ï»؟

بفعل تغريدة إيفانكا ؟ لَينَت قلب ترامب وامر بقصف الصواريخ حسب مذكرة دبلوماسية

رئيس التحرير
2018.06.19 07:40

إيفانكا جعلت الرد أقوى من المتوقع.. مذكرة دبلوماسية تكشف عن "الهزّة" التي تعرّض لها ترامب من ابنته


IVANKA TRUMP

 
 

كانت ابنة الرئيس الأميركي دونالد ترامب هي من أقنعته بشن الضربة الجوية في سوريا، حسبما ذكرت تقارير إحدى المذكرات الدبلوماسية.

وكان كيم داروش، السفير البريطاني في واشنطن، قد أرسل برقية إخبارية إلى رئيسة وزراء المملكة المتحدة تيريزا ماي، ووزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، ذكر فيها أنَّ إيفانكا كانت عاملاً مؤثراً في إطلاق الضربة الصاروخية، وفقاً لما قاله المطلعون على المذكرة.

وزعمت المذكرة أن ترامب تعرَّض "لهزةٍ حقيقية" بعدما شاهد صور أكثر من 80 قتيلاً إثر هجومٍ بغاز الأعصاب "السارين"، أُذيعت على شاشات التلفزيون، بحسب ما ذكرت صحيفة "إندبندنت" البريطانية.

وقالت المصادر التي اطلعت على البرقية، إنَّ موقف الابنة الأولى تجاه هذه الجريمة الشنعاء كان له "تأثيرٌ كبير داخل المكتب البيضاوي". وقيل للوزراء إنَّ ذلك يعني أنَّ رد فعل الإدارة الأميركية كان "أقوى من المتوقع".

وذكرت تقارير أنَّ داروش أشار إلى تغريدةٍ كتبتها إيفانكا، عبَّرَت فيها عن انزعاجها من الهجوم الكيماوي، إذ قالت: "فُجِعَ قلبي وانتَابَني الغضب حين رأيت الصور المنشورة من سوريا بعد الهجوم الكيماوي الوحشي".

وفي إحدى العلامات على التحوُّل المفاجئ في موقف ترامب الرافض للتدخل في سوريا، والذي اتخذه طوال حملته الرئاسية، كان ترامب قد أمر الجمعة الماضي 7 أبريل/نيسان 2017، بإطلاق 59 صاروخ كروز على أحد الأهداف العسكرية في الدولة التي مزفتها الحرب إرباً.

وذكرت تقارير أنَّ وابلاً من صورايخ توماهوك، أُطلق من مدمرتين بحريتين أميركيتين في البحر المتوسط، استهدف قاعدة الشعيرات الجوية في مدينة حمص المركزية، والتي كانت قد انطلقت منها الطائرات السورية التي شنت الهجوم الكيماوي يوم الثلاثاء الماضي، 7 أبريل/نيسان.

وعقب الضربة الصاروخية، كتبت إيفانكا تغريدةً قالت فيها: "تحتاج الأوقات التي نعيش فيها لاتخاذِ قرارتٍ صعبة، أنا فخورةٌ بأبي لأنه رفض قبول هذه الجرائم الوحشية ضد الإنسانية".

ولاقت الضربة العسكرية ترحيباً دولياً، بالإضافة إلى ثناء الديمقراطيين ووسائل الإعلام الليبرالية عليها.

هذا الموضوع مترجم عن صحيفة The Independent البريطانية.

وكان أطلق الرئيس ترامب الضربة الصاروخية بعد أقل من 24 ساعة من تغريدة ابنته إيفانكا، التي قالت فيها: "فُجِعَ قلبي وانتَابَني الغضب حين رأيت الصور المنشورة من سوريا بعد الهجوم الكيماوي الوحشي".

وحتى تلك اللحظة، كان البيت الأبيض يوجِّه انتقادات لسياسة باراك أوباما في المنطقة فيما يتعلق بالفظائع التي يرتكبها الأسد، وسط مزاعمٍ بأنها كلَّفت العشرات حياتهم، وذلك وفقاً لما نشرته صحيفة دايلي ميل البريطانية.

وكانت هناك تكهنات في واشنطن، الليلة الماضية، بأنَّ تغريدات إيفانكا قد تكون هي السبب وراء تغيُّر مشاعر أبيها. ويُعتقد أنَّ إيفانكا، التي تعمل مستشارة لدى الرئيس دون تقاضي أجر، تمزَّق قلبها من الألم، خاصةً بعد رؤية صور الأطفال المُسمَّمين بالغاز.

وفي خلال ساعات من تغريدات إيفانكا، كسر الرئيس ترامب صمته -على موقع تويتر مرةً أخرى- قائلاً: "لا يمكن التسامح مع هذه الأفعال الشنيعة التي يرتكبها نظام الأسد".

وعقب تنفيذ الضربة الصاروخية، هنَّأت إيفانكا، البالغة من العمر 35 عاماً، أباها، قائلةً: "تحتاج الأوقات التي نعيش فيها لاتخاذِ قرارتٍ صعبة، أنا فخورةٌ بأبي لأنه رفض قبول هذه الجرائم الوحشية ضد الإنسانية".

ويكشف حساب ترامب على موقع تويتر التحوُّل الدرامي لموقفه حيال التدخل في سوريا.

ففي عام 2013، انتقد ترامب دعم سلفه باراك أوباما لقوات المعارضة السورية عقب هجمةٍ فتَّاكةٍ بالأسلحة الكيماوية شنَّتها قوات الأسد وخلَّفت زهاء 1000 قتيل.

إذ أعلن ترامب في تغريدته آنذاك أنه: "ينبغي أن نبقى خارج سوريا".

وقال إن التدخل لن يؤدي إلا إلى تعريض بلاده لخطر إيذاء المدنيين، وتمكين الإرهابيين المُحتَمَلين.

وقبل انطلاق حملته الرئاسية، كتب ترامب عشرات التغريدات عن الصراع في سوريا، وكانت جميعها رافضةً للتدخل.

وكان قد أعلن في إحدى التغريدات بلهجةٍ قاطعة: "لا تهاجموا سوريا، بل أصلحوا الولايات المتحدة".

ومع ذلك، تغيَّر الموقف برمته، الأسبوع الماضي، حين أطلق ضربته الصاروخية المفاجئة على سوريا.

وتوضح بعض تغريدات ترامب مدى تغيُّر مشاعره، إذ تضمَّنت إحدى هذه التغريدات شكراً وجَّهه إلى رجال الجيش ونسائه "على جهدهم في الضربة الصاروخية".

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة Daily Mail البريطانية.

كلمة التحرير كتاب واراء مختارات من الصحافة حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم إعلانات تصويت
هل تثق بنتائج الانتخابات في الدول العربية؟


القائمة البريدية
البريد الالكتروني

ازئروا رررر:بورتريه عائليه والاب يشخر مفاجآت الحفل العالمي للعام 2018:الفائز الأكبر سناً في التاريخ وأول ممثل ذي بشرة سوداء يفوز بالأوسكار.. ترامب يهاجم أوبرا وينفري: خوضي الانتخابات حتى أفضحك وتُهزمي كالآخرين! ترامب في يهاجم أوبرا وينفري: خوضي الانتخابات حتى أفضحك وتُهزمي كالآخرين! ترامب في يهاجم أوبرا وينفري: خوضي الانتخابات حتى أفضحك وتُهزمي كالآخرين! اقسى صور العام  إذا كنت أقل وسامةً وتتصنَّع  13 سبباً نفسياً تفسر وقوع الآخرين في حبِّك متحف يرفض طلب ترامب استعارة لوحة لـ"فان غوخ" ويعرض عليه بدلاً منها مرحاض  صورة طائرة التجسس الاميركيه الاحدث أوبرا هل تهزمه وتصبح سيدة البيت الأبيض ؟ترامب سافوز ولااعتقد انها ستترشح