تَحُثُّه على الانضمامِ الى داعش ومعَ ذلك تُرِكَ الرجلُ حرّاً  يزوالُ الِمهنةَ  ليقضيَ بالأمسِ على خمسةِ أشخاصٍ ويَجرَحَ آخرينَ في مطارِ فورت لودرديل.  معتوهُ أميركا لا يوازيهِ خطَراً سوى الحربِ الجُنونيةِ بينَ الولاياتِ المتحدةِ وتُركيا إذ تقفُ واشنطن على" باب" أنقرة وتمنعُها من فتحِ مِنطقةِ البابِ الإستراتجيةِ السوريةِ بكلِّ الوسائلِ حتى ولو بلغَتِ الجيشَ التركيَّ نفسَه. وعندَ بواباتِ تُركيا اهتزّت اليومَ مدينةُ أعزاز بأعنفِ تفجيرٍ استهدفَ مِنطقةً واقعةً تحت سيطرةِ الجيشِ السوريِّ الحرِّ المدعومِ من تُركيا وأسفر عن سقوطِ خمسةٍ وستينَ قتيلًا, ومن أعزاز مرورًا بحربِ الشوارعِ في مدينةِ الباب إلى قلبِ اسطنبول وتفجيراتِها بدا أنّ رجب طيّب أرردوغان ليسَ على أطيبِ أوقاتِه السياسيةِ لاسيما أنّه بات يُكِنُّ لأميركا بعدوَينِ هما عبدالله غولن المحتَضَنُ أميركياً والأكرادِ الذين يَجِدونَ في الولاياتِ المتحدةِ مَلاذًا لدولتِهم وتقاتِلُ بهم واشنطن تحتَ مسمّياتِ قواتِ سوريا الديمقراطية " قسد" وعن قصدٍ أو غيرِ قَصد تواجهُ أميركا الرئيسَ التُّركيَّ وتقفُ في وجهِ مشاريعِه السياسيةِ والجغرافيةِ وتدفعُه إلى تقديمِ الولاءِ لها قبلَ أيِّ تحرّكٍ عسكريّ ولذلكَ سنَجدُ أنّ أردوغان يتخبّطُ ذاتَ اليمنِ وذاتَ الشِّمال فيَهُزُّ لواشنطن بورقةِ قاعدةِ انجليرك الأميركيةِ التُّركية على أراضيه ويقول إنّها قاعدةٌ لا تحاربُ الإرهاب ثُمّ يُلوّحُ بالخروجِ مِن الناتو والاقترابِ مِن مؤتمرِ شنغهاي والالتحاقِ بالمعسكرِ الشرقيِّ الصينيِّ الروسيّ لن تسمحَ أميركا لاردوغان بالابتعادِ كثيراً عن الناتولكنّها في المقابل تُمسِكُ له العَصا العسكريةَ وتمنعُه مِن الاقترابِ أكثرَ باتجاهِ مناطقِ نفوذِها السورية وتستعملُ سلاحَ الجيشِ التُّركيِّ وهي القادرةُ على استعمالِه في أيِّ لحظة.

كلمة التحرير كتاب واراء مختارات من الصحافة حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم إعلانات تصويت
هل سينتهي تنظيم داعش تماما بالقضاء على اخر جيوبه ام سيخرج باسم تنظيم جديد؟


القائمة البريدية
البريد الالكتروني

حفيدة أم كلثوم تغنّي افرح يا قلبي بالأحمر لنتذكر كيف تعيش كمصريّة وتأسر الملايين بصوتها “الذهبي” في “أرابز غوت تالنت كرنفال الريو :الالاف الراقصين بالريش والبريق في الشوارع رقص وسياسة درج : “عصابات” لبنانية في ألمانيا حمد : لقاء نتنياهو بوزراء عرب عرس جاء بعد خطوبة ونتنياهو يُحرج أصدقاء الجلسة المغلقة المطبعين بتسريب فيديو أفضل طريقة للاحتفال بعيد الحب واغربها تيلان بلوندو ..تتوج بلقب أجمل فتاة على الأرض للمرة الثانية خلال 11 عاماً! من يجمع جورج وسوف وزياد الرحباني؟ سعد لمجرد يطرح أحدث أغنياته “بدك إيه”بالفيديو.. استراحة "شاي ونرجيلة" على بعد أمتار من جيش الإحتلال مضمون الصورة التي عرضها بشار الجعفري في مؤتمره الصحفي؟