محمد الزعيم :النرجسية توجه سياسات العالم؟فهل يصمد ترامب

رئيس التحرير
2017.11.24 07:06

يقول علم النفس يبدو ان "النرجسية توجه سياسات دول العالم؟

حُمى شخصنة السلطة وصعود النرجسيين الفوضويين والمتلاعبين على مشاعر خوف الشعوب من الإرهاب ومن الأزمات الاقتصادية تجتاح العالم.


ويظلم من يلوم الملايين بقبول شعوب في لحظة ما خيار ترامب المنقلب انتظاراً للمعجزات التي وعدوا بها ، وقبل الشعب الأميركي - وقد تقبل شعوب أوروبية أخرى - خيار ترامب المنتخب أملاً في أن يحقق لهم مزيداً من الرفاهية، وقطعاً لدابر الإرهاب، ووقفاً لمنافسة المهاجرين لهم في الأشغال والمعونات الاجتماعية والخدمات الاقتصادية.

الشعوب تحتاج التجربة لإدراك تبعات اختياراتها، وهي تعدل من اختياراتها غالباً بمجرد أن تكتشف زيف الشعارات التي يرفعها مجنونو السلطة الجدد الذين تقف معارفهم عند حدود أن السلطة تملك آليات مطلقة قادرة على تحقيق أي شيء، وأن القوة هي التي تحسم خيارات المستقبل، وتميز بين الخبيث والجيد، وتفرض وجهة النظر الصحيحة، باعتبار أن من يملك القوة هو من يملك الحق.

تكتشف الشعوب سريعاً أن الحق لا يختلط على الدوام مع القوة أو وسائلها، وأن محاربة الإرهاب لا تكون بشن الحروب أو اصطناعها، وأن الازدهار الاقتصادي لا يأتي ثمرة الانغلاق وبناء الأسوار على الحدود
فعندما تكتشف الشعوب خيبة الأمل التي يحملها الفوضويون، فإنها تقوم بعملية تطهير واسعة في أول انتخابات، سواء تعلقت برأس السلطة أو بأجنحتها، وبالتالي فإن تغيير معادلة السلطة متوقع في أول انتخابات قادمة بالولايات المتحدة، وستكون عبر تغيير المعادلة داخل الكونغرس.

وإذا كان تدخل الشعوب في الدول الحرة يتأخر بسبب احترامها لمواعيد الاستحقاقات الانتخابية، فإنها تملك أدوات أخرى تحاصر بها جنون الفوضويين، عندما ينكشف عجزهم وخطرهم على المجتمع وعلى الدولة.


لقد سمعنا وسمع الجميع عبر الاعلام كيف قضت المحكمة الدستورية في كوريا الجنوبية بعزل رئيسة البلاد بسبب فضيحة فساد لتصبح أول رئيسة منتخبة ديمقراطيا تعزل من منصبها.وبعد عزلها، فقدت رئيسة البلاد الحصانة وصار يمكن ملاحقتها قضائيا.

والسؤال: هل يمكن ان نرى الرئيس ترامب يغادر البيت الابيض  في موكب كبير إلى منزله بطريقة مشابهة قضائيا تذكرنا بعزل الرئيس نيكسون بسبب فضيحة ووترغيت ؟ فهل يعزل ترامب لاتهامه الرئيس اوباما بالتجسس عليه  اولسياساته ونرجيسته المرضية المفرطة وتسرعه وثقافته وتغريداته خارج سرب البيت الابيض ورسائله  الالكترونية واعجابه وربما علاقته بالرئيس بوتين وسياساته التي اسفرت عن تهمةٍ جديدة لإدارة ترامب في التخابر مع روسيا، والتي على إثرها تتواتر استقالات مسؤوليها واتهامه لادارة الرئيس اوباما بالتجسس عليه بدون دليل واللافت خبرة ترامب في ادارة الاعمال والبزنز علما ان قيادة الدول تختلف عن ادارة الاعمال وقيادة مسابقات ملكات الجمال والبرامج الترفيهيه وتلفزيون الواقع  وبسبب  فضائح ، تورط فيها  هو وفريقه!!
وهل سيثمر اعتراض ومظاهرات نظمها معارضو ترامب، يطالبون باقالته ولايعترفون به رئيسا، خلال مظاهرات عمت في جميع المدن الاميركيه والعالمية؟؟


ان اعتلاء مجنون كرسي السلطة في نظام ديمقراطي لا يتبعه استيلاء على مؤسسات الدولة وتحولها عن الولاء للشعب إلى الولاء لشخصه، بالطبع هو يرغب في ذلك، فترامب أميركا يسعى تماماً مثل ترامبات العالم الثالث إلى وضع يده على المؤسسات، لكنه في النهاية لن ينجح، بل استطاع قاضٍ مجهول في ولاية بعيدة أن يعطل أول قراراته الفوضوية التي مست إحدى القيم الديمقراطية التي تنبني عليها المجتمعات الحرة.

الخلاصة أن مؤسسات الدولة الديمقراطية تمثل ضمانات للحفاظ على قيمها، ومكابحاً لمحاصرة مغامرات ذوي الميول النرجسية والاستبدادية.
ان القبول بإجراءات ترامبية بحق المهاجرين لأسباب أنانية، سيجعل القيم الترامبية تحل محل الديمقراطية، وهو ما لا تسمح به شعوب الدول الديمقراطية ولا مؤسساتها، لا حباً في الغرباء وإنما دفاعاً عن قيم أسست لديمقراطيتهم ورفاهم.
 

كلمة التحرير كتاب واراء مختارات من الصحافة حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم إعلانات تصويت
هل ينهار الاتفاق النووي بعد إعلان استراتيجية ترمب الجديدة تجاه إيران؟


القائمة البريدية
البريد الالكتروني

Holy cow:بقرة صينيه بخمسة ارجل جمعة عادية بالبسة عادية لقادة "ايبك" وسلام حار بين بوتين وترامب ترامب: بعض المعتقلين في السعودية حلبوا بلادهم لسنوات.. وأثق بالملك ونجله ووزير سعودي : إنها الثورة! وقصة الفخ :كيف استدرج بن سلمان أمراء وأثرياء المملكة في ليلة واحدة لاعتقالهم؟.. زعيم كتالونيا المقال يصرح بلجوئه لبروكسل ويعلن قبوله إجراء انتخابات مبكرة.. لست هاربا من العدالة شاهد جورج بوش الأب يتحرش :انها التهمة الثالثة  أجمل جميلات العالم بعدسة مصوِّرة .. نشرت كتاباً من 500 صورة للفاتنات اكتشاف كوكب ياكل الكواكب الاخرى  حقيقة أم شبيهة لها؟ السيدة الأولى تظهر بجانب ترامب لكنها ليست "ميلانيا"  الفاتنة سفيرة روسيا في مونديال 2018 غارقة في الحب..  فيلم لقصة لاجئ سوري يفوز بجائزة أوسكار : أراد دفن زوجته على الطريقة الإسلامية في بلاد اللجوء..