في ال 82 خريفًا.. يزاول الحلاقة منذ 52 عاما وسعيد بمواصلة عمله

رئيس التحرير
2017.11.22 05:31

 

لم يمنع التقدم في العمر المسن التركي “عبد المجيد آغيش”، الذي يبلغ من العمر 82 عاما، من مزاولة مهنة الحلاقة بمفرده في محل افتتحه قبل 52 عاما، في ولاية ماردين جنوبي البلاد.

ورغم الصعوبات التي يواجهها في الحركة جراء تقدم سنه، فإن “آغيش”، يذهب يوميا إلى المحل الواقع بقضاء “أرتوكلي”، ومساحته 8 أمتار مربعة، ويضم كرسيا واحدا، ليزاول فيه عمله بمفرده.

وفي حديثه، للأناضول، أوضح “آغيش”، أنه باشر مهنة الحلاقة حينما كان في العاشرة من عمره، وأنه فتح المحل الذي يعمل به الآن بعد الانتهاء من الخدمة العسكرية في 1965.

وأضاف أنه يفتح محله في الساعة الثامنة صباحا، وبالحماسة ذاتها التي كان يظهرها في أول يوم لافتتاح المحل.

وقال: “إذا جاء الزبائن قمت بقص شعرهم، وإن قدِم الأصدقاء نتبادل معهم أطراف الحديث عن الماضي، وعند حلول الساعة السابعة مساءً، أُغلق المحل، وأتوجه إلى بيتي”.

وأعرب “آغيش”، عن سعادته بمواصلة عمله.

كلمة التحرير كتاب واراء مختارات من الصحافة حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم إعلانات تصويت
هل ينهار الاتفاق النووي بعد إعلان استراتيجية ترمب الجديدة تجاه إيران؟


القائمة البريدية
البريد الالكتروني

Holy cow:بقرة صينيه بخمسة ارجل جمعة عادية بالبسة عادية لقادة "ايبك" وسلام حار بين بوتين وترامب ترامب: بعض المعتقلين في السعودية حلبوا بلادهم لسنوات.. وأثق بالملك ونجله ووزير سعودي : إنها الثورة! وقصة الفخ :كيف استدرج بن سلمان أمراء وأثرياء المملكة في ليلة واحدة لاعتقالهم؟.. زعيم كتالونيا المقال يصرح بلجوئه لبروكسل ويعلن قبوله إجراء انتخابات مبكرة.. لست هاربا من العدالة شاهد جورج بوش الأب يتحرش :انها التهمة الثالثة  أجمل جميلات العالم بعدسة مصوِّرة .. نشرت كتاباً من 500 صورة للفاتنات اكتشاف كوكب ياكل الكواكب الاخرى  حقيقة أم شبيهة لها؟ السيدة الأولى تظهر بجانب ترامب لكنها ليست "ميلانيا"  الفاتنة سفيرة روسيا في مونديال 2018 غارقة في الحب..  فيلم لقصة لاجئ سوري يفوز بجائزة أوسكار : أراد دفن زوجته على الطريقة الإسلامية في بلاد اللجوء..