ترامب يوقِّع أوامر "أمنية" تشمل التشديد عن مهاجرين 7 دول شرق أوسطية وأفريقية

رئيس التحرير
2017.11.23 05:32

قال عدة مساعدين بالكونغرس وخبراء في الهجرة، إن من المنتظر أن يوقع الرئيس الأميركي دونالد ترامب عدة أوامر تنفيذية، الأربعاء 25 يناير/ كانون الثاني 2017، تقيِّد الهجرة من سوريا و6 دول أخرى بالشرق الأوسط وإفريقيا.

وأضاف المساعدون والخبراء المطلعون على الأمر، الذين طلبوا عدم نشر أسمائهم، أنه بالإضافة إلى سوريا يتوقع أن تقيد أوامر ترامب مؤقتاً دخول معظم اللاجئين إلى الولايات المتحدة. كما سيوقف أمر آخر إصدارَ تأشيرات للمواطنين من العراق وإيران وليبيا والصومال والسودان واليمن.

وقالت صحيفة "واشنطن بوست" وشبكة "سي إن إن" إن الرئيس الاميركي سيتحدث الاربعاء إلى موظفي وزارة الأمن الداخلي المكلفين الهجرة، ويوقع في هذه المناسبة مراسيم حول اللاجئين والأمن الوطني.

وكتب ترامب في تغريدة مساء الثلاثاء "يوم عظيم غداً حول الأمن الوطني. من بين أمور عديدة، سنبني الجدار".

ويرجح أن تشمل القيود حظراً يمتد لعدة شهور على قبول اللاجئين من كل الدول، لحين أن تشدد وزارة الخارجية ووزارة الأمن الداخلي قواعد الفحص والتحري.

وقال ستيفن ليجومسكي، كبير المستشارين القانونيين لخدمات الجنسية والهجرة في إدارة الرئيس السابق باراك أوباما، إن الرئيس له سلطة الحد من قبول طلبات اللاجئين وإصدار التأشيرات لدول بعينها، إذا تقرَّر أن هذا في المصلحة العامة.

وأضاف ليجومسكي، وهو أستاذ بكلية الحقوق بجامعة واشنطن "من وجهة النظر القانونية سيكون هذا ضمن نطاق حقوقه القانونية تماماً". وقال "لكن من وجهة النظر السياسية ستكون هذه فكرة سيئة جداً، لأن اللاجئين في احتياج إنساني ملح في الوقت الحالي".

ومن المنتظر أن يوقِّع الرئيس الجمهوري الأوامرَ في مقر وزارة الأمن الداخلي، التي تشمل مسؤولايتها الهجرة وأمن الحدود.

 
وعود ترامب

 

وكان ترامب اقترح خلال حملته الانتخابية حظراً مؤقتاً على دخول المسلمين للولايات المتحدة، وقال إن هذا سيحمي الأميركيين من هجمات المتشددين. وندَّد الكثير من أنصار ترامب بقرار أوباما بزيادة أعداد اللاجئين السوريين الذين تستقبلهم الولايات المتحدة، خشية أن ينفذ الفارُّون من الحرب الأهلية بالبلاد هجمات.

وقال ترامب ومرشحه لمنصب وزير العدل، السناتور جيف سيشنز منذ ذلك الحين، إنهم سيركزون القيود على الدول التي يمكن أن يمثل المهاجرون منها تهديداً، بدلاً من فرض حظر على من يعتنقون ديانة معينة.

وقال هيروشي موتومورا، خبير الهجرة بكلية الحقوق في جامعة كاليفورنيا، إن منتقدين لهذه الخطوات ربما يتقدمون بطعون قانونية عليها، إذا كانت جميع الدول الخاضعة للحظر ذات أغلبية مسلمة. وأضاف أن الدفوع القانونية يمكن أن تشير إلى أن الأوامر تميّز ضد ديانة معينة، وهو ما سيكون مخالفاً للدستور.

ومضى قائلاً "تصريحاته خلال الحملة وعدد من أعضاء فريقه ركزوا كثيراً على الديانة باعتبارها الهدف".

وقالت مصادر مطلعة على عملية صدور التأشيرات، إنه لمنع دخول المواطنين من دول محددة، يرجح أن يصدر ترامب تعليمات لوزارة الخارجية بوقف إصدار التأشيرات لمن ينتمون لتلك البلدان.

كما يستطيع أن يوجه وكالة الجمارك وحماية الحدود لمنع دخول أي من حاملي التأشيرات من تلك الدول إلى الولايات المتحدة.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض، شون سبايسر، يوم الثلاثاء إن وزارتي الخارجية والأمن الداخلي ستعملان على عملية الفحص والتحري متى يتولى مرشح ترامب لمنصب وزير الخارجية ريكس تيلرسون منصبه.

وقال المساعدون بالكونغرس وخبراء الهجرة، إنه ربما تتخذ إجراءات أخرى مثل توجيه جميع الوكالات بإنهاء العمل على نظام لتعريف غير المواطنين الذين يدخلون إلى الولايات المتحدة ويخرجون منها، وشن حملة على المهاجرين الذين يحصلون على مساعدات حكومية بلا وجه حق.

وكان ترامب قد وعد بالحد من الهجرة غير الشرعية، عبر بناء جدار على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك، وترحيل المهاجرين غير الشرعيين الذين يعيشون داخل الولايات المتحدة. ومن غير المتوقع أن يركز أي من الأوامر التي ستوقع اليوم على تلك القضايا.

وينتظر أن يؤدي وزير الداخلية الجديد، الجنرال المتقاعد جون كيلي اليمين الدستورية اليوم الأربعاء.

الى ذلك وحسب البي بي سي قال الرئيس الامريكي دونالد ترامب إنه يخطط "ليوم مهم" بالنسبة للأمن الوطني الامريكي، يشمل الاعلان عن تشييد سور على طول الحدود الامريكية المكسيكية.

الدول المشمولة بحظر اصدار التأشيرات

    سوريا
    العراق
    اليمن
    ايران
    ليبيا
    الصومال
    السودان

ومن المتوقع ان يصدق الرئيس الامريكي الجديد على عدد من الأوامر الرئاسية تتعلق بالهجرة وامن الحدود في الايام القليلة المقبلة.

ومن المرجح ان تشمل الاجراءات الجديدة اخضاع القادمين الى الولايات المتحدة من 7 من الدول ذات الغالبية المسلمة في الشرق الاوسط وافريقيا الى "تدقيق مشدد"، مما سيقيد الى حد بعيد قدرة اللاجئين على الوصول الى الولايات المتحدة.

وقال ترامب في تغريدة بعث بها الثلاثاء "يوم مهم بالنسبة للأمن الوطني غدا. ومن ضمن اشياء اخرى كثيرة، سنشيد السور!"

يذكر ان فكرة تشييد سور طوله نحو 2000 ميل كانت ضمن المقترحات الاساسية التي طرحها ترامب في حملته الانتخابية.

وكان ترامب قال ابان حملته التي جاءت به الى البيت الابيض المكسيك ستجبر على دفع تكاليف تشييد هذا السور الذي قال إنها قد تصل الى 8 مليارات دولار، ولكنه قال لاحقا إن الولايات المتحدة ستسترد هذه التكاليف من المكسيك في وقت لاحق.

وكان رئيس جمهورية المكسيك ومسؤولون مكسيكيون كبار قالوا إن بلادهم لن تتحمل تكاليف تشييد جدار ترامب بأي حال.

كما ستشمل القرارات الجديدة اجراءات من شأنها اجبار المدن الامريكية التي يطلق عليها "ملاذات المهاجرين" على التعاون مع السلطات لتسفير المهاجرين غير الشرعيين.

و"ملاذات المهاجرين" هذه هي المدن التي لا تقوم باعتقال او احتجاز اولئك الذين يفدون الى الولايات المتحدة بشكل غير شرعي.

ومن المتوقع ان يعلن ترامب في موعد لاحق من الاسبوع الحالي عن قيود على هجرة ودخول مواطني 7 من الدول الافريقية والشرق اوسطية، وهي سوريا والعراق واليمن وايران وليبيا والصومال والسودان.

ونقلت وكالة رويترز عن خبراء في شؤون الهجرة قولهم إن احد القرارات التي سيوقع عليها ترامب سيمنع اصدار تأشيرات الدخول لكل مواطني هذه الدول.

ومن المرجح ايضا ان يأمر ترامب بمنع بعض اللاجئين من القدوم الى الولايات المتحدة حتى يتم تشديد عملية تدقيق خلفياتهم.

ويقول مراسل بي بي سي في العاصمة الامريكية ديفيد ويليس إنه من المرجح ان تشعر المنظمات الحقوقية وتلك المعنية بشؤون المهاجرين بالغضب الشديد ازاء اجراءات ترامب.

فقد قالت تريتا بارسي من المجلس الوطني الايراني الامريكي إن "دونالد ترامب يوشك ان يفي بأكثر الوعود تمييزا وخزيا التي قطعها على نفسه اثناء حملته الانتخابية."

ومضت للقول "فقد دعا الى فرض حظر على قدوم المسلمين الى الولايات المتحدة، وها هو يتخذ الخطوات الاولى لفرض مثل هذا الحظر. هذا الامر لا يمكن ان يمر، فالشعب الامريكي افضل من ذلك."

وكان ترامب دعا اثناء حملته الانتخابية الى حظر دخول المسلمين الى الولايات المتحدة "حتى يتبين لنا ما يجري" على حد تعبيره آنذاك، من اجل حماية الامريكيين من الهجمات التي ينفذها جهاديون.

ولكن ترامب ومرشحه لمنصب وزير العدل، جيف سيشنز، قالا بعد ذلك إن القيود سيجري تركيزها على تلك الدول التي قد يشكل المهاجرون منها تهديدا، وليس حظر مجاميع دينية بأسرها.

كما عبر ترامب في تغريدة عن قلقه ازاء مستوى العنف الذي تشهده مدينة شيكاغو.

وهدد ترامب "بارسال تعزيزات فدرالية" الى المدينة ما لم تقم السلطات فيها باتخاذ خطوات عاجلة "لتدارك المجازر المروعة" التي تقع فيها حسب تعبيره.

ويقول الاعلام المحلي إن اكثر من 40 شخصا قتلوا و228 اصيبوا بجروح في حوادث اطلاق نار منذ بدء العام الحالي.

وقالت شرطة شيكاغو من جانبها إنها "اكثر من راغبة في التعاون" مع الأجهزة الفدرالية من اجل "تعزيز اجراءات ملاحقة مرتكبي جرائم الاسلحة النارية" في المدينة.

كلمة التحرير كتاب واراء مختارات من الصحافة حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم إعلانات تصويت
هل ينهار الاتفاق النووي بعد إعلان استراتيجية ترمب الجديدة تجاه إيران؟


القائمة البريدية
البريد الالكتروني

Holy cow:بقرة صينيه بخمسة ارجل جمعة عادية بالبسة عادية لقادة "ايبك" وسلام حار بين بوتين وترامب ترامب: بعض المعتقلين في السعودية حلبوا بلادهم لسنوات.. وأثق بالملك ونجله ووزير سعودي : إنها الثورة! وقصة الفخ :كيف استدرج بن سلمان أمراء وأثرياء المملكة في ليلة واحدة لاعتقالهم؟.. زعيم كتالونيا المقال يصرح بلجوئه لبروكسل ويعلن قبوله إجراء انتخابات مبكرة.. لست هاربا من العدالة شاهد جورج بوش الأب يتحرش :انها التهمة الثالثة  أجمل جميلات العالم بعدسة مصوِّرة .. نشرت كتاباً من 500 صورة للفاتنات اكتشاف كوكب ياكل الكواكب الاخرى  حقيقة أم شبيهة لها؟ السيدة الأولى تظهر بجانب ترامب لكنها ليست "ميلانيا"  الفاتنة سفيرة روسيا في مونديال 2018 غارقة في الحب..  فيلم لقصة لاجئ سوري يفوز بجائزة أوسكار : أراد دفن زوجته على الطريقة الإسلامية في بلاد اللجوء..