رئيس CIA السابق: ترامب يلعب دور الأحمق المفيد بالنسبة لموسكو

رئيس التحرير
2019.05.25 11:21

اعتبر رئيس وكالة الأمن القومي السابق، الجنرالمايكل هايدن، أن "الرئيس الأميركي دونالد ترامب يلعب دور الأحمق المفيد بالنسبة لموسكو"، مشيراً إلى ان "ترامب يشكّل ورقة رابحة لموسكو، لأنه يلعب دور الأحمق المفيد بالنسبة لها".

ولفت إلى انه "حاول قبل عدة أيام من إجراء الانتخابات الرئاسية في بلاده، يوم 8 تشرين الثاني الماضي، أن يفهم الدوافع الغريبة لتعاطف ترامب مع الرئيس الروسيفلاديمير بوتين، إلا أن محاولاته كانت دون جدوى"، مشيراً إلى أن "ترامب في هذه الحال، يمثل من يطلق عليه الروس تسمية "الأبله المفيد".

وأشار إلى أن "هذا المفهوم نشأ خلال أيام الحرب الباردة، ويستخدمه الكرملين لوصف رجل ساذج تسهل السيطرة عليه وقيادته وتوقع ردود أفعاله، وجعله تحت رقابتهم دوما، وبإمكانهم دفعه ساعة يشاؤون للقيام بأفعال وتصرفات وبعض الأشياء التي تخدم مصلحة روسيا بشكل أو بآخر"، لافتاً إلى ان "اليوم، وبعد 6 أشهر من تاريخ الانتخابات، لا بد من التركيز على أن مفهوم الأحمق المفيد هو وصف مناسب لترامب".

وأوضح هايدن أن "إدارة ترامب، التي تمارس مهامها منذ حوالي 120 يوما فقط، أقدمت خلال هذا الوقت القصير على إقالة مستشار الأمن القومي، والنائب العام، ومديرمكتب التحقيقات الفدرالي"، مشيراً إلى انه "فيما يتعلق بهذه الأمور الغريبة التي حدثت في وقت قصير للغاية، كدت أشعر أني أعيش في نيكاراغوا وليس في الولايات المتحدة"

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
مورينيو يعود الي تشيلسي ليتمتع بالحلاقة وليس ليحل مكان ساري زلزال يرحب بترامب في طوكيو لكنه يدعو لمزيد من الاستثمارات في أميركا «Game of Thrones»أسطورة وتاريخ و14 مسلسلاً ينافسه وسيلفستر ستالون: ممثل فاشل السعودية ستُعدم ثلاثة من ابرز رجال الدين بعد رمضان  مسلسل «سامحيني» التركي بأجزائه الثمانية حب بين ابناء عائلتين الأكثر مشاهدة عراقية تضرب بالدف للسحور في السليمانية بإقليم كردستان «يوروفيجن» ينتهي في إسرائيل برفع علم فلسطين  خلال البث المباشر  في ميدان الشام... "رمضان السنة غير كل سنة"! حفيدة أم كلثوم تغنّي افرح يا قلبي بالأحمر لنتذكر كيف تعيش كمصريّة وتأسر الملايين بصوتها “الذهبي” في “أرابز غوت تالنت كرنفال الريو :الالاف الراقصين بالريش والبريق في الشوارع رقص وسياسة