أعلنت الشرطة السويدية، الجمعة، أن شاحنة قامت بدهس مجموعة من المشاة في شارع "دروتننغ غتن" وسط العاصمة السويدية #ستوكهولم، مشيرة إلى سقوط قتيلين على الأقل، وعدد من الجرحى. في حين أفادت محطة إيكوت السويدية أن 3 أشخاص لقوا حتفهم في الهجوم.

وحذرت من احتمال أن يكون العمل إرهابياً، كما ناشدت المواطنين الابتعاد عن وسط العاصمة. وقالت الشرطة إنها تلقت معلومات بشأن احتمال إطلاق نيران لكن المعلومات غير مؤكدة حتى الآن.

من جهته، قال رئيس الوزراء السويدي، ستيفان لوفين، إن بلاده تعرضت لهجوم وجميع المؤشرات تدل على أنه عمل إرهابي.

وفي نفس السياق، أكد الأمن السويدي أن #هجوم_ستوكهولم  "اعتداء". في حين أوردت وكالة الأنباء السويدية أنه تم إغلاق كل محطات المترو في العاصمة السويدية.

وفي التفاصيل الأولية أن الشاحنة اقتحمت محلاً من المحلات الشهيرة في ستوكهولم ويدعى "أولنس"، في سوق تجاري يعتبر من أهم الأسواق في العاصمة.

الشاحنة التي دهست المارة في ستوكهولم

 

وذكر التلفزيون السويدي SVT  أن الشرطة تجوب المكان، وتهتف مخاطبة المواطنين عبر مكبرات الصوت، "الحذر من الإرهاب" وسط حالة من الهلع والذعر في الشارع.

كما أشارت الإذاعة السويدية TT، إلى أنه تم نقل العديد من الأشخاص والمصابين من مكان الحادث بسيارات الإسعاف، وهناك سحب ضخمة من الدخان تتصاعد في المكان، فضلاً عن وجود الكثير من الحطام على الأرض في الشارع الملكة، ورجال الشرطة مدججون بالسلاح منتشرين في الشوارع المؤدية إلى مكان الحادث.

وأظهرت مشاهدات من موقع الحادث هروب عدد من المارة كانوا متواجدين في المكان وسط حالة من الذعر.

وقد فرضت الشرطة طوقاً أمنياً في المكان، بينما راحت الحشود تتجمع. وسمع هدير مروحيات تحلق فوق الموقع الذي وصلت إليه سيارات الشرطة والإسعاف، بحسب ما أكد شهود عيان.

محل الحادث وسط استوكهولم