هجوم 4 دواعش على البرلمان واتنان يفجِّرا نفسيهما في مرقد الخميني و24 قتيل

رئيس التحرير
2019.07.17 05:11

تفجيرات بضريح الإمام


إطلاق نار أمام البرلمان الإيراني وانتحاري يفجِّر نفسه في مرقد الخميني

 

 

أعلن مسؤول أمني إيراني عن انتهاء عمليات محاربة الإرهاب في مبنى البرلمان بطهران، حيث قتل وأصيب العشرات على أيدي مسلحين بالتزامن مع هجوم آخر على مرقد الإمام الخميني قرب العاصمة.

ونقلت قناة "IRIB " الحكومية عن المصدر قوله إن المواجهة المسلحة في البرلمان انتهت بالقضاء على المهاجمين الأربعة، مضيفا أن رجال الأمن يقومون حاليا بتأمين المبنى خشية من وجود عبوات ناسفة.

وقال رئيس مصلحة الإسعاف الإيرانية أن حصيلة الهجومين في طهران بلغت 12 قتيلا و39 جريحا.

وتبنى تنظيم "داعش" الإرهابي المسؤولية عن الهجومين.

إقرأ المزيد
 
 
 
 
قُتل 12 شخصاً وجرح 39 آخرون الأربعاء، 7 يونيو/ حزيران 2017، في أول اعتداءات يتبنَّاها تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" في إيران، وقد استهدف خلالها مسلحون وانتحاريون مجمع مجلس الشورى الإيراني في طهران، ومرقد زعيم الثورة الإسلامية آية الله الخميني، الواقع على بعد 20 كيلومتراً من العاصمة، في وقت متزامن تقريباً.

وأعلن التلفزيون الحكومي أن قوات الأمن استعادت السيطرة على الموقعين اللذين يرتديان طابعاً رمزياً كبيراً، بعد الهجمات غير المسبوقة في العاصمة الإيرانية، التي نفَّذها سبعة أو ثمانية أشخاص.

ونشرت قوات أمنية كبيرة في محيط المكانين وما بينهما وأغلقت محطات المترو.

وقال وزير الداخلية الإيراني عبد الرحمن فضلي، لوكالة الأنباء الطلابية "إيسنا"، إنه دعا إلى اجتماع خاص لمجلس الأمن الإيراني.

وقال تنظيم الدولة الإسلامية، بحسب ما ذكرت وكالة "أعماق" التابعة له، إن مقاتلين "من الدولة الإسلامية هاجموا ضريح الخميني ومبنى البرلمان الإيراني وسط طهران". وتحدثت الوكالة عن "استشهاديين بسترتين ناسفتين داخل ضريح الخميني".

في مجمع البرلمان، قتل شخصان أحدهما رجل أمن، في هجوم شنَّه 4 مسلحين، قام أحدهم بتفجير حزامه الناسف.

وذكرت وسائل إعلام إيرانية أن قوات الأمن هاجمت "الإرهابيين" المتحصنين في الطبقات العليا من أحد مباني البرلمان.

انتحارية في المرقد

وقالت إن النواب واصلوا اجتماعهم رغم الهجوم. ويرأس جلستهم رئيس المجلس علي لاريجاني.

وقالت وكالة أنباء "تسنيم"، إن أحد المسلحين غادر المبنى بعد ذلك، وأخذ يُطلق النار في الشارع، لكنه اضطر للعودة إلى الداخل بسبب رصاص الشرطة التي أطلقت النار عليه.

وفي مرقد الإمام الخميني، حيث أطلقت عيارات نارية، قام رجل وامرأة بتفجير نفسيهما خارج الضريح.

ونشرت وكالات الأنباء الإيرانية صوراً للانفجار، وكذلك انتشرت صور على الشبكات الاجتماعية.

ونشرت وكالات عدة صورة رأس مقطوع، موضحة أنه لأحد مهاجمي مرقد الخميني، مؤسس الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وقال مسؤول في مرقد الخميني، إن "ثلاثة أو أربعة أشخاص" دخلوا من المدخل الغربي للموقع، وفتحوا النار، ما أدى إلى سقوط قتيل وعدد من الجرحى. وتوفي شخصان مصابان بجروح خطيرة بعد نقلهما إلى المستشفى.

وجرح 39 شخصاً في هجومي المرقد والبرلمان.

وقالت وكالة الاستخبارات الإيرانية، إنه تمت السيطرة على مجموعة أخرى "لإرهابيين" في طهران، قبل أن تنتقل إلى العمل.

تنظيم الدولة الإسلامية يهدد إيران

وهي المرة الأولى التي يستهدف فيها تنظيم الدولة الإسلامية طهران بهجمات.

والهجمات من هذا النوع نادرة في إيران، ويعود آخرها إلى مطلع العام 2000، ونفذت معظمها حركة مجاهدي خلق.

وتدعم إيران، ذات الغالبية الشيعية العراق ونظام بشار الأسد. ويواجه تنظيم الدولة الإسلامية خسائر في البلدين في مواجهة هجومين واسعين يستهدفان معقليه، الرقة في سوريا والموصل في العراق.

وكان التنظيم الجهادي نَشَرَ، في مارس/آذار، فيديو نادراً باللغة الفارسية، حذَّر فيه من أنه سيقوم "بفتح" إيران ويعيدها "مسلمة سنية كما كانت من قبل".

وحمل الشريط الطويل الذي يستغرق أكثر من 36 دقيقة، عنوان "بلاد فارس بين الأمس واليوم"، وتضمن هجوماً عنيفاً على "الدولة الرافضية" و"الدين الرافضي"، والشيعة الذين يقاتلون في سوريا والعراق.

وتنشط جماعات أخرى في محافظة سيستان بلوشستان في جنوب غربي إيران، على الحدود مع باكستان التي تضم عدداً كبيراً من السنة.

وكان تنظيم "جيش العدل"، الذي تتهمه طهران بالارتباط بتنظيم القاعدة، تبنَّى عدداً من الهجمات المسلحة في الأراضي الإيرانية في السنوات الماضية.

ودانت دولة الإمارات العربية المتحدة الاعتداءات التي شهدتها طهران.

وقال وزير الدولة للشؤون الخارجية أنور قرقاش لوكالة فرانس برس، رداً على سؤال لوكالة فرانس برس حول الهجمات التي تبناها تنظيم الدولة الإسلامية "أي هجوم إرهابي في أي بلد أو عاصمة موجه ضد المدنيين الأبرياء، نحن نرفضه وندينه".

"داعش" يتبنى مسؤولية الهجومين على البرلمان الإيراني ومرقد الإمام الخميني

وبدأ الهجومان بإطلاق نار عشوائي ، ومن ثم فجّر انتحاريان نفسيهما في مقر البرلمان وفي المرقد على حد سواء. وأعلنت وزارة الاستخبارات الإيرانية أن جماعات إرهابية كانت وراء الهجومين، وكشفت عن تحييد مجموعة أخرى قبل تنفيذها هجوما ثالثا.

ونقلت قناة "IRIB" عن وزارة الاستخبارات دعوة إلى تجنب استخدام وسائل النقل العامة خشية من وقوع هجمات أخرى.

هذا وأعلن حاكم طهران الرواية الرسمية للأحداث في مرقد الخميني، مؤكدا أن امرأة نفذت التفجير الانتحاري، فيما قتل مهاجم آخر برصاص الأمن وتم اعتقال مهاجمين آخرين. واضاف أن الهجوم أسفر عن مقتل عامل كان يعمل في الحديقة المحيطة بالمرقد، بالإضافة إلى إصابة عدد من العمال الآخرين

.

.

.

.

.

.

وتشهد العاصمة الإيرانية إجراءات أمنية مشددة، فقد أغلق الأمن كافة الطرق المؤدية للبرلمان، كما تم إغلاق محطة الإمام الخميني لمترو الأنفاق قرب مرقده.

.

وعقدت وزارة الداخلية اجتماعا طارئا، فيما انتشرت وحدات من القوات الخاصة في محيط البرلمان ومرقد الإمام الخميني، إذ تحدثت وسائل إعلام عن إبطال مفعول عبوة ناسفة قرب محطة الإمام الخميني لمترو الأنفاق. 

المصدر: وكالات

 

 

 

Iran says Saudi Arabia was behind deadly attack on parliament building in Tehran that left 12 people dead Irans Revolutionary Guard has accused Saudi Arabia of being behind an ISIS attack in Tehran which killed 12 Six gun and bomb weilding militants stormed countrys parliament and a shrine to Ayatollah Kohmeini   Four jihadis filmed themselves inside parliament before one blew themselves up and three were shot dead Suicide bomber who disguised himself in a burka detonated at shrine before second was shot by police  

View comments

Irans Revolutionary Guard has blamed Saudi Arabia after ISIS militants killed 12 people and wounded 35 during joint attacks on parliament and Ayatollah Kohmeinis shrine on Wednesday.

The terror group says fighters armed with AK47s and pistols stormed parliament through the civilian entrance while disguising themselves as women by wearing burkas, shooting security guards before detonating a suicide bomb, killing at least five and wounding 25.

Meanwhile two more suicide bombers attacked a shrine to Ayatollah Khomeini, the founder of modern-day Iran, as another suicide device was detonated, killing at least two and injuring another 10.

Anti-terror police said they exchanged fire with militants in the northern part of parliament before a bomb detonated on the fourth floor.

Video purporting to be from inside the building showed a fighter armed with an AK47 moving between rooms as a dead body lay on the floor. 

 

as claimed its first ever terror attack in Iran after fighters stormed parliament and attacked a shrine to Ayatollah Kohmeini (pictured, images released by the terror group claiming to show a fighter inside parliament). Four jihadi fighters got into parliament through the visitor door while disguised as women in burkas before filming part of their rampage inside, including the body of a government worker

 

Four terrorists stormed the parliament building in Tehran on Wednesday morning before taking hostages, as some were passed to safety from the windows

 
 

Anti-terror police exchanged fire with the attackers in a northern part of the building before a suicide bomb detonated on the fourth floor (pictured, the attackers)

 

 Security forces stood guard as women and children were evacuated from the windows of the lower floors to rescuers below

 

While ministers continued sitting inside the main chamber, government workers were rushed from the building as security services engaged jihadis in a gun battle several floors above

 

Elsewhere two more suicide bombers targeted a shrine to Ayatollah Kohmeini, with one blowing themselves up (pictured)

 

Police said the shot the second suicide attacker dead before he could detonate his device (body of dead attacker pictured)

 

Snipers (right) were positioned around parliament while security forces made their way inside to deal with the four attackers

 

Security surrounded parliament as oine jihadi blew himself up inside parliament while another three were shot dead

 

While ISIS regularly attacks Irans border regions, this is the first to take place inside a majority city targeting civilians

 

Parliament (pictured right) was placed on lockdown after attackers stormed it on Wednesday morning, with all doors and gates leading out of the building being sealed

 

ISIS threatened to carry out an attack inside Iran last month in a rare message issued in Persian, and today followed through on that threat (pictured, an armed member of the police)

 

As armed guards moved in, helicopters circled overhead and phone lines were disconnected to stop the attackers escaping

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
   بالفيديو- إليسا وناصيف زيتون يتبادلان القبل أمام جمهور مهرجان أعياد بيروت.  هيفا وهبي تتابع كأس أمم إفريقيا...وتفاعلت مع خسارة مصر وتأهّل تونس والجزائر؟   نيجيرية تصنع فناً من الخربشات المشوهة لسان أينشتاين وقصة الصورة التي تحولت لأفضل صور القرن العشرين متسلقون الهيمالايا يلقون حتفهم بالصور  بعد تجاوزهما الـ"100 عام".. حبيبان يتخذان "القرار الأهم""ليس للحب عمر"  فصل رسام كندي من عمله بسبب كاريكاتير عن ترامب  «الرئيسة إيفانكا» حديث العالم..كيف تسبَّبت ابنة ترامب في الحرج للناس!  زوجات زعماء قمة العشرين في جولات سياحية باليابان ورجل وحيد في الصورة ؟؟  ترودو يوزع هدايا على مسؤولين أمريكيين لفوز فريق كندي للسلة بالدوري الأمريكي