واشنطن والنروج وتركيا تنزلق فعلياً بالتدخل المباشر في الميدان السوري شمالا وجنوبا

رئيس التحرير
2019.08.23 19:49

ذكرت "الوطن" السورية ان الولايات المتحدة، التي تقود "التحالف الدولي"، نفذت حتى الآن ثلاث غارات جوية ضد أهداف للجيش السوري، يلاحظ من مسارها أن الذرائع تدرجت فيها من ادعاء الخطأ، كما حصل في جبل الثردة بدير الزور، إلى الرد على استخدام الكيميائي بالنسبة إلى قصف قاعدة الشعيرات الجوية، وصولاً أخيراً إلى الادعاء أن قصف الرتل العسكري في البادية السورية جاء بسبب "التهديد الذي شكّله الرتل على قوات أميركية وأخرى شريكة في قاعدة التنف قرب الحدود السورية العراقية الأردنية المشتركة" حسب بيان صادر عن "التحالف الدولي".

ويوضّح هذا التدرج في خلق الذرائع، حقيقة أن واشنطن بدأت بالانزلاق فعلياً نحو التدخل المباشر في الميدان السوري، وهو ما تعززه التقارير والمقاطع المصورة التي تؤكد أن رأس الحربة التي تقود تقدم الميليشيات المسلحة نحو دير الزور هي قوات برية أميركية.

الى ذلك قوات نروجية تدخل الى جنوب سوريا لإنقاذ الجيش الحر
 
 

كشف موقع المصدر نيوز، نقلا عن الجنرال العراقي شكير عبيد، عن دخول وحدة من القوات النروجية الى جنوب سوريا من معبر الوليد عبر غرب الأنبار، وقد وصلت القوة الى منطقة التنف السورية، لدعم الجيش الحرفي وجه تقدم الجيش السوري وحلفائه نحو الحدود العراقية.

وقد أمن الجيش العراقي وحرس الحدود العراقية الدخول الآمن للقوات النروجية، التي التحقت مع القوات الأميركية والبريطانية الموجودة في شرق مدينة حمص، على رغم اعتراضات الحكومة السورية على هذا الوجود.

وقد أكد الجنرال عبيد ايضا ان تنظيم داعش موجود أيضا في هذه المنطقة على بعد 50 كيلومترا شمال الحدود العراقية في الصحراء، وبحسب ما أعلنت واشنطن فإن قوات الإئتلاف العاملة في سوريا، تعمل بشكل فاعل منذ أشهر في منطقة التنف السورية، مع قوات من المعارضة السورية تتخذ من منطقة دير الزور، قاعدة لها، وقد جاءت الغارة الأميركية منذ يومين على القوات السورية المتقدمة في المنطقة على هذه الخلفية، بعد اقتراب القوات السورية وحلفائها من معسكرات القوات الأميركية والبريطانية والفصائل المدعومة من التحالف الدولي والتي تتمركز في منطقة التنف، الواقعة على بعد نحو 27 كلم إلى الشرق من منطقة الزركا التي تقدمت إليها القوات النظامية السورية "ترجمة النشرة"

يلدريم: عملية درع الفرات ساهمت في الحفاظ على حياة المواطنين الأتراك
 
 

 رئيس الوزراء التركي،بن علي يلدريم،أكد أن "عملية درع الفرات التي أطلقتها تركيا بسوريا لتطهير الشريط الحدودي من الإرهابيين، ساهمت في الحفاظ على حياة المواطنين الأتراك وسلامة ممتلكاتهم"، مشيراً إلى ان "نضالنا في المنطقة لم ينته بعد، ولا يمكن الوصول لتفاهم أو وضع سياساتٍ حول المنطقة بمعزلٍ عن تركيا".

وأعرب عن ترحيبه بـ"تسليم رئاسة حزب العدالة والتنمية مجددا إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان"، مشيراً إلى أنه "اليوم لا نعقد مؤتمرنا الاستثنائي فقط، بل نجمع بين قائد التغيير وحزب الأمة مرة أخرى".

وخلال المؤتمر الاستثنائي العام الثالث لحزب العدالة والتنمية، الذي شهد ترشيح أردوغان كمرشح وحيد، لتولي رئاسة الحزب، لفت يلدريم إلى انه "لا توجد دولة على وجه المعمورة، عدا تركيا، تكافح 3 منظمات إرهابية على الأقل في آن واحد وكل من يدعم الإرهاب خسارته محتومة".

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
  ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً  ان لم تستخدم تطبيق FaceApp بعد..احذر أن تعطي روسيا معلومات أخطر مما تتخيل