ï»؟

"بداية نهاية ترامب"يوقطبان جمهوريان ينتقدان سياساته وبروفيسور يحذره

رئيس التحرير
2018.12.10 13:26

 

دافع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عن وزير العدل جيف سيشنز، وقال إنه "رجل أمين"، وإن الهجمات التي يواجهها من الديمقراطيين ما هي إلا "استغلال للفرص".

"بداية نهاية ترامب"دافع عن وزير العدل

الإندبندنت نشرت موضوعا بعنوان "الوضع سييء في البيت الأبيض وهذه قد تكون بداية نهاية ترامب".

تقول الصحيفة إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أقدم على تغيير مواقفة بخصوص الكثير من الملفات في طريقه للوصول إلى منصبة كرئيس للولايات المتحدة.

وتوضح أن اوباما غير رأيه أكثر من مرة في عدة موضوعات أبرزها منها ملف "الرعاية الصحية أو أوباما كير" وملف إبعاد المهاجرين وغيرها.

وتضيف الجريدة أن اهم النقاط التي ركز عليها ترامب خلال حملته وصدقه الناخبون بخصوصها هي حرصه على تطهير الفساد في المؤسسة السياسية الامريكية، طارحة تساؤلا حول كيفية تصديق الناخبين لأن ملياردير العقارات الذي يدير صفقات بالمليارات يمكنه حقا أن يطهر البيت الأبيض من الفساد.

وتقول الجريدة إن ترامب بدلا من القضاء على الفساد بعد نحو 3 أشهر في المنصب وجدناه فقط يقوم بالاستعراض امام الكاميرات.

وأضافت أن ترامب إن لم يقم فورا ببدء التطهير الذي وعد به وتنظيم الفوضى التي أسسها فإننا في الغالب سنراه يحزم حقائبة ويغادر البيت الأبيض قبل حلول موعد الانتخابات المقبلة عام 2020.

وتقول الجريدة إن ترامب حتى الآن يواجه أكثر من 40 قضية حركت ضده في المحاكم وأغلب القرارات الإدارية التي يصدرها يتم منعها بأحكام قضائية كما أن مساعديه يتساقطون كما يتساقط الذباب ومؤخرا أمسك المشاهدون بأحد مساعديه يكذب امام الكاميرات وهو تحت القسم وعلاوة على ذلك يعد حزب ترامب أكبر أعداءه.

وتخلص الجريدة إلى أنه في كل مرة يعتقد البعض أن ترامب وصل إلى أسوأ وضع ممكن يتضح انهم أخطأوا فوضعه يزداد سوءا مع مرور الوقت وإن كان ترامب يرغب في الاستمرار في منصبة حتى نهاية مدته عليه ان يحرص على تجميع قاعدة مؤيديه والتصرف بحرص شديد.

كما تحذر الجريدة من ان الجمهوريين يمكنهم أن يتحملوا بعض الأكاذيب لفترة محدودة وبعدها سيفقدون صبرهم تماما وحينها يمكن ان يحدث أي شيء.

"إردوغان والحريات"

الى ذلك دأب الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، على تأكيد عزمه مواجهة المهاجرين الأجانب الموجودين في الولايات المتحدة وطردهم منها، ومنح الوظائف بالدرجة الأولى للأميركيين، في تحييد للكفاءات العلمية التي حملها مهاجرون وطلاب أجانب إلى الأراضي الأميركية.

البروفيسور جون ريتشارد، في جامعة ولاية امبوريا الأميركية، حذر في مقال له بموقع Hays Post الأميريكي، 1 مارس/ آذار 2017، من مخاطر فرض قيود على التأشيرات لأميركا، لا سيما على الطلاب الأجانب الذين يستفيدون من دراسة درجة الدكتوراه في الكليات والجامعات الأميركية كل عام، متحدثاً عن حاجة أميركا لهم؛ لما يحملونه من قدرات علمية كبيرة.

ريتشارد، أبهرته طالبة سعودية بذكائها الشديد عندما حصل منها على إجابة في وقت مختصر، حول سؤال لا يعرف إجابته كثير من الطلاب الأميركيين، ودق ريتشارد ناقوس خطر استبعاد الأجانب وطردهم من أميركا لا سيما أن ترامب فرض حظراً على مواطني 7 دول مسلمة، بالقول: "اطلب بحماقة، أن يغادر جميع العلماء المولودين خارج الولايات المتحدة، وستنهار العلوم في أميركا".

 
نص المقال

 

شاركتُ مؤخَّراً كعضوٍ في لجنة اختبار لإحدى طالبات درجة الماجستير، من المملكة العربية السعودية. وطُلِب منها ذكر الصيغة التي يمكن بها إنتاج كمية معينة نسبة الكحول بها 70% من كمية أخرى نسبة الكحول بها 90%. وخلال ثوانٍ، اتَّجهت إلى السبورة، وكتبت بسرعة الصيغة الدقيقة للكمية المطلوبة. سؤالٌ كهذا كان ربما سيستغرق دقيقةً أو اثنتين من أي خريجٍ أميركي، ولم يكن بعضهم سيتوصل من الأساس للإجابة الصحيحة.

فسألتُ الطالبة السعودية: "متى تعلمتِ الجبر لأول مرة؟".

وأجابت: "في الصف الرابع أو الخامس". فابتسمتُ. وتلك هي الفترة التي يبدأ فيها الطلاب الآسيويون أيضاً دراسة الجبر. هذا بينما تقول المدارس الأميركية التعليمية للمجالس التعليمية للولايات (وهي هيئات تساعد في وضع السياسة التعليمية بالولايات الأميركية)، إنَّ دماغ الطفل لا يكون قد تطوَّر بما فيه الكفاية لاستيعاب الجبر حتى ما قبل مرحلة المدرسة الثانوية مباشرةً.

لقد حاضرتُ فيما يزيد على عشرين من الجامعات الصينية العادية، وأجد متعةً في هذا الأمر. وحينما أخبرهم بأنَّ الولايات المتحدة تؤخِّر تدريس الجبر؛ لأنَّ الأطفال ليس بإمكانهم تعلُّمه في صغرهم، يسخرون من ذلك؛ لأن الطلاب الصينيين يتعلَّمونه بصورةٍ جيدة للغاية في المرحلة الابتدائية.

وددتُ لو كان بإمكاني وضع مقولة نصها: "يجب على الشخص الذي يقول إنَّه لا يمكن القيام بالأمر، ألّا يقف في طريق شخصٍ يقوم به بالفعل" داخل كعكات الحظ، (وهي كعكٌ تُوضَع بداخله عبارات صينية مُترجمة و/أو أرقام حظ تُستَخدَم في بعض مسابقات اليانصيب)، وأمنحها للمدارس التعليمية الأميركية. لكنَّ كعكات الحظ الصينية تُعَدُ أُكذوبةً أميركية أخرى.

حينما تؤخِّر المدارس الأميركية تدريس الجبر حتى الصف الثامن أو التاسع، فإنَّ ذلك يُؤخِّر تدريس الفيزياء والكيمياء، وأجزاء العلوم الأخرى التي تعتمد على الجبر، حتى النصف الأخير من المدرسة الثانوية. وفي الوقت نفسه، يبدأ الطلاب في آسيا والشرق الأوسط دراسة الكيمياء والفيزياء قبل فترة المدرسة الإعدادية. ونتيجةً لذلك، لديهم أعدادٌ من الطلاب الذين يدخلون مجالات الهندسة، والفيزياء، والكيمياء، والأحياء الجزيئية أكبر بكثير من الولايات المتحدة. ويحصل طلّابهم في العلوم على ما يقارب 3 أضعاف حجم المنهج الذي يحصل عليه الطالب الأميركي في الصف الـ12، (وهي السنة التي تسبق المرحلة الجامعية). ولهذا، فإنَّ مستوى المعرفة العلمية لدى عامة الأميركيين متخلفٌ بصورةٍ كبيرة عن باقي البلدان المتقدمة، والتي يتوجَّب علينا أن نعتمد على طلابها لإمداد مجالاتنا العلمية.

يُصدر المركز الوطني لإحصاءات الهندسة والعلوم، التابع لمؤسسة العلوم الوطنية الأميركية، البيانات بشأن أعداد المستفيدين من دراسة درجة الدكتوراه في الكليات والجامعات الأميركية كل عامٍ، ويقوم بتحديث تلك الإحصاءات. ويُصنِّف المركز أعداد خرِّيجي الدكتوراه إلى الخرِّيجين من مواطني الولايات المتحدة ومن حاملي التأشيرات المؤقتة. وتُظهر البيانات أنَّه كلما كان أحد العلوم بحاجة إلى تمكُّنٍ من مادة الرياضيات، اعتمدنا على الطلاب الأجانب في هذا العلم بصورةٍ أكبر.

وبين عامي 1985 و2015، تزايد عدد الطلاب الأجانب الذين يحصلون على درجة الدكتوراه في علم الأحياء من الجامعات الأميركية من 934 طالباً إلى 3262 (أي من نسبة 16% إلى 26%). وإذا ما قسَّمنا علم الأحياء إلى علم الأحياء الجزيئي وعلم الأحياء الميداني، فإنَّ الفجوة ستكون كبيرة للغاية؛ بسبب وجود معظم الطلاب الأميركيين في العمل الميداني، ومعظم الطلاب الأجانب داخل المختبرات.

وارتفع عدد الطلاب الأجانب الذين يحصلون على درجات الدكتوراه من الولايات المتحدة في علوم الفيزياء والأرض من 2615 إلى 3481 (أي من نسبة 21% إلى 36%). وفي علوم الرياضيات والحاسب الآلي، ارتفعت الأرقام من 332 في 1985 إلى 1924 في 2015 (أي من 33% إلى نصف خِرِّيجي الدكتوراه في الولايات المتحدة).

والأمر الأكثر مدعاة للقلق، هو الأعداد في مجال الهندسة؛ إذ إنَّ فشل الولايات المتحدة في جعل النظام المتري، وهو نظام وحدات مُتَّفق عليه دولياً، جزءاً من لغتنا الطبيعية يسهم في تفاقم المشكلة (تُعَد الولايات المتحدة هي الدولة الصناعية الكبرى الوحيدة التي لا تستخدم ذلك النظام). وكان عدد الطلاب الأجانب 1423 طالباً، أو نحو 42% من الحاصلين على درجات الدكتوراه في الولايات المتحدة، عام 1985، و5122 طالباً، أو نحو 52%، عام 2015. ولو دخلت الآن أحد فصول دراسة الهندسة في الجامعات الأميركية ستجد أنَّ أغلبية الموجودين هم من الطلاب الأجانب.

اطلُب بحماقة أن يغادر جميع العلماء المولودين خارج الولايات المتحدة، وستنهار العلوم في أميركا. ستنهار الفيزياء والهندسة في الحال، ثُمَّ الأحياء الميدانية في النهاية. خلال الأربعينات، اكتسبت مجالات العلوم في أميركا لكنةً أجنبية؛ بسبب تدفُّق العلماء الفارِّين من ألمانيا النازية. وكان جزءٌ كبير من "الأميركيين" الفائزين بجوائز نوبل من أولئك العلماء المولودين في الخارج، والذين تلقوا تعليمهم خارج الولايات المتحدة. وجاء العديد من الفائزين بالجائزة مؤخراً إلى الولايات المتحدة؛ من أجل استخدام مرافقها البحثية الأفضل. والنظام التعليمي الأميركي لا يُنتج فيزيائيين نوويين بشكلٍ كافٍ لإدارة مختبراتنا.

نحن نُوظِّف الكثير من الطلاب المولودين بالخارج الذين يتخرجون في جامعاتنا، ونجذب المزيد من العلماء. لكنَّ هذا الأمر يصبح أكثر صعوبةً مع تحسُّن مستويات معيشتهم في أوطانهم وفرص عودتهم إليها.

تعتمد الصناعات التكنولوجية والجامعات البحثية لدينا على تأشيرات "H1B"، وهي عبارة عن تأشيرات متخصصة لبرامج العمل تُتيح إحضار أصحاب المهن التي تتطلَّب خبرات فنية أو نظرية مثل الهندسة، والعلوم، والبرمجة إلى الولايات المتحدة، لجذب الموهوبين علمياً. لكنَّ البعض يقترح تقليص برنامج التأشيرات و"توظيف الأميركيين أولاً". تتمثَّل المشكلة في أنَّ النظام التعليمي الأميركي لا يُخرِّج أعداداً كافية بأي شكل من الأشكال من العلماء. وتبدأ تلك المشكلة بالمناهج الدراسية للصف الـ12، التي تُدرِّس العلوم بصورةٍ ضئيلة للغاية. وتُدرِّس العلوم والرياضيات في مرحلةٍ متأخرة للغاية أيضاً.

- هذا الموضوع مترجم عن موقع Hays Post الأميركي

ترامب يدافع عن جيف سيشنز ويتهم الديمقراطيين بـ "استغلال الفرص"

    قال سيشنز إنه أجاب عن الأسئلة في جلسة التصديق على تعيينه كما فهمها آنذاك

دافع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عن وزير العدل جيف سيشنز، وقال إنه "رجل أمين"، وإن الهجمات التي يواجهها من الديمقراطيين ما هي إلا "استغلال للفرص".

كما قال ترامب إنه كان بإمكان سيشنز "الإجابة على الأسئلة بشكل أكثر وضوحا، لكن من الواضح أن الأمر لم يكن مقصودا"، وإن الديمقراطيين خسروا الانتخابات "وخسروا معها استيعابهم للحقائق".

وفي المقابل، جدد النواب الديمقراطيون هجومهم على سيشنز بخصوص اتصالاته بالسفير الروسي في 2016، واصفين تفسيره لخلفية تلك الاتصالات بأنها "ليس لها مصداقية".

وأصرت النائبة الديمقراطية، نانسي بيلوسي، على مطالبة سيشننز بالتنحي عن منصبه.

وتنحى سيشنز عن التحقيقات التي يجريها حاليا مكتب التحقيقات الفيدرالي (أف بي آى) حول مزاعم تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية الأمريكية. وقال: "قررت أن أنأي بنفسي عن أية تحقيقات حالية أو مستقبلية تتعلق بحملات انتخابات الرئاسة الأمريكية".

لكنه أكد أنه لم يكذب، أثناء جلسة التصديق على ترشيحه للمنصب في يناير/كانون الثاني الماضي، عندما قال: "لم تكن هناك أي اتصالات مع الروس." وأبدى قدرا كبيرا من الإصرار على أن حديثه أثناء الجلسة كان "صادقا ودقيقا"، وفقا لفهمه للأسئلة التي وجهت إليه في ذلك الوقت.

وتحدث سيشنز بعد تداول أنباء عن اجتماعه مع السفير الروسي في الولايات المتحدة، سيرغي كيسلياك، مرتين خلال العام الماضي.

    "ما يجب أن يُناقش هو ما إذا كانت تك الاجتماعات قد شهدت تسريبات غير قانونية لمعلومات سرية أو غيرها من المعلومات."
    دونالد ترامب, الرئيس الأمريكي

وكان الوزير الأمريكي في ذلك الوقت عضوا بارزا في الحملة الانتخابية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وذكر مصدر بالبيت الأبيض، رفض ذكر اسمه، أن جاريد كوشنر، مستشار ترامب وصهره، ومستشار الأمن القومي الأمريكي السابق، مايكل فلين، قابلا كيسلياك في ديسمبر/كانون الأول الماضي، أي بعد انتخابات الرئاسة في الثامن من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

كما ذكرت وكالة أسوشيتيد برس أن كارتر بيدج، مستشار حملة ترامب، التقى السفير الروسي في المؤتمر الوطني الجمهوري في يوليو/تموز الماضي.

يُذكر أن فلين فُصل من منصبه كمستشار للأمن القومي الأمريكي بعد ثبوت تضليله للإدارة الأمريكية بشأن محادثات أجراها مع دبلوماسيين روس، والتي ترددت مزاعم بأنها كانت حول العقوبات الأمريكية على روسيا.

كما وضعت المزاعم الروسية بالتدخل في سير الانتخابات الأمريكية في موقف حرج خلال الفترة الماضية.
محاولة اعتذار

ودافع ترامب عن سيشنز في سلسلة من التغريدات عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر.

وقال: "ما يجب أن يُناقش هو ما إذا كانت تك الاجتماعات قد شهدت تسريبات غير قانونية لمعلومات سرية أو غيرها من المعلومات."

كما قالت نانسي بيلوسي يوم الخميس الماضي إنها اتصلت بسيشنز وطالبته بالاستقالة من منصبه. وأضافت: "لم يكن من الملائم أن يعرب عن خطأه ويحاول الاعتذار عما صدر منه من معلومات مضللة."

 
السفير الروسي سيرغي كيسلياك لم يُعلق بعد على تصريحات الحكومة

وقال آدم شيف، العضو الديمقراطي في مجلس النواب ورئيس لجنة المخابرات بالمجلس، إن "سيشنز ضلل مجلس الشيوخ أثناء تفسيره لما حدث، وببساطة شديدة، كان حديثه خاليا من المصداقية."

وخالف نواب جمهوريون التوجه العام للحزب الجمهوري نحو أزمة سيشنز، أبرزهم أعضاء مجلس الشيوخ روب بورتمان، وماركو روبيو، وليندزي غراهام، مؤكدين أنه على سيشنز إنقاذ نفسه.

يأتي ذلك في وقت تصطف فيه أبرز قيادات الحزب الجمهوري وراء سيشنز، رافضين استقالته أو وزير مستقل.

ونفى سيشنز في الخميس الماضي تماما أنه كذب بعد حلف اليمين أثناء جلسة التصديق على ترشيحه للمنصب التي انعقدت في مجلس الشيوخ في العاشر من يناير/كانون الثاني الماضي، بخصوص اتصالاته مع دبلوماسيين روسيين.

وقال سيشنز في بيان صدر مساء الأربعاء: "لم ألتقِ البتة بأي مسؤولين روس لبحث قضايا الحملة الانتخابية. وليست لدي أدنى فكرة عما تدور هذه الادعاءات. إنه أمر غير صحيح."

وقالت المتحدثة باسم وزارة العدل، سارة أيسغور فلوريس، إنه لم يكن "هناك أي شيء مضلل البتة فيما يتعلق بإجابته."

وأضافت: "لقد سُئل خلال الجلسة عن أي اتصالات بين روسيا وحملة ترامب، وليس بشأن اجتماعات أجراها بصفته نائبا وعضوا في لجنة الخدمات المسلحة.

 

ماكين وغراهام: قرار الحظر خطر على الأصدقاء والمترجمين والمسلمين العاملين بالجيش الأمريكي والجميع يخسر عندما تعلن الحرب على أحد الأديان والقوة العسكرية وحدها لاتكفي في سورية

eeeeeeeeeeeeeeee

 

إنتقد قطبان بارزان في الحزب الجمهوري الأمريكي سياسية الرئيس دونالد ترامب في “خسارة الأصدقاء”.

 وتركز الإنتقاد  بلسان السيناتور جون ماكين وزميله ليندسي غراهام على التعاطي مع ملفات العراق وسورية والموقف من عملية اليمن.

 وفي جلسة حوارية تلفزيونية نظمتها محطة سي إن إن إعتبر ماكين أن منع مواطنين من سبع دول ذات غالبية مسلمة من دخول أمريكا ومن ضمنها العراق شكل خطراعلى الأصدقاء ومصدرا للقلق على المترجمين والأصدقاء ممن عرضوا حياتهم للخطر،” في إشارة للعراقيين الذين ساعدوا الجيش الأمريكي.

من جهته علق غراهام قائلا: “إن هذا الحظر يعتبر إهانة لـ3500 مسلم ممن خدموا في الجيش الأمريكي.. وما أريد من الرئيس أن بفهمه هو أنك وعندما تقوم بأمر كإعلان حرب على دين بأكمله فإن النتيجة هو الخسارة للجميع″.

وانتقد السيناتور غراهام إقدام ترامب على تقليص ميزانية وزارة الخارجية الأمريكية، رابطا ذلك بما وصفه بـ”القوة الناعمة” في مناطق مثل سوريا، حيث قال: “لا يمكنك الفوز في هذه المعركة بالقوة العسكرية فقط، الولايات المتحدة الأمريكية بحاجة لميزانيات لتمويل مشاريع مثل بناء مدرسة صغيرة في سوريا”.

وتابع قائلا: “تعليم طفلة صغيرة في مناطق مثل العراق وسوريا لها أثر أكثر قوة بكثير من تأثير القنبلة، ولابد أن يكون هذا الخيار متاحا على الطاولة،” في الوقت الذي أكد فيه ماكين على ضرورة وجود دور أكبر لواشنطن في محاربة الإرهاب بسوريا والعراق.

وانتقد السيناتوران اللذان ترشحا لمنصب رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية في السابق، تغني ترامب بنجاح العملية التي نفذتها البحرية الأمريكية صد تنظيم القاعدة في اليمن بيناير/ كانون الثاني الماضي، وعدم التطرق لشجاعة الجندي الأمريكي المقتول بهذه العلمية، وليام أوينز، حيث قال ماكين: “العمليات تنجح وتفشل، ولكن هؤلاء الذين يخدمون ويضحون فإن نتيجة العملية لا تقلل من الشجاعة التي أبدوها وما قاموا به في سبيل هذه الدولة وتعريض أرواحهم للخطر

 

كلمة التحرير كتاب واراء مختارات من الصحافة حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم إعلانات تصويت
بانتشار الكتب الالكترونية في العالم هل ما زلت تفضل قراءة الكتب الورقية؟


القائمة البريدية
البريد الالكتروني

مضمون الصورة التي عرضها بشار الجعفري في مؤتمره الصحفي؟ خطاط سوري يحيك نسخة قرآن من القماش في 12 عاماً المناولة المقدسة قد تسبب عدوى الانفلونزا  بعد الألماسة الوردية  50 مليون $ تفتح "زهرة تيتانيوم" عملاقة في إحدى مزارع إندونيسيا  انتخاب أول مثلي ومثلية ومسلمتان ولاجئة في مجلس النواب ولعضوية الكونغرس الأميركي..إحداهما فلسطينيه والاخرى ترتدي الحجاب  صلاح بن جمال خاشقجي يلقي اللوم بمقتل والده على ولي العهد بحضور الملك خلال لقائهم هجرة الجنوب الى الشمال وترامب يغلق الحدود وويستدعي الجيش ارني نظارتك اقل لك من انت :موضة ام طبية ام أداة لتحسين الرؤية ام أسلوب حياة للمشاهير.. هكذا تختار الإطار الأنسب لوجهك افضل اصغر صورة فيديو