ï»؟

الازمة السورية ومخاوف من حرب عالمية ثالثه:الدول السبع الكبرى تسعى لإيجاد موقف موحد


2018.08.12 22:04

بيان روسي إيراني: العدوان الأميركي على سورية يتجاوز الخطوط الحمراء لن نسمح لأمريكا أن تهيمن على العالم

putin rohani bbb.jpg555

بيروت ـ “راي اليوم” ـ كمال خلف:

أعربت روسيا وإيران عن استعدادهما للرد بقوة على أي عدوان وأي تجاوز للخطوط الحمراء من قبل أي كان وأن الولايات المتحدة تعلم القدرات على الرد جيداً.

وأكدت غرفة العمليات المشتركة لقوات الحلفاء (روسيا وإيران والقوات الرديفة) في سورية، أن العدوان الأمريكي على سورية تجاوز واعتداء على سيادة الشعب والدولة وأن سورية تحارب الإرهاب المتعدد الجنسيات منذ ست سنوات نيابة عن العالم،حسبما ذكرت اليوم الأحد وكالة سبوتنيك.

وقالت “بعض الدول والمنظمات أخذت خان شيخون ذريعة لمهاجمة سورية”.

واستنكرت غرفة العمليات المشتركة، أي استهداف للمدنيين أياً كانوا واعتبرت أن ما جرى في خان شيخون مدان أيضاً، رغم إيماننا أنه فعل مدبر من بعض الدول والمنظمات، لاتخاذه ذريعة لمهاجمة سورية.

واضافت: “إن فعل أمريكا هذا لن يثنينا عن محاربة الإرهاب والقضاء عليه، وسنتابع قتالنا الى جانب الجيش العربي السوري والقوات المسلحة السورية والصديقة، وسنعمل معها لتحرير كل الأراضي السورية من رجس الاحتلال أياً كان”.

يشار إلى أن إيران وروسيا تدعمان بقوة الرئيس السوري بشار الأسد في قتاله ضد المعارضة المسلحة والتنظيمات الإرهابية في بلاده .

كانت وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون) قد أعلنت فجر أول أمس الجمعة عن استهداف مطار الشعيرات العسكري السوري في محافظة حمص بوسط سورية بإجمالي 59 صاروخا من طراز توماهوك من قطع بحرية أمريكية متمركزة في البحر المتوسط، وذلك” ردا على هجوم يشتبه بأنه كيميائي في بلدة خان شيخون في ريف إدلب”.

كما اعتبر الرئيس الإيراني حسن روحاني ونظيره الروسي فلاديمير بوتين أن الضربة الأمريكية التي استهدفت قاعدة جوية في سورية عدوانا صريحا ويعارض كل المواثيق والأعراف الدوليةـ وأكدا علي ضرورة استمرار دعم الشعب السوري وإن الهجوم جاء لتقديم الدعم للإرهابيين.

جاء ذلك في اتصال هاتفي اجراه اليوم الأحد الرئيسان الإيراني والروسي ناقشا خلاله القصف الأمريكي لسورية، بحسب وكالة الأنباء الإيرانية (إرنا).

وندد الرئيس روحاني خلال الاتصال بالهجوم الصاروخي الأمريكي علي سورية واصفاً إياه بالخطوة التي تنتهك سيادة بلد مستقل وإن من الضروري بحث هذا الهجوم الأحادي في مجلس الأمن الدولي.

كما ندد روحاني باستخدام الأسلحة الكيمياوية في سورية، لافتاً إلي أن التقارير تشير إلي حصول الإرهابيين علي الأسلحة الكيمياوية وإن الهجوم الأمريكي سيشجع هذه الجماعات علي استخدام هذه الأسلحة مرة أخري. وأعتبر الهجوم الأمريكي بأنه جاء لتعزيز شوكة الإرهابيين مندداً بترحيب بعض دول المنطقة بالهجوم.

واشار الرئيس الإيراني إلي أن بلاده لازالت تعتقد بأن السبيل الوحيد لحل الأزمة السورية هو الحل السياسي وليس العسكري، معلناً إستعداد إيران للتنسيق والتعاون مع موسكو لمكافحة الإرهاب.

من جانبه وصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الهجوم العسكري الأمريكي علي سوريا بالاعتداء السافر، معتبراً إنه يصب في إطار دعم الإرهابيين. وأشار إلي إقرار الأمم المتحدة بنزع السلاح الكيمياوي من سوريا قائلاً إن الهجوم الصاروخي الأمريكي هو مجرد مسرحية وخطوة معدة سلفاً. وأكد إن هذه العملية الأمريكية لا تساعد علي حل الأزمة السورية.

كانت وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاجون) قد أعلنت أن الولايات المتحدة استهدفت فجر أول أمس الجمعة مطار الشعيرات العسكري السوري في محافظة حمص بوسط سورية بإجمالي 59 صاروخا من طراز توماهوك من قطع بحرية أمريكية متمركزة في البحر المتوسط، وذلك ردا على هجوم يشتبه بأنه كيميائي في بلدة خان شيخون في ريف إدلب”.

وأقدمت الولايات المتحدة فجر يوم الجمعة الماضي على ارتكاب عدوان سافر استهدف إحدى قواعد الجيش العربي السوري الجوية فى المنطقة الوسطى بعدد من الصواريخ ما أدى إلى ارتقاء 6 شهداء وسقوط عدد من الجرحى وإحداث أضرار مادية كبيرة كما ارتقى 9 شهداء من المدنيين بينهم 4 أطفال جراء سقوط عدد من الصواريخ الأمريكية على منازل المواطنين فى عدد من القرى بريف حمص الجنوبي الشرقي.

وفيما يلي نص البيان:

1- إن العدوان الأميركي على سوريا هو تجاوز خطير واعتداء سافر على سيادة الشعب والدولة السورية وهو مدان، وهو يثبت مجدداً خطأ الحسابات والخيارات الأميركية.

2- إن هذا العدوان هو تماد كبير للظلم والجور على سوريا، في الوقت الذي تقوم فيه نيابة عن كل العالم بمحاربة الإرهاب المتعدد الجنسيات منذ ست سنوات و تدفع ثمناً باهظاً من دماء ابنائها لتحقيق النصر على أولئك الإرهابيين المتوحشين.

3- نستنكر اي استهداف للمدنيين أياً كانوا، وما جرى في خان شيخون مدان ايضاً، رغم ايماننا أنه فعلٌ مدبر من بعض الدول والمنظمات، لاتخاذه ذريعة لمهاجمة سوريا،

4- إن من يدعم الجماعات الإرهابية المسلحة ويدرّبها ويمولها كداعش والنصرة وملحقاتهما من التكفيريين، و يدعم المعتدي على الحقوق المشروعة لشعوب المنطقة واستخدم عشرات المرات الفيتو ضد حقوق الشعب الفلسطيني، لا يحق له ان يقدم نفسه مدافعاً عن حقوق الانسان ويدعي الغيرة على كرامة شعوب المنطقة خاصة في سوريا والعراق وفلسطين.

5- إن أميركا المتغطرسة لم تنتظر إذناً من أحد ولم تحترم الدول المنضوية تحت قبة الأمم المتحدة، وقبل ان تصدر نتائج التحقيق في قضية خان شيخون قامت بمهاجمة سوريا وأعلنت بكل وقاحة عن ذلك الهجوم.

6- إننا لسنا غافلون عما تسعى أميركا لتحقيقه في شمال سوريا وشمال غرب العراق، ويجب ان يعلموا أننا نرصد كل خطواتهم وتحركاتهم ونتابعهم بدقة، وأن محاولتهم السيطرة على تلك البقعة الجغرافية، تجعلهم قوات غير شرعية لاحتلال أراض سورية ذات سيادة.

7- ان ما قامت به امريكا من عدوان على سوريا هو تجاوز للخطوط الحمراء،

فمن الان وصاعداً سنرد بقوة على اي عدوان و اي تجاوز للخطوط الحمراء من قبل اي كان و امريكا تعلم قدراتنا على الرد جيدا.

8- إن فعل أميركا هذا لن يثنينا عن محاربة الإرهاب والقضاء عليه، وسنتابع قتالنا الى جانب الجيش العربي السوري والقوات المسلحة السورية والصديقة، وسنعمل معها لتحرير كل الأراضي السورية من رجس الاحتلال أياً كان.

9- روسيا و ايران لن تسمحا لامريكا ان تهمين على العالم و تفرض نظام القطب الواحد عبر استمرار العدوان المباشر ضد سوريا عن طريق خرق القوانين الدولية و العمل خارج اطار الامم المتحدة، وستقفان في وجه امريكا بكل قوة ولو بلغ ما بلغ.

10  -ردا على هذا العدوان المجرم،نحن كحلفاء سوريا سنزيد من دعمنا للجيش العربي السوري و الشعب السوري الشقيق بمختلف الطرق

وقال الرئيس روحاني إن “جمهورية إيران الإسلامية تعتبر أن الهجوم الأميركي هو انتهاك للقوانين الدولية ولميثاق الأمم المتحدة، وهي تدينه”.

وأضاف “إن الشعب الإيراني سيقف إلى جانب الشعب السوري في الكفاح ضد الإرهابيين ودفاعا عن وحدة وسلامة أراضي سوريا”.

وقال روحاني إن الاتهامات الموجهة إلى سوريا باستخدام أسلحة كيميائية في هجوم الثلاثاء على خان شيخون بشمال غرب سوريا “لا أساس لها من الصحة”.

وقال “إن استخدام أسلحة كيميائية، وهو عمل لا يغتفر، كان يهدف إلى تحويل أنظار الرأي العام العالمي عن حقيقة الواقع في سوريا”.

ونقل موقع الرئاسة الإيرانية عن الأسد قوله إن “الهجوم الأميركي يأتي بعد هزائم الإرهابيين الفادحة وتفككهم. وهو مسعى لرفع معنوياتهم وإضعاف الشعب والجيش السوري”.

ودعا روحاني لتعزيز التنسيق الثلاثي “الإيراني السوري الروسي” الذي يمكن أن يكون مؤثر جداً على محاربة الإرهاب كما قال، ولفت إلى أنّ “من يظنون أنهم بدعمهم الإرهابيين يمكن أن يغيّروا مستقبل سوريا لصالحهم فهم مخطئون بالكامل”.

من جانبه اعتبر الرئيس السوري ،بحسب وكالة سانا، أنّ “الولايات المتحدة فشلت في تحقيق هدفها الذي أرادته عبر العدوان ألا وهو رفع معنويات العصابات الإرهابية المدعومة من قبلها بعد الانتصارات التي حقّقها الجيش السوري”، مشدداً على أنّ “الشعب والجيش في سوريا مصمّمان على سحق الإرهاب في كل بقعة من الأراضي السورية”.

وشكر الأسد إيران قيادة وشعباً على وقوفها المتواصل مع الشعب السوري ضد ما يتعرّض له من حرب إرهابية تدعمها العديد من الدول الغربية والإقليمية.

ونقلت وسائل إعلام إيرانية عن الرئيس السوري قوله خلال مكالمته الهاتفية مع نظيره الإيراني أنّ “الهجمات الصاروخية الأميركية التي جاءت بعد الهزائم الكبيرة للإرهابيين وانهيارهم هي محاولة لرفع معنويات الإرهابيين وإضعاف سوريا شعباً وجيشاً، وأنه لا تأثير للعدوان الأميركي على معنويات الشعب السوري في دفاعه عن وحدة أراضيه وطرد الإرهابيين، بل إنه يجعلنا جميعاً أكثر إصراراً على إلحاق الهزيمة الكاملة بالإرهابيين”.

الدول السبع الكبرى تسعى لإيجاد موقف موحد للتعامل مع الأسد وروسيا

أثار الهجوم الكيماوي على بلدة خان شيخون ردود فعل دولية غاضبة

يعقد وزراء خارجية مجموعة الدول السبع الكبرى اجتماعا في ايطاليا يتوقع أن تهيمن على جلساته قضية إيجاد موقف موحد من الصراع في سوريا عقب الهجوم الكيماوي الذي وقع في سوريا الأسبوع الماضي.

ومن المقرر أن يركز المجتمعون على كيفية ممارسة الضغط على روسيا للنأي بنفسها عن نظام الرئيس السوري بشار الأسد، كما سيطلب وزراء الخارجية توضيحات من الولايات المتحدة حول سياستها في سوريا، بعد ما بدا أنه رسائل متناقضة ترد من واشنطن.

وعشية الاجتماع، وجه وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون انتقادا حادا للسياسة الروسية، إذ قال إن روسيا فشلت في منع وقوع الهجوم الكيماوي على بلدة خان شيخون الواقعة تحت سيطرة المعارضة الذي راح ضحيته 89 قتيلا من بينهم أطفال.

وقالت روسيا إن المعارضة هي المسؤولة عن الهجوم لأنها كانت تخزن أسلحة كيماوية في مخزن للأسلحة استهدفته غارة جوية سورية، بينما تتهم جهات أخرى الحكومة السورية باستهداف البلدة بأسلحة كيماوية.

وقال تيلرسون فيما بعد إنه لا تغيير للموقف العسكري في سوريا وإن أولوية الولايات المتحدة هي هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية.

 
 
تيليرسون: أمريكا ملتزمة بالدفاع عن الأبرياء حول العالم

وجاءت هذه التعليقات بعد أن صرحت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي بأنه لا سبيل إلى استقرار سوريا مع بقاء الرئيس بشار الاسد في السلطة.

وكانت المندوبة قد صرحت الأسبوع الماضي بأن إسقاط نظام الأسد لم يعد أولوية أمريكية.

وتضم مجموعة الدول السبع الكبرى كلا من كندا وفرنسا والمانيا وايطاليا واليابان وبريطانيا والولايات المتحدة إضافة إلى ممثل عن الاتحاد الأوروبي يشارك في اجتماعات توسكاني في ايطاليا.

ويقول مراسل بي بي سي للشؤون الدبلوماسية جيمس روبنز إن الاجتماعات في ايطاليا سيطغى عليها البحث عن طرق لإقناع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بوقف الدعم العسكري للرئيس السوري بشار الأسد وتسريع عملية الانتقال السياسي.

ومن المتوقع أن يثير وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون خيار فرض عقوبات على موسكو إن لم تغير موقفها، بحسب مراسلنا.

يذكر أن روسيا تواجه بالفعل حزمة من العقوبات الأمريكية والأوروبية بسبب أزمة القرم وأوكرانيا

أين اختفت صواريخ ترامب على سورية.. ولماذا لم تتسبب بأضرار كبيرة بالرغم من أنها 60 صاروخا؟ وانباء عن استخدام الجيش الروسي الحرب الالكترونية بإرسال موجات كهرومغناطيسية تسببت بحرف مسار الصواريخ ليسقط عدد كبير منها في المتوسط قبل وصوله اليابسة

tomahoq.jpg888

برلين ـ متابعات: أفادت وسائل إعلام ألمانية، بأن عدد الصواريخ التي أطلقتها البارجتان الأمريكيتان باتجاه مطار الشعيرات استقر على رقم “فوق 60 صاروخاً”، دون تحديد الرقم بدقة، وهذه أول مرة تتفق وسائل الإعلام الغربية والشرقية على عدد قريب، وتصريحات وزارة الدفاع الأمربكية كانت صحيحة!! قالوا: “أطلقنا 59 صاروخاً باتجاه المطار”.

حسب ما تبين أن المطار لم يصب بأضرار كبيرة، تتناسب وكمية الصواريخ، وخلال ساعات عادت الطائرات السورية للإقلاع منه، أي مدرجات المطار ما زالت سليمة، وهذا ينفي كافة الروايات الأمريكية حول حجم الأضرار، ومعها أكاذيب وسائل الإعلام العربية والغربية، فلو كانت الصواريخ الـ 59، عبارة عن 59 قذيفة هاون أصابت المدرج، لتم تعطيله، فأين ذهبت صواريخ توماهوك؟

نقلت مصادر مركز فيريل في الولايات المتحدة، عن خبير ألماني بالدفاع الالكتروني، إننا وصلنا إلى الحقيقة التالية: تعمدت واشنطن إخبار موسكو بالضربة الصاروخية قبل فترة قصيرة جداً من بدئها، كي لا يكون أمامها وقت كاف سوى لسحب عناصرها من المطار، ومنع استخدام أية وسيلة دفاعية لصد الصواريخ. لكن الذي جرى أنه بعد سحب الخبراء الروس والسوريين مع المعدات والطائرات الحديثة مباشرة بدأ القصف، لهذا وصلت الدفعة الأولى، وتمكنت الدفاعات السورية التقليدية من إصابة عدد قليل منها، بينما سقط 23 صاروخاً داخل أسوار المطار، حسب وكالة “سبوتنيك”.

 بسؤال مركز فيريل للخبير الألماني عما حدث لاحقا أجاب: “استخدم الجيش الروسي، الحرب الالكترونية بإرسال موجات كهرومغناطيسية تسببت بحرف مسار صواريخ توماهوك، ليسقط عدد كبير منها في المتوسط، قبل وصوله اليابسة”.

طلب مركز فيريل من الخبير الألماني توضيحا أكثر اقناعا، فأجاب مبتسما: “تستخدم روسيا في سوريا منظومة الحرب الإلكترونية الجديدة “Krasuha-4″ وهي من أفضل أنظمة  الدفاع الجوي الالكتروني في العالم، وقد سببت تشويشا على رادارات المقاتلات الأمريكية سابقاً وعلى طائرات أواكس. الناتو لديه أنظمة DIRCM و DRFM وغيرها، وهي أنظمة الكترونية تستخدم ضد الصواريخ المعادية. لكن المنظومة الروسية  “Krasuha-4″ هي الأفضل”.

وأضاف الخبير: “خلال الهجوم الصاروخي الأمريكي على مطار الشعيرات، استخدمت واشنطن توماهوك يسير بنظام TLAM/Dويحتوي الصاروخ على 166 قنبلة عنقودية، وهو مخصص لضرب المنشآت الصناعية، ومحطات الكيروسين، ومراكز القيادة، ودشم الطائرات المبنية بجدران ضد المتفجرات، ومواقع الرادار، ومواقع الصواريخ أرض ـ جو، وغيرها. الذي فعلتهُ منظومة الحرب الإلكترونية الروسية Krasuha-4 ببساطة هو تعطيل نظام GPS، وهذا كاف لإحداث العمى الجغرافي، علما أنها قادرة على تعطيل باقي أنظمة توماهوك  INS, TERCOM, DSMAC ، فسقطت باقي الصواريخ الأمريكية في البحر”.

ابتسم الخبير الألماني وتابع: “منظومة Krasukha  يمكنها إعطاء الصاروخ الموجة بالرادار أهدافا وهمية، فيقصفها وتظن واشنطن أنه حقق هدفه”.

وختم الخبير قائلا: “مَن لديه منظومة Krasuha-4 يمكنه إسقاط توماهوك كالذباب”.

بريطانيا تحث بوتين على وقف دعمه للأسد “السام” وتعتبر ان التحرك الأميركي قادرا على قلب المعادلة في سوريا.. وبرلين تصر على رحيله وتستبعد حلا سلميا للازمة تحت قيادته على المدى الطويل

boris-jhonson.jpg888

 لندن – برلين ـ (أ ف ب) – د ب أ- دعا وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون روسيا الاثنين إلى انهاء دعمها لرئيس النظام السوري بشار الأسد الذي وصفه بأنه “سام” قبل اجتماع وزراء خارجية دول مجموعة السبع في ايطاليا.

ونقلت متحدثة باسم وزارة الخارجية عن جونسون قوله إن “الوقت قد حان (للرئيس الروسي) فلاديمير بوتين ليواجه حقيقة الطاغية الذي يقوم بدعمه”.

وأضاف “علينا أن نوضح لبوتين بأن زمن دعم الأسد قد ولى”، محذرا من أن الرئيس الروسي “يخرب روسيا” عبر دعمه لرئيس النظام السوري.

وأضاف “علينا أن ندرك أن الأسد بات ساما في كل ما للكلمة من معنى. إنه يقوم بتسميم الناس البريئين في سوريا عبر استخدامه أسلحة منعت منذ مئة عام ويسمم كذلك سمعة روسيا” التي تشارك طائراتها في الحرب لصالح القوات الموالية لحكومة دمشق.

وكان جونسون ألغى زيارة مقررة إلى موسكو السبت على خلفية دعمها للنظام السوري، بعدما أدى هجوم كيميائي مفترض على بلدة خان شيخون التي تسيطر عليها فصائل من المعارضة السورية في محافظة ادلب إلى مقتل 87 شخصا، بينهم العديد من الأطفال.

ودفع الهجوم الإدارة الأميركية إلى توجيه ضربة صاروخية على قاعدة عسكرية تابعة للنظام السوري في وسط البلاد.

ويعقد وزراء خارجية مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى التي تضم الولايات المتحدة واليابان وكندا والمانيا وبريطانيا وفرنسا وايطاليا، اجتماعهم في مدينة لوكا في وقت لاحق يوم الاثنين قبل مغادرة وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون إلى موسكو الثلاثاء.

وأكد جونسون الاثنين أنه “لا شك بأن التحرك الأميركي قادر على قلب المعادلة في سوريا”.

وكانت موسكو دانت قرار جونسون إلغاء زيارته إليها والذي رأت أنه يدل على أن بريطانيا لا تملك “تأثيرا حقيقيا” على الساحة الدولية.

وسعت موسكو الى رد الاتهام عن حليفها في دمشق وذكرت أن الطائرات السورية قصفت مخزن اسلحة لمسلحي المعارضة حيث كان يتم وضع “مواد سامة” داخل القذائف.

وقتل أكثر من 320 ألف شخص في سوريا منذ اندلاع الحرب التي بدأت عام 2011 بتظاهرات سلمية مطالبة بالاصلاحات.

واستخدم الغاز السام بشكل واسع في “الجبهة الغربية” منذ 1915 خلال الحرب العالمية الأولى التي استمرت بين عامي 1914 و1918.

وحظر بروتوكول جنيف الذي تم توصل إليه عام 1925 ودخل حيز التنفيذ عام 1928 استخدام أسلحة من هذا النوع.

كما أصرت الحكومة الألمانية في برلين على رحيل الرئيس السوري بشار الأسد، وذلك في ظل الإشارات المختلفة الصادرة من حكومة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في هذا الشأن.

وقال المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت اليوم الاثنين بالعاصمة برلين إن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والحكومة الاتحادية على قناعة في ظل جرائم الأسد ضد شعبه بأنه “لا يمكن تصور حل سلمي يسهم في إحلال الاستقرار للنزاع في سورية، تحت قيادة الأسد على المدى الطويل”.

ولكنه أشار بقوله: “ليس منطقيا توقع أو الأمل في أن تنتهي رئاسته غدا”.

وأكد زايبرت أن الحكومة الاتحادية تعتزم فعل كل شيء من أجل بدء عملية الانتقال السياسي في سورية، لافتا إلى أنه لا يمكن أن يظل الأسد خلال ذلك على المدى المتوسط “على رأس الدولة”، وأشار إلى أن هذا الموقف تتبناه ميركل والحكومة الاتحادية منذ فترة طويلة.

يذكر أن وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون صرح مؤخرا أن الأولوية لا تزال لمكافحة تنظيم الدولة الإسلامية، لافتا إلى أن الشعب السوري سوف يقرر في النهاية مصير الأسد.

وكانت نيكي هالي سفيرة واشنطن لدى الأمم المتحدة ذكرت أن إبعاد الأسد من منصبه يعد واحدا من كثير من الأولويات، وأشارت إلى أن بلادها لا ترى حلا سياسيا لسورية تحت قيادته.

Iran calls on Syria to ensure Trump regrets his attack

Iranian President Hassan Rouhani (bottom right) accused the US of not acting within international frameworks before condemning Americas surprise bombardment of a Syrian airbase (top right). It comes after both Russian and Iranian forces last night warned Donald Trump (top left) they would retaliate with military action if he launched more airstrikes on Bashar al-Assads forces. In an ominous threat raising the prospect of war, they said the US President had crossed a red line with his attack. From now on we will respond with force to any breach of red lines and America knows our ability to respond well, the military chiefs said in a joint statement with Hezbollah. The Russian Embassy in London last night suggested there could be real war if Moscow is presented with an ultimatum over Syria. But speaking ahead of the G7 summit today, Secretary of State Rex Tillerson (main picture) has said the US will stand up to anyone who commits crimes against humanity.

كلمة التحرير كتاب واراء مختارات من الصحافة حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم إعلانات تصويت
هل تثق بنتائج الانتخابات في الدول العربية؟


القائمة البريدية
البريد الالكتروني

مجرذ نملة ..... ازئروا رررر:بورتريه عائليه والاب يشخر مفاجآت الحفل العالمي للعام 2018:الفائز الأكبر سناً في التاريخ وأول ممثل ذي بشرة سوداء يفوز بالأوسكار.. ترامب يهاجم أوبرا وينفري: خوضي الانتخابات حتى أفضحك وتُهزمي كالآخرين! ترامب في يهاجم أوبرا وينفري: خوضي الانتخابات حتى أفضحك وتُهزمي كالآخرين! ترامب في يهاجم أوبرا وينفري: خوضي الانتخابات حتى أفضحك وتُهزمي كالآخرين! اقسى صور العام  إذا كنت أقل وسامةً وتتصنَّع  13 سبباً نفسياً تفسر وقوع الآخرين في حبِّك متحف يرفض طلب ترامب استعارة لوحة لـ"فان غوخ" ويعرض عليه بدلاً منها مرحاض  صورة طائرة التجسس الاميركيه الاحدث