توقَّفوا عن استقبال المزيد!.. استفتاء يُظهر رفض سكان كيبيك الكندية دخول المهاجرين وتظاهرات احتجاجية للمذكرة M-103 المعارضة للإسلاموفوبيا

رئيس التحرير
2017.11.23 03:34

 |  ترجمة

 

 
 

كشف استفتاء أجري في كندا أن غالبية سكان كيبيك غير مرحبين بفكرة استقبال المزيد من المهاجرين في كندا، عقب إجراءات الرئيس الأميركي دونالد ترامب المناهضة للهجرة.

وحسب الاستفتاء الذي أجرته شركة SOM، والذي نُشر يوم الأربعاء في مجلة Cogeco Nouvelles، فإن 55% من المشاركين عن الاستفتاء يرون أنه لا يجب على كندا أن تستقبل المزيد من المهاجرين، وذلك عقب الإجراءات المناهضة للهجرة للرئيس الأميركي.

في المقابل، أيَّد 36% منهم فكرة استقبال المزيد من المهاجرين، في حين 9% لم يصلوا بعد إلى أي قرارٍ بشأن الموضوع.

وتتراوح أعمار مؤيدي فكرة استقبال المزيد من المهاجرين نتيجةً للإجراءات التي اتخذتها إدارة ترامب - بين 18 و24 عاماً، ووصلت النسبة إلى 55% ، و%49 بالنسبة لمن لا يتحدثون الفرنسية ، و 49% بالنسبة لذوي التعليم الجامعي.

 

حراسة الحدود وحاجز اللغة الفرنسية

 



quebec

وفي نفس السياق، اتفق 75% من الأشخاص الذين تم استجوابهم مع فكرة تشديد الحراسة على الحدود من أجل منع دخول المهاجرين غير الشرعيين.

وتزداد هذه النسبة عند المتحدثين باللغة الفرنسية، إذ بلغت 79%، في حين عارض 19% فقط هذه الفكرة.

بالإضافة إلى أن أقل من ثلث سكان كيبيك، أي 29% ، يرون أن رئيس وزراء كندا، جستن ترودو، يدير ملف وصول المهاجرين غير الشرعيين إلى البلد بشكلٍ صحيح.

على النقيض، حسب% 42 من سكان كيبيك، فإن ترودو لا يدير هذا الملف على النحو الصحيح، بينما قال %29 منهم أنهم لا يعرفون شيئاً، أو رفضوا الإجابة على السؤال.

وتتراوح أعمار الفئة الأولى التي ترى أن ترودو يدير ملف المهاجرين غير الشرعيين في كندا بشكلٍ صحيح، بين 18 و24 عاماً، وتصل هذه النسبة إلى% 46، أما بالنسبة لمن لا يتحدثون الفرنسية فقد بلغت هذه النسبة %39.

ويشير الاستفتاء أيضاً إلى انقسام آراء الكيبيكيين الذين شاركوا في الاستفتاء، حول وضع مونتريال كملاذ للمهاجرين غير الشرعيين.

وبلغت نسبة مؤيدي هذه الفكرة %36، و%41 ممن عارضوها، بينما لم يرغب % 23 منهم في الإجابة أو لم يكن لهم رأي بخصوص هذا الموضوع.

واستمر الاستفتاء على الإنترنت منذ 24 فبراير/شباط إلى 27 من نفس الشهر، وشمل 1010 شخص بالغ من كيبيك، منهم متحدثون بالإنكليزية، ومنهم من يتحدثون الفرنسية. وبلغ هامش الخطأ فيه 3.4 في المائة في 19 مرة من أصل 20.

هذا الموضوع مترجم عن النسخة الكندية لـ هافينغتون بوست

تظاهرات وتظاهرات مضادة تعمّ البلاد

RADIO-1450

الى ذلك وبعد  الهجوم الارهابي الذي حصل في المركز الثقافي الإسلامي في كيبيك عمّت أمس المدن الكندية تظاهرات احتجاجية مناهضة للمذكرة M-103 المعارضة للإسلاموفوبيا والتي كانت رُفعت الى مجلس العموم في كانون الاول الماضي.

قابلت هذه التظاهرات تظاهرات مضادة في كل من مونتريال، تورنتو، إدمونتون، شيربروك وساغني، فحصلت مشادات كلامية بين المتظاهرين أدّت الى تدخل الشرطة في أكثر من مكان من أجل تفريقهم  كما عمدت الى إجراء بعض التوقيفات.

نظّم هذه التظاهرات التحالف الكندي للمواطنين القلقين الذي هدف عبرها إلى “حماية الديمقراطية وحرية التعبير”، كما ما ورد في صفحة الفايسبوك الخاصة به.

هذا وتدعو المذكرة M-103 الحكومة الى الحدّ من مناخ الكراهية والخوف اللذين يسيطران على نفوس السكان، كما تطالبها بإدانة الإسلاموفوبيا وكل أشكال العنصرية والتمييز الديني النظامي.

وكانت هذه المذكرة التي تمّ تقديمها قبل بضعة أشهر، أخذت معنى جديداً بعد  الهجوم الارهابي الذي حصل في المركز الثقافي الإسلامي في كيبيك.

 

كلمة التحرير كتاب واراء مختارات من الصحافة حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم إعلانات تصويت
هل ينهار الاتفاق النووي بعد إعلان استراتيجية ترمب الجديدة تجاه إيران؟


القائمة البريدية
البريد الالكتروني

Holy cow:بقرة صينيه بخمسة ارجل جمعة عادية بالبسة عادية لقادة "ايبك" وسلام حار بين بوتين وترامب ترامب: بعض المعتقلين في السعودية حلبوا بلادهم لسنوات.. وأثق بالملك ونجله ووزير سعودي : إنها الثورة! وقصة الفخ :كيف استدرج بن سلمان أمراء وأثرياء المملكة في ليلة واحدة لاعتقالهم؟.. زعيم كتالونيا المقال يصرح بلجوئه لبروكسل ويعلن قبوله إجراء انتخابات مبكرة.. لست هاربا من العدالة شاهد جورج بوش الأب يتحرش :انها التهمة الثالثة  أجمل جميلات العالم بعدسة مصوِّرة .. نشرت كتاباً من 500 صورة للفاتنات اكتشاف كوكب ياكل الكواكب الاخرى  حقيقة أم شبيهة لها؟ السيدة الأولى تظهر بجانب ترامب لكنها ليست "ميلانيا"  الفاتنة سفيرة روسيا في مونديال 2018 غارقة في الحب..  فيلم لقصة لاجئ سوري يفوز بجائزة أوسكار : أراد دفن زوجته على الطريقة الإسلامية في بلاد اللجوء..