أطلاق العرض الأول لسيارتين سوريتين جديدتين

رئيس التحرير
2017.12.14 05:23

 

أطلقت شركة "خلوف" السورية، السبت 18 فبراير/شباط، سيارتي “MDF S50” السياحية والجيب الحقلية “AX7” اللتين أنتجتهما في مصنعها في حماة بالتعاون مع شركة "دونغ فينغ" الصينية.

وأكد مدير عام الشركة، معاذ خلوف، حرص الشركة على الالتزام بالدراسات العلمية والتقنية المتطورة لطرح منتج يتميز بالتحمل والقدرة والأمان، وبتعدد الأحجام والقياسات ليتناسب مع احتياجات السوق، مبينا أن سعر السيارتين اللتين تتمتعان بجودة عالية سيكون مدروسا بشكل جيد ويتناسب مع السوق المحلية ومنافسا لأسعار السيارات المثيلة بمواصفاتها وبجودة عالية مع كفالة لمدة سنتين أو 60 ألف كيلو متر.

وفي كلمة له اعتبر وزير الصناعة السوري، أحمد الحمو، أن القطاع الخاص الصناعي يسهم في تأمين احتياجات السوق المحلية من المنتجات، والاستغناء عن مثيلاتها المستوردة، وتوفير القطع الأجنبي إلى جانب تشغيل اليد العاملة والإسهام في عملية التنمية الاقتصادية.

بدوره رأى وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية، السوري، أديب ميالة أن إطلاق هاتين السيارتين "مثال واضح على عودة الإنتاج الصناعي ولو كان بخطى بطيئة".

من جانبه، وعد وزير النقل السوري، علي حمود: أن تقدم الوزارة "جميع التسهيلات والدعم لهذا النوع من الصناعة وهي خطوة جيدة في طريق تصنيع السيارات بالكامل".

المصدر: سانا

كلمة التحرير كتاب واراء مختارات من الصحافة حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم إعلانات تصويت
هل ينهار الاتفاق النووي بعد إعلان استراتيجية ترمب الجديدة تجاه إيران؟


القائمة البريدية
البريد الالكتروني

الفائز بالجائزة صور من   أفريقيا: خبز مصر ، وقطن ساحل العاج ، وسيلفي مع جيش زيمبابوي Holy cow:بقرة صينيه بخمسة ارجل جمعة عادية بالبسة عادية لقادة "ايبك" وسلام حار بين بوتين وترامب ترامب: بعض المعتقلين في السعودية حلبوا بلادهم لسنوات.. وأثق بالملك ونجله ووزير سعودي : إنها الثورة! وقصة الفخ :كيف استدرج بن سلمان أمراء وأثرياء المملكة في ليلة واحدة لاعتقالهم؟.. زعيم كتالونيا المقال يصرح بلجوئه لبروكسل ويعلن قبوله إجراء انتخابات مبكرة.. لست هاربا من العدالة شاهد جورج بوش الأب يتحرش :انها التهمة الثالثة  أجمل جميلات العالم بعدسة مصوِّرة .. نشرت كتاباً من 500 صورة للفاتنات اكتشاف كوكب ياكل الكواكب الاخرى  حقيقة أم شبيهة لها؟ السيدة الأولى تظهر بجانب ترامب لكنها ليست "ميلانيا"