ترودو يبكي على نعوش ضحايا مسلمين قتلوا بهجوم على مسجد..

رئيس التحرير
2017.11.21 20:41

 وآلاف الكنديين يشاركون بالتشييع (صور)


CANADA

 
 

شارك آلاف الكنديين ورئيس الحكومة الكندية، جاستن ترودو، في تشييع 3 من القتلى الستة الذين سقطوا في الاعتداء على المسجد بكيبك، في مراسم طبعها التأثر وتأكيد الوحدة بين الأديان، وفقاً لما ذكرته وكالة الأنباء الفرنسية الجمعة 3 فبراير/شباط 2017.

وقبل ساعات من بدء المراسم، تعرض مسجد يقع في حي وسط مونتريال للتخريب. وقال النائب مارك ميلر إن مجهولين حطموا زجاج نافذة وألقوا بيضاً على واجهة مسجد خديجة، مديناً هذا "العمل المقيت".

ولُفّ اثنان من النعوش الثلاثة، التي وُضعت عليها أكاليل من الورود البيضاء، بعَلم الجزائر والثالث بعلم تونس.

وقُتل خالد بلقاسمي وحسان عبد الكريم (وهما من أصل جزائري)، والتونسي بوبكر الثابتي مساء الأحد، ومعهم 3 مصلين آخرين، برصاص أطلقه طالب كندي يبلغ من العمر 27 عاماً وينتمي إلى اليمين المتطرف. وجُرح 8 أشخاص آخرين في إطلاق النار.

وقال الجزائري محمد المداني (50 عاماً): "إنه ألمٌ يصعب التعبير عنه. إنه في قلوبنا". كما شارك نحو 5 آلاف شخص في المراسم التي أقيمت بمركز للتزلج في مونتريال على بُعد خطوتين من الملعب الأولمبي.

وستجرى مراسم الجمعة لتشييع القتلى الثلاثة الآخرين؛ وهم: الكنديان الغينيان مامادو تانو باري (42 عاماً) وإبراهيما باري (39 عاماً)، وعز الدين سفيان (57 عاماً) المغربي الأصل.


"تحيا كيبيك"


وقال المداني: "نحن كلنا أرباب عائلات، جئنا إلى كندا للعمل والاندماج في مجتمع متعدد الثقافات".

في بداية المراسم، تلا الشيخ مسعد البلتاجي آيات من القرآن أمام الحشد الصامت الذي ضم كنديين من كل الديانات، مسلمين ومسيحيين ويهوداً.

وقال ترودو إن "بلداً بأكمله هزَّه هذا الاعتداء الوحشي والمقيت، لكن في هذه اللحظات القاتمة، عبَّر بلدنا عن الاتحاد والتضامن".

وقال رئيس حكومة مقاطعة كيبيك الناطقة بالفرنسية فيليب كويار: "لا للعنف، ولا للترهيب ولا للعنصرية وكره الأجانب".

وقال متوجهاً إلى المسلمين الذين يبلغ عددهم نحو 1.1 مليون من أصل 36 مليوناً في كندا: "اعرفوا أنكم هنا في بلدكم".

ورأى رئيس مجلس أئمة كيبيك سعيد فواز، أن هذه المأساة التي تترك وراءها 17 يتيماً تثير "بعض الخوف لدى مجموعتنا". وأضاف أن على المسلمين "عدم الانعزال والانغلاق على أنفسهم"، كما يريد "جارنا الجنوبي"، في إشارة إلى الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وستُنقل جثامين القتلى الكنديين الثلاثة الذين شُيّعوا الخميس إلى بلدانهم. وسيُدفن بلقاسمي (60 عاماً) وعبد الكريم (41 عاماً) في الجزائر، والثابتي (44 عاماً) بالقرب من تطاوين بجنوب تونس. وبلقاسمي كان أباً لولديْن وأستاذاً في كلية العلوم الزراعية بجامعة لافال في كيبيك.

أما عبد الكريم، فكان يعمل مبرمجاً معلوماتياً في الحكومة الكندية وأباً لـ3 بنات تتراوح أعمارهن بين 15 شهراً و10 سنوات.

وكان الثابتي موظفاً في شركة للصناعات الغذائية وأباً لولدين (11 عاماً و3 أعوام).


"مراجعة للضمير"


بالنسبة إلى كندا، تشكل هذه المأساة صدمة ثقافية. ولم يعد ميثاق الحريات الذي يتم الدفاع عنه بفخر، ينجح في إخفاء انقسامات مجتمع يتزايد فيه الظهور العلني لحركات عنصرية.

وقدم ترودو، الأربعاء، في مجلس النواب بأوتاوا شهادة اعترف فيها ضمناً بعدم مواجهة المجتمع لهذه الشرور.

وطلب النائب جويل لايتباوند من عائلات الضحايا ومن المسلمين "الصفح لانني تابعت في السنوات الاخيرة نبذهم وادانتهم، ورأيت الخوف والحذر والكراهية". واضاف "اذا كانت للكلام عواقب، فللصمت ايضا عواقب".

واكد رئيس بلدية مونتريال ديني كودير في مراسم التشييع الخميس انه من الضروري اجراء "مراجعة للضمير" من اجل ""تغيير عاداتنا او خطابنا".

se


اعتداء على مسجد في مونتريال


الى ذلك- أفادت المتحدثة باسم شرطة مونتريال “دانييل لاكورسيار” أنه يتمّ التحقيق في حادثة تخريب تعرّض لها صباح أمس مسجد السيدة خديجة في بوانت – سان شارل.

وقام المعتدي بكسر إحدى النوافذ وإلقاء البيض على الجدران عند مدخل المسجد.

ويتردد أن المسجد نفسه كان هدفاً لكتابات حاقدة تُركت على جدرانه قبل أيام.

وقد أدان النائب عن الدائرة حيث يقع المسجد “مارك ميلر” العمل الشنيع عبر تغريدة له على موقع تويتر الالكتروني.
 
 


الطبقة السياسية تنتقد بشدة كيفن اوليري مرشح زعامة حزب المحافظين

كندا- اثار المرشح الاوفر حظاً في السباق لزعامة حزب المحافظين “كيفن اوليري” عاصفة من الانتقادات اللاذعة من كافة الاحزاب السياسية بعد ان نشر فيديو له عبر مواقع التواصل الاجتماعي حيث ظهر خلاله في تمرين على اطلاق النار بواسطة عدة انواع من الاسلحة ومنها مدفع رشاش.

وسُجل نشر المقطع المصور اثناء المراسم التي جرت في مونتريال لتشييع ضحايا الاعتداء الارهابي المسلح الذي جرى داخل مسجد في كيبيك الاحد الماضي.




وأدى هذا التصرف غير المسؤول والذي ينم عن سوء تقدير فاضح وعدم احترام الى ادانة واسعة من قبل كافة النواب على الساحة الفدرالية بغض النظر عن انتماءاتهم الحزبية مما دفع رجل الاعمال “كيفن اوليري” الى سحب الشريط المصور عن موقعي التواصل الاجتماعي تويتر وفايسبوك بعد مرور ساعتين على نشره انما كان الفيديو المشار اليه لا يزال متوفراً عبر يوتيوب وفيميو.

وفي ردود الفعل لم يتمكن وزير التجارة الكندي “فرانسوا فيليب شامبانيو” من ايجاد الكلمات المناسبة للتعليق على سلوك مماثل في ظل الظروف الراهنة.

من جهة اخرى ذهب وزير الامن العام الكندي “رالف غودايل” الى ابعد من ذلك حيث وصف تصرف اوليري بأنه قذر وغبي على اعلى المستويات وينم عن سلوك لا يتسم بالاحساس والمسؤولية.

وانتقد عدد من النواب الفدراليين المرشح اوليري ومنهم نواب في حزب المحافظين الذي ينتمي اليه بسبب سوء التقدير وعدم الاحساس بمشاعر الآخرين بعد ان تزامن نشر الفيديو مع مراسم تشييع ثلاث ضحايا من اصل ستة وقعوا في الاعتداء الارهابي على مسجد في كيبيك الاسبوع الماضي.

وأكد النائب “آلان رايس” عن حزب المحافظين انها المرة الثانية التي يُظهر فيها المرشح في السباق لخلافة “ستيفن هاربر” عدم التحلي بالمسؤولية والازدراء بمشاعر الكيبيكيين وبأن المرة الاولى كانت عندما صرّح انه من غير الضروري اجادة اللغة الفرنسية.

من جهة اخرى نأت النائب عن حزب المحافظين “سيلفي بوشيه” بنفسها عن سوء التقدير الكامل وعدم التعاطف الذي ابدى عنهما اوليري في تصرفه غير المسؤول.

(المصدر: صحيفة لو جورنال دو مونتريال)

كندا- اثار المرشح الاوفر حظاً في السباق لزعامة حزب المحافظين “كيفن اوليري” عاصفة من الانتقادات اللاذعة من كافة الاحزاب السياسية بعد ان نشر فيديو له عبر مواقع التواصل الاجتماعي حيث ظهر خلاله في تمرين على اطلاق النار بواسطة عدة انواع من الاسلحة ومنها مدفع رشاش.

وسُجل نشر المقطع المصور اثناء المراسم التي جرت في مونتريال لتشييع ضحايا الاعتداء الارهابي المسلح الذي جرى داخل مسجد في كيبيك الاحد الماضي.

oleary

 
كلمة التحرير كتاب واراء مختارات من الصحافة حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم إعلانات تصويت
هل ينهار الاتفاق النووي بعد إعلان استراتيجية ترمب الجديدة تجاه إيران؟


القائمة البريدية
البريد الالكتروني

Holy cow:بقرة صينيه بخمسة ارجل جمعة عادية بالبسة عادية لقادة "ايبك" وسلام حار بين بوتين وترامب ترامب: بعض المعتقلين في السعودية حلبوا بلادهم لسنوات.. وأثق بالملك ونجله ووزير سعودي : إنها الثورة! وقصة الفخ :كيف استدرج بن سلمان أمراء وأثرياء المملكة في ليلة واحدة لاعتقالهم؟.. زعيم كتالونيا المقال يصرح بلجوئه لبروكسل ويعلن قبوله إجراء انتخابات مبكرة.. لست هاربا من العدالة شاهد جورج بوش الأب يتحرش :انها التهمة الثالثة  أجمل جميلات العالم بعدسة مصوِّرة .. نشرت كتاباً من 500 صورة للفاتنات اكتشاف كوكب ياكل الكواكب الاخرى  حقيقة أم شبيهة لها؟ السيدة الأولى تظهر بجانب ترامب لكنها ليست "ميلانيا"  الفاتنة سفيرة روسيا في مونديال 2018 غارقة في الحب..  فيلم لقصة لاجئ سوري يفوز بجائزة أوسكار : أراد دفن زوجته على الطريقة الإسلامية في بلاد اللجوء..