"تطوّرات صادمة"ضريبة التدخل في الميدان السوري:االاتراك في ادلب وتحرير ريف حلب

رئيس التحرير
2017.11.22 20:04

شخصيّة صحافيّة بارزة، نقلت مؤخرا عن الرئيس الأسد، وعده ب"تطوّرات صادمة": فِرَق نُخبويّة مفاجئة الى البادية!.. في خلال الأسابيع القادمة.والملاحظ ان الجيش السوري وحلفاؤه رفعوا وتيرة عمليّاتهم العسكرية الى حدّ غير مسبوق وفي كلّ الإتجاهات، على وقع تسريبات صحافية ايرانيّة، كشفت انّ قوّات نُخبويّة "حليفة" التحقت لأوّل مرّة بأرتال الجيش السوري والحلفاء في البادية السوريّة، بينها فِرَق متخصّصة بعمليّات الكوماندوز، بعدما باتت المسافة الفاصلة لتلك الأرتال عن معبر التنف لا تتجاوز 37 كلم عقب سيطرتها على مفرق كبد.
التّقارير التي لفتت الى انخراط  قوّات روسيّة الى جانب الجيش السوري لتدعيم نقاطه وسير قواّته في الجنوب السوري على مقربة من الحدود مع الأردنّ، اشارت الى توجّه قوّات روسيّة مدرّعة الى محافظتي درعا والسويداء، في رسالة روسيّة ناريّة الى النظام الأردني
وفيما تؤذن الحشود السورية والمعادية المتقابلة في سباقها الى الحدود السورية- العراقية باقتراب معارك "كسر عضم" ستنعكس نتائجها على المنطقة بأسرها، أماط تقرير للمحلّل العسكري لوكاس ميرفي، الّلثام عمّا أسماه "مؤشّرات قويّة لصدام عسكري بين القوّات التركيّة والأميركية في الشمال السوري، جرّاء ضربة يُجهّز لها الرئيس التركي رجب طيّب اردوغان باتجاه واشنطن، تتمثّل بغارات تركيّة بحُجّة استهداف مواقع الوحدات الكرديّة، بعدما هيّأ الأخير أرضيّة هذا الإستهداف خلال زيارته الفاشلة الى واشنطن، عبر توجهّه الى نظيره الأميركي خلال المؤتمر الصحفي المشترك بالقول" إنّ تركيا ستتصرّف حيال الوحدات الكرديّة في سورية، دون الرجوع الى أحد"!

هو ليس التهديد التركي المبطّن الأول الى واشنطن، فهو استُبق بآخر على لسان كبير مستشاري اردوغان منذ اسابيع خلت وكان أكثر وضوحا "على واشنطن الّا تتفاجأ اذا طالت الضربات التّركية الجنود الأميركيين عند استهدافها للوحدات الكرديّة"! هذا التهديد النّاري المقنّع لم يمرّ مرور الكرام في الأروقة الأميركية. فنقلت صحيفة "فورين بوليسي" عن شخصيّة بارزة في الكونغرس إشارتها، الى انّ واشنطن تلقّفت بجدّية تهديدات المخادع "الذي لا يؤمن له جانب"-حسب توصيفها لأردوغان-، سيّما انّ عشرات الجنود الأميركيين لم يكونوا بعيدين عن المقاتلين الأكراد لحظة استهدافهم، وتعرّضوا للخطر عندما باغتتهم الغارات التركية العنيفة.

بحسب ماذكرته "الوطن" السورية ان الولايات المتحدة، التي تقود "التحالف الدولي"، نفذت حتى الآن ثلاث غارات جوية ضد أهداف للجيش السوري، يلاحظ من مسارها أن الذرائع تدرجت فيها من ادعاء الخطأ، كما حصل في جبل الثردة بدير الزور، إلى الرد على استخدام الكيميائي بالنسبة إلى قصف قاعدة الشعيرات الجوية، وصولاً أخيراً إلى الادعاء أن قصف الرتل العسكري في البادية السورية جاء بسبب "التهديد الذي شكّله الرتل على قوات أميركية وأخرى شريكة في قاعدة التنف قرب الحدود السورية العراقية الأردنية المشتركة" حسب بيان صادر عن "التحالف الدولي".

ويوضّح هذا التدرج في خلق الذرائع، حقيقة أن واشنطن بدأت بالانزلاق فعلياً نحو التدخل المباشر في الميدان السوري، وهو ما تعززه التقارير والمقاطع المصورة التي تؤكد أن رأس الحربة التي تقود تقدم الميليشيات المسلحة نحو دير الزور هي قوات برية أميركية.
الى ذلك قوات نروجية تدخل الى جنوب سوريا لإنقاذ الجيش الحر دخول وحدة من القوات النروجية الى جنوب سوريا من معبر الوليد عبر غرب الأنبار، وقد وصلت القوة الى منطقة التنف السورية، لدعم الجيش الحرفي وجه تقدم الجيش السوري وحلفائه نحو الحدود العراقية.

وقد أمن الجيش العراقي وحرس الحدود العراقية الدخول الآمن للقوات النروجية، التي التحقت مع القوات الأميركية والبريطانية الموجودة في شرق مدينة حمص، على رغم اعتراضات الحكومة السورية على هذا الوجود.
وقد أكد الجنرال عبيد ايضا ان تنظيم داعش موجود أيضا في هذه المنطقة على بعد 50 كيلومترا شمال الحدود العراقية في الصحراء، وبحسب ما أعلنت واشنطن فإن قوات الإئتلاف العاملة في سوريا، تعمل بشكل فاعل منذ أشهر في منطقة التنف السورية، مع قوات من المعارضة السورية تتخذ من منطقة دير الزور، قاعدة لها
 
الى ذلك وبغطاء جوي روسي.. القوات الحكومية السورية تقترب من آخر معاقل تنظيم الدولة الاسلامية في ريف حلب

وكانت وصلت القوات الحكومية السورية والمسلحون الموالون لها إلى أطراف مدينة مسكنة 100/كيلومتر شرق حلب/ أهم وأخر معاقل تنظيم الدولة الاسلامية “داعش” في ريف حلب الشرقي.
وقال مصدر في المعارضة السورية لوكالة الأنباء الألمانية إن “قوات النظام والمليشيات الموالية لها باتت على أبواب مدينة مسكنة بعد انسحاب عناصر التنظيم من عدد من القرى والبلدات غرب وجنوب مدينة مسكنة وسط قصف جوي عنيف من الطيران الروسي، تجاوز 120 غارة، على مدينة مسكنة وريفها ودمرت تلك الغارات جميع مساجد المدينة وعددها 17 مسجداً وسط نزوح كبير لسكان المدينة باتجاه الريف ومناطق سيطرة داعش شرق المدينة”.
وأضاف المصدر أن الطائرات الروسية قصفت قرى (السكرية والجعابات ومزرعة الرابعة والفرعية والبوعاجوز ومعمل السكر وبعض التلال القريبة. في ريف مسكنة).
وقال مصدر عسكري سوري إن “القوات الحكومية سيطرت مساء السبت على بلدة الحميدية بريف حلب الشرقي إثر اشتباكات ضد داعش واقتربت أكثر من المدينة”.
وكان مصدر عسكري سوري أعلن يوم السبت أن قوات النظام بالتعاون مع القوات الرديفة أعادت الأمن والاستقرار إلى قرى موالح جنوبية والسكرية والمكننة الزراعية وغرب مسكنة بـ3 كيلومترات والكرمة وموالح شمالية وجب النينة وأبو سوسة وطاعوس وتل العبد والعيس الشرقي والعيس الغربي وأم ثورة في ريف حلب الشرقي.
وسيطر الجيش السوري والمسلحون الموالون له في الرابع والعشرين من الشهر الجاري على مطار الجراح وعدد من القرى والبلدات في ريف حلب الشرقي.
 
 لكن هل حقا ان تلقوات التركية تتواجد في ادلب :الواقع كانت أكّدت مصادر رفيعة في المعارضة السورية ان تركيا لم تتخل عن نيتها الدخول الى ادلب، سواء بشكل مباشر من خلال جيشها او عبر مجموعات جديدة من المسلحين السوريين تعمل على تدريبهم في منطقة حدودية بين تركيا وسوريا.

واشارت الى ان انقرة ستتخذ قرارا نهائيا في هذا المجال بعد تبلور الصورة في المنطقة مع انتهاء زيارة الرئيس الاميركي، فاذا رأت ان واشنطن مستمرة بسياسة تجاهلها، لن تتوانى بوضع اليد على ادلب.
وهذا ماحصل والايام القادمة حبلى بالمفاجات

 

كلمة التحرير كتاب واراء مختارات من الصحافة حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم إعلانات تصويت
هل ينهار الاتفاق النووي بعد إعلان استراتيجية ترمب الجديدة تجاه إيران؟


القائمة البريدية
البريد الالكتروني

Holy cow:بقرة صينيه بخمسة ارجل جمعة عادية بالبسة عادية لقادة "ايبك" وسلام حار بين بوتين وترامب ترامب: بعض المعتقلين في السعودية حلبوا بلادهم لسنوات.. وأثق بالملك ونجله ووزير سعودي : إنها الثورة! وقصة الفخ :كيف استدرج بن سلمان أمراء وأثرياء المملكة في ليلة واحدة لاعتقالهم؟.. زعيم كتالونيا المقال يصرح بلجوئه لبروكسل ويعلن قبوله إجراء انتخابات مبكرة.. لست هاربا من العدالة شاهد جورج بوش الأب يتحرش :انها التهمة الثالثة  أجمل جميلات العالم بعدسة مصوِّرة .. نشرت كتاباً من 500 صورة للفاتنات اكتشاف كوكب ياكل الكواكب الاخرى  حقيقة أم شبيهة لها؟ السيدة الأولى تظهر بجانب ترامب لكنها ليست "ميلانيا"  الفاتنة سفيرة روسيا في مونديال 2018 غارقة في الحب..  فيلم لقصة لاجئ سوري يفوز بجائزة أوسكار : أراد دفن زوجته على الطريقة الإسلامية في بلاد اللجوء..