ماذا أغضبها من واشنطن؟الخارجية التركية تستدعي السفير الأميركي في أنقرة...

رئيس التحرير
2017.11.20 00:10

 

استدعت الخارجية التركية السفير الأميركي في أنقرة، جون باس، إلى مبنى الوزارة، وأبلغته احتجاج البلاد على طريقة تعامل الأمن الأميركي مع فريق حماية وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو خلال زيارة أردوغان الأخيرة للولايات المتحدة.

وقال بيان صادر عن وزارة الخارجية التركية، الإثنين 22 مايو/أيار 2017: "تم استدعاء سفير الولايات المتحدة الأميركية إلى مبنى الوزارة، اليوم (الإثنين) وقُدم له احتجاج شفهي، وخطي على التعامل العدواني الذي يفتقر إلى الاحتراف لأفراد من الأمن الأميركي مع الحرس الشخصي لوزير خارجيتنا، أمام مبنى سفارة الجمهورية التركية في واشنطن، الأسبوع الماضي، خلال زيارة رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان".

وأكد البيان أن تعامل الأمن الأميركي "يتناقض مع القواعد والممارسات الدبلوماسية الثابتة".

 

وأشار البيان إلى أن الوزارة طالبت السلطات الأميركية بشكل رسمي بإجراء تحقيق حول الحادث، وإبداء التوضيحات اللازمة إلى الجانب التركي.

وأكد البيان أن الضعف الأمني، النابع من عدم اتخاذ السلطات الأميركية التدابير اللازمة خلال زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى واشنطن، لن يُلقي بظلاله على أهمية الزيارة التي كانت "ناجحة للغاية من الجوانب كافة".

كلمة التحرير كتاب واراء مختارات من الصحافة حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم إعلانات تصويت
هل ينهار الاتفاق النووي بعد إعلان استراتيجية ترمب الجديدة تجاه إيران؟


القائمة البريدية
البريد الالكتروني

Holy cow:بقرة صينيه بخمسة ارجل جمعة عادية بالبسة عادية لقادة "ايبك" وسلام حار بين بوتين وترامب ترامب: بعض المعتقلين في السعودية حلبوا بلادهم لسنوات.. وأثق بالملك ونجله ووزير سعودي : إنها الثورة! وقصة الفخ :كيف استدرج بن سلمان أمراء وأثرياء المملكة في ليلة واحدة لاعتقالهم؟.. زعيم كتالونيا المقال يصرح بلجوئه لبروكسل ويعلن قبوله إجراء انتخابات مبكرة.. لست هاربا من العدالة شاهد جورج بوش الأب يتحرش :انها التهمة الثالثة  أجمل جميلات العالم بعدسة مصوِّرة .. نشرت كتاباً من 500 صورة للفاتنات اكتشاف كوكب ياكل الكواكب الاخرى  حقيقة أم شبيهة لها؟ السيدة الأولى تظهر بجانب ترامب لكنها ليست "ميلانيا"  الفاتنة سفيرة روسيا في مونديال 2018 غارقة في الحب..  فيلم لقصة لاجئ سوري يفوز بجائزة أوسكار : أراد دفن زوجته على الطريقة الإسلامية في بلاد اللجوء..