ï»؟

داعش تدمّر واجهة المسرح الروماني الأثري التاريخية في تدمر

رئيس التحرير
2018.10.17 05:42

 في محافظة حمص السورية.. وموسكو تصفه “مأساة حقيقية”

tadmor attack.jpg 555

دمشق ـ (أ ف ب) – دمر تنظيم الدولة الاسلامية اثارا جديدة في مدينة تدمر في شرق سوريا والمدرجة على قائمة اليونسكو للتراث العالمي للبشرية وذلك بعد اكثر من شهر على استيلائه مجددا عليها.

ووصف ديمتري بسكوف المتحدث باسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قيام الجهاديين بتدمير المزيد من آثار تدمر التي اعادوا السيطرة عليها بانها “مأساة حقيقية” لاقدم كنوز العالم.

وقال بسكوف للصحافيين “ما يحدث (في تدمر) هو مأساة حقيقية من وجهة نظر التراث الثقافي والتاريخي. الارهابيون مستمرون في اعمالهم الهمجية”.

 

وعلى جبهة اخرى، قتل اكثر من 40 عنصرا من جبهة فتح الشام ليل الخميس في غارات نفذتها طائرات لم تحدد هويتها في محافظة حلب في شمال البلاد.

وقال مدير عام الاثار والمتاحف السورية مأمون عبد الكريم الجمعة لوكالة فرانس برس “دمر تنظيم الدولة الاسلامية كما تلقينا من اخبار منذ عشرة ايام التترابيلون الاثري وهو عبارة عن 16 عمودا”.

واضاف “كما اظهرت صور اقمار اصطناعية حصلنا عليها امس من جامعة بوسطن اضرارا لحقت في واجهة المسرح الروماني”.

واوضح عبد الكريم ان “التترابيلون عبارة عن 16 عمودا اثريا بينها واحد اصلي و15 اعيد بناؤها وتتضمن اجزاء من الاعمدة الاصلية”.

استولى تنظيم الدولة الاسلامية في 11 كانون الاول/ديسمبر مجددا على مدينة تدمر الثرية، وذلك بعد اكثر من ستة اشهر من سيطرة الجيش السوري عليها وطرد الجهاديين منها.

وكان التنظيم استولى المرة الاولى على تدمر في ايار/مايو العام 2015، وارتكب طوال فترة سيطرته عليها اعمالا وحشية، بينها قطع رأس مدير الاثار في المدينة خالد الاسعد (82 عاما) وعملية اعدام جماعية لـ25 جنديا سوريا على المسرح الروماني.

كما دمر اثارا عدة بينها معبدا بعل شمسين وبل وقوس النصر واخرى في متحف المدينة.

– “السيناريو المرعب” –

ويعود تاريخ مدينة تدمر المعروفة بـ”لؤلؤة الصحراء” الى اكثر من الفي سنة وهي مدرجة على قائمة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة للتراث العالمي للبشرية.

وتشتهر تدمر التي تقع في قلب بادية الشام وتلقب ايضا بـ”عروس البادية” باعمدتها الرومانية ومعابدها ومدافنها الملكية التي تشهد على عظمة تاريخها.

واعرب عبد الكريم عن خوفه من المستقبل طالما بقي تنظيم الدولة الاسلامية في المدينة. وصرح “قلنا منذ اليوم الاول ان هناك سيناريو مرعبا ينتظرنا”، مضيفا “عشنا الرعب في المرحلة الاولى، ولم اتوقع ان تحتل المدينة مرة ثانية”.

واضاف “معركة تدمر ثقافية وليست سياسية (…) لا افهم كيف قبل المجتمع الدولي والاطراف المعنية بالازمة السورية ان تسقط تدمر”.

وقبل سقوط تدمر في يد تنظيم الدولة الاسلامية المرة الاولى، عمدت مديرية الاثار الى نقل الكثير من الاثار من متحف المدينة الى العاصمة دمشق، واكملت عملها هذا خلال الفترة التي استعاد الجيش السوري السيطرة عليها.

واكد عبد الكريم “الجزء الاكبر من الاثار المتضررة او غير المتضررة تم نقلها الى دمشق”.

ومنذ سيطرة الجهاديين مجددا على تدمر، تدور اشتباكات على جبهات عدة قرب المدينة. وقد قتل الخميس 12 عنصرا من قوات النظام و18 عنصرا من تنظيم الدولة الاسلامية خلال معارك قرب مطار التيفور الذي يقع على الطريق الذي يصل بين حمص وتدمر.

– قتلى فتح الشام –

ويسري في سوريا منذ 30 كانون الاول/ديسمبر اتفاق لوقف اطلاق النار يشهد خروقات عدة ويستثني بشكل رئيسي المجموعات المصنفة “ارهابية”، وعلى راسها تنظيم الدولة الاسلامية. وتقول موسكو ودمشق انه يستثني ايضا جبهة فتح الشام (جبهة النصرة سابقا)، الامر الذي تنفيه الفصائل المعارضة.

وقتل اكثر من 40 عنصرا من جبهة فتح الشام ليل الخميس في غارات جوية لم يعرف ما اذا كانت روسية او تابعة للتحالف الدولي استهدفت معسكرا للجبهة في ريف حلب الغربي، وفق ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

وارتفعت بذلك حصيلة قتلى جبهة فتح الشام جراء القصف الجوي خلال الشهر الحالي الى حوالى مئة عنصر، بينهم قياديون، وفق المرصد السوري.

وتعرضت جبهة فتح الشام خلال الشهر الحالي لغارات عدة روسية وسورية واخرى للتحالف الدولي بقيادة واشنطن استهدفت مقارا لها في محافظة ادلب.

واعلنت واشنطن الخميس عن مقتل القيادي في جبهة فتح الشام محمد حبيب بوسعدون في غارة على ادلب قبل ثلاثة ايام.

وجاء اتفاق وقف اطلاق النار تمهيدا لمحادثات بين الحكومة السورية والفصائل المعارضة الاسبوع المقبل في استانا برعاية كل من روسيا وايران، داعمتي دمشق الاساسيتين، وتركيا التي تدعم المعارضة السورية.

واعلن الرئيس السوري بشار الاسد في مقابلة مع قناة يابانية نشرها الاعلام الرسمي السوري ان الاولوية في محادثات استانا الاثنين هي لوقف اطلاق النار، ما يتيح للفصائل المعارضة التي صنفها بـ”الارهابية” التخلي عن اسلحتها والحصول على عفو حكومي.

وردا على سؤال حول ما اذا كان يقبل مناقشة حكومة انتقالية خلال المؤتمر، قال الاسد “أي شيء ستجري مناقشته ينبغي أن يستند إلى الدستور (…) ليس في دستورنا ما يسمى حكومة انتقالية، يمكن أن تكون هناك حكومة عادية تمثل مختلف الأحزاب ومختلف الكيانات السياسية في سورية (…) نسميها حكومة وحدة وطنية”.

ISIS blows up Tetrapylon and Roman Amphitheatre in Palmyra

Satellite images, taken on January 10 (right), show the Tetrapylon and Roman Theater at the UNESCO World Heritage site of Palmyra, in Syria, have been destroyed by ISIS. A satellite image from December 26 (left) shows the ancient structures before they were damaged. The terrorists previously dynamited the Palmyra temples of Baal Shamin and Bel, as well as funeral towers and a triumphal arch, which had stood for 1,800 years in the oasis city described by the U.N. cultural agency as a crossroads of cultures since the dawn of humanity. Since recapturing Palmyra on December 11, 2016, when Syrian armed forces pulled out, the group has continued its reign of destruction. The Tetrapylon is pictured, inset, before being blown up by ISIS.

كلمة التحرير كتاب واراء مختارات من الصحافة حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم إعلانات تصويت
بانتشار الكتب الالكترونية في العالم هل ما زلت تفضل قراءة الكتب الورقية؟


القائمة البريدية
البريد الالكتروني

افضل اصغر صورة فيديو شرطية أرجنتينية قامت بإرضاع وتهدئة روع طفلة عفويا وتترقي مجرذ نملة ..... ازئروا رررر:بورتريه عائليه والاب يشخر مفاجآت الحفل العالمي للعام 2018:الفائز الأكبر سناً في التاريخ وأول ممثل ذي بشرة سوداء يفوز بالأوسكار.. ترامب يهاجم أوبرا وينفري: خوضي الانتخابات حتى أفضحك وتُهزمي كالآخرين! ترامب في يهاجم أوبرا وينفري: خوضي الانتخابات حتى أفضحك وتُهزمي كالآخرين! ترامب في يهاجم أوبرا وينفري: خوضي الانتخابات حتى أفضحك وتُهزمي كالآخرين! اقسى صور العام  إذا كنت أقل وسامةً وتتصنَّع  13 سبباً نفسياً تفسر وقوع الآخرين في حبِّك