ï»؟

اخترقوا حملة كلينتون وخسرت والآن دور ماكرون.. قراصنة روس يستهدفون الانتخابات الفرنسية

رئيس التحرير
2018.01.23 07:08

0

 
 

تعرَّضت الحملة السياسية لمرشح الرئاسة الفرنسي إيمانويل ماكرون لهجوم من عدد من القراصنة الروس الشهر الماضي، بحسب تقرير لمجموعة بحث في أمن المعلوماتية، الثلاثاء 25 أبريل/نيسان 2017.

وجاء في تقرير مجموعة "تريند مايكرو"، التي مقرها اليابان، أن جماعة "بون ستورم" المرتبطة بعدد من الهجمات المعلوماتية في الغرب، استخدمت تقنية "فيشنغ" لمحاولة سرقة بيانات شخصية من ماكرون وأعضاء حملته "إلى الأمام".

ويعتقد أن "بون ستورم"، المعروفة كذلك باسم "إيه بي تي 28" كانت وراء هجمات الصيف الماضي على اللجنة الوطنية الديمقراطية الأميركية، بهدف إفشال الحملة الانتخابية للمرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون إلى البيت الأبيض.

ويشتبه بعلاقة هذه المجموعة بأجهزة الأمن الروسية، واعتبرت موسكو مؤيداً قوياً لمنافسة ماكرون، المرشحة اليمينية مارين لوبان، التي التقت الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في زيارة مفاجئة إلى موسكو قبل الانتخابات.

لكن روسيا نفت، الإثنين، أيَّ تدخل في الانتخابات الفرنسية.

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف: "أية مجموعات؟ من أي يأتون؟ لماذا روسيا؟".

وأضاف: "هذه تشبه اتهامات واشنطن التي لم تثبت حتى اليوم".

كلمة التحرير كتاب واراء مختارات من الصحافة حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم إعلانات تصويت
هل ينهار الاتفاق النووي بعد إعلان استراتيجية ترمب الجديدة تجاه إيران؟


القائمة البريدية
البريد الالكتروني

 صورة طائرة التجسس الاميركيه الاحدث أوبرا هل تهزمه وتصبح سيدة البيت الأبيض ؟ترامب سافوز ولااعتقد انها ستترشح أهم فضائح الكتاب الذي هز ترامب.. سر تعيينه للنساء كمستشارات وما يقوله الجمهوريون عن أولاده داخل البيت الأبيض  قصة حركة انتشرت بين ملايين البشر وتفاعلت معها شخصيات بارزة  عهد_التميمي تشعل مواقع التواصل و صوت_انفجار_في_الرياض يشغل السعودية الفائز بالجائزة صور من   أفريقيا: خبز مصر ، وقطن ساحل العاج ، وسيلفي مع جيش زيمبابوي Holy cow:بقرة صينيه بخمسة ارجل جمعة عادية بالبسة عادية لقادة "ايبك" وسلام حار بين بوتين وترامب ترامب: بعض المعتقلين في السعودية حلبوا بلادهم لسنوات.. وأثق بالملك ونجله ووزير سعودي : إنها الثورة! وقصة الفخ :كيف استدرج بن سلمان أمراء وأثرياء المملكة في ليلة واحدة لاعتقالهم؟..