"داعش" يفتح جبهة جديدة ضد الجيش السوري بالدير تعويضا عن الموصل ام… إلامَ يخطط؟!

رئيس التحرير
2017.11.20 15:58

  • صورة من الارشيف



هند الملاح
يتصدى الجيش السوري لهجوم شنه "داعش" باتجاه نقاطه بأحياء عديدة في دير الزور، اضافةً إلى المحور الجنوبي للمدينة باتجاه البانوراما. فلماذا فتح التنظيم هذه الجبهة في هذا التوقيت؟! 
"ما يحصل في دير الزور مختلف عن الاعمال العسكرية السابقة للتنظيم" يقول الخبير العسكري عمر معربوني في اتصال مع موقع "الجديد"، موضحا ان الهجوم "ناتجاً عمّا حدث في الموصل وما سيحدث في تدمر حيث يحشد الجيش السوري في محيط مطار التيفور ويستعد لاستعادة المنطقة".
ويشير معربوني إلى ان "داعش" يحاول بشكل اساسي في هذه المرحلة ان يعوض خسارته الكبيرة في الموصل "عبر توسيع دائرة السيطرة في دير الزور لاحداث عملية ربط بين الحدود العراقية وبين نقاط سيطرته في المناطق الشرقية السورية". إلا ان طائرات الجيش السوري والطائرات الروسية تقوم بعمل مضاد لمنع التنظيم من تحقيق تقدم في منطقة سيطرة الجيش السوري وبخاصّة في منطقة المطار، بحسب معربوني. 
عمليات "داعش" هذه لم تتوقف ابدا "فبالعودة الى الخلف عندما نفذ الطيران الاميركي ضرباته على جبل الثردة، حاول داعش استغلال الموقف والتقدم إلّا ان الضربات التي وجهها الطيران الحربي السوري والروسي منعته من تحقيق اهدافه".
موقف الجيش السوري في التصدي لهجوم "داعش" في دير الزور جيد حتى الان، وفقا لتقديرات معربوني "لا تقدم جدي وحقيقي لداعش وبالتالي عملية العزل الناري التي تقوم بها الطائرات السورية والروسية تساعد كثيرا في الصد وتثبيت خطوط الدفاع الحالية". 
ويرى معربوني انه ليس باستطاعة "داعش" ان يحارب على اكثر من جبهة "لان هناك عملية تقطيع اوصال جدية له سواء في الموصل او في المنطقة الشرقية". كما يذكّر بعملية سحب نحو الف عنصر قام بها "داعش" في محيط التيفور وتدمر "نقلهم الى المنطقة الشرقية لتعزيز قدراته الدفاعية في دير الزور  وقد تكون القوات التي سحبت تستخدم اليوم في الهجوم".
"داعش" بات مدركا كتنظيم عدم قدرته على الثبات في منطقة تدمر بدليل انه اقدم على تفجير معمل حيان لانتاج الغاز وهذا يدل على انه فقد الامل من امكانية استخدام هذه المنشآت، يتابع معربوني.
"الوضع العسكري حتى الان متجانس وهناك تنسيق بين القوات المتموضعة على الارض وسلاح الجو والمدفعية، لا ننسى ان الجيش السوري يمتلك قاعدة جوية في دير الزور ويستطيع من خلالها العمل بشكل مباشر وتزويد قواته بما يلزم"، يختم معربوني، لافتا الى ان المطار هو عقدة "داعش" الاساسية والاستيلاء عليها في قائمة اولوياته بهدف قطع اي امداد ممكن ان يصل الى الجيش السوري الذي يدافع حتى اللحظة بشكل جيد.

القوات العراقية تسجل تقدما شرق الموصل

 

أعلنت القوات العراقية سيطرتها على أحياءِ النبي يونس والشرطة والكندي والقيروان والجماسة بالساحل الأيسر للموصل مسجلة تقدما جديدا باتجاه آخر مناطق سيطرة تنظيم داعش في المنطقة.

كلمة التحرير كتاب واراء مختارات من الصحافة حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم إعلانات تصويت
هل ينهار الاتفاق النووي بعد إعلان استراتيجية ترمب الجديدة تجاه إيران؟


القائمة البريدية
البريد الالكتروني

Holy cow:بقرة صينيه بخمسة ارجل جمعة عادية بالبسة عادية لقادة "ايبك" وسلام حار بين بوتين وترامب ترامب: بعض المعتقلين في السعودية حلبوا بلادهم لسنوات.. وأثق بالملك ونجله ووزير سعودي : إنها الثورة! وقصة الفخ :كيف استدرج بن سلمان أمراء وأثرياء المملكة في ليلة واحدة لاعتقالهم؟.. زعيم كتالونيا المقال يصرح بلجوئه لبروكسل ويعلن قبوله إجراء انتخابات مبكرة.. لست هاربا من العدالة شاهد جورج بوش الأب يتحرش :انها التهمة الثالثة  أجمل جميلات العالم بعدسة مصوِّرة .. نشرت كتاباً من 500 صورة للفاتنات اكتشاف كوكب ياكل الكواكب الاخرى  حقيقة أم شبيهة لها؟ السيدة الأولى تظهر بجانب ترامب لكنها ليست "ميلانيا"  الفاتنة سفيرة روسيا في مونديال 2018 غارقة في الحب..  فيلم لقصة لاجئ سوري يفوز بجائزة أوسكار : أراد دفن زوجته على الطريقة الإسلامية في بلاد اللجوء..