الثراء يحقق سعادة الإنسان فهل توافق؟

سامر محمد
2019.08.19 19:51

دحض المقولة التاريخية: المال لا يشتري كل شي

المال يعني السعادة وفق دراسة حديثة   المال يعني السعادة وفق دراسة حديثة7 أمور بسيطة تضفي السعادة على حياتك اليومية السعادة عبارة عن مزيج من الهرمونات السعادة في منتصف العمر لحياة أطول حبوب السعادة تقود إلى الشقاء في غزة حيرة العقل العربي بين النشوة والسعادة رغم المعتقد السائد بأن المال لا يشتري السعادة، إلا أن دراسة جديدة تزعم بأن التطور الاقتصادي وارتفاع معدل الدخل العام والأجور الفردية التي تتماشى معه، تؤدي بطبيعة الحال إلى السعادة والرضا، وذلك في نظرية معاكسة لما كان يؤمن به الاقتصاديون سابقا - بأن النمو الاقتصادي لا علاقة له بتحقيق السعادة بل هي مجموعة عوامل اجتماعية ونفسية.


يبدو أن آمال الطبقة الوسطى بتحسين مستواها المالي هو شرط سعادتها "كلما كنت ثرياً كلما كنت سعيدا"، إذ بيّن بحث أميركي أشرف عليه فريق من الأكاديميين أن الأثرياء أسعد حالاً من الفقراء في مختلف محطات حياتهم، وبأن الدول التي تمتلك معدل دخل أعلى كان شعبها هو الأسعد. إلا أن البحث لم يكشف عند أي مرحلة من الثراء تتحقق سعادة الإنسان، بل اكتفى بالإشارة إلى أنه كلما ازدادت الثروة كلما ارتفعت معدلات السعادة.

ويبدو أن ما توصلت إليه هذه الدراسة يأتي في وقت يمر به العالم أجمع بأزمة اقتصادية أودت بوظائف الملايين مخلفة وراءها حالة عامة من الكآبة والبطالة بعدما سقط القناع عن أضخم القطاعات الاقتصادية التي كانت في يوم من الأيام مناجم ذهب القرن العشرين. وبما أن أسباب السعادة تختلف بين مجتمع وآخر وحتى بين الرجل والمرأة نطرح السؤال ها هنا على قراء إيلاف... ما هي الأسباب التي تجعل منك إنساناً/ إنسانة سعيداً راضياً؟

 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
  ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً  ان لم تستخدم تطبيق FaceApp بعد..احذر أن تعطي روسيا معلومات أخطر مما تتخيل