"النظام العالمي الذي بنيناه يتم امتحانه".. أوباما يبعث برسالة أمل للعالم من مونتريال

رئيس التحرير
2019.10.15 03:18

وجَّه الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، أمس الثلاثاء 6 يونيو/حزيران 2017، رسالة أمل في عالم يميل إلى الانطوائية، داعياً من مونتريال إلى مكافحة كل تجاوزات الرأسمالية ومضاعفة الجهود للتصدي للاحتباس الحراري.

وقال أوباما في خطاب ألقاه في قصر المؤتمرات في مونتريال: "يظهر بشكل واضح منذ فترة من الزمن أن العالم وصل إلى نقطة تحول".

وتابع: "في عهد الإعلام الآني، حيث يمكن للتلفزيون وتويتر إمدادنا بسيل متواصل من الأخبار السيئة -والأخبار الكاذبة أحياناً- قد يظهر لنا أن النظام العالمي الذي بنيناه يتم امتحانه بصورة متواصلة".

وتابع مخاطباً حشداً يزيد عن ستة آلاف شخص كانوا يصفقون له بحماسة، أنه في عالم يعاني من الفقر والفروقات الاجتماعية والإرهاب وحركات الهجرة الجماعية، يمكن "تفهم" صعود "رجال أقوياء" والنزعات القومية والحمائية الاقتصادية.

وقال: "حين يستأثر واحد بالمئة من الأكثر ثراء بحصة متزايدة من الثروات، فإن الكثيرين في بلداننا يخشون أن تكون اللعبة محسومة ضدهم"، داعياً إلى "تحديث شبكات الحماية الاجتماعية"، ولا سيما في الولايات المتحدة.

وقال: "حين نعطي المثل من خلال الأمل وليس الخوف، نكون قادرين على تحقيق أمور لا تقدر دول أخرى على تحقيقها أو لا تريد ذلك".

وعلَّق على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب سحب بلاده من اتفاق باريس حول المناخ، فقال من غير أن يسمي خلفه، إنه شعر "بالارتياح"، الأسبوع الماضي، لرؤية "ولايات أميركية ومدن وجامعات وشركات كبرى تعرب بوضوح عن عزمها على مواصلة المعركة من أجل مصير الأجيال المقبلة".

وحسب راديو كندا" أعرب الرئيس الأميركي السابق باراك أوباماعن خيبة أمله لتخلّي الادارة الأميركيّة عن اتّفاق باريس حول المناخ.

لكنّه أكّد ارتياحه لأنّ العديد من الدول والمؤسّسات تواصل الجهود لمكافحة التغيير المناخي.

وأثنى الرئيس الأميركي السابق على العلاقات الودّية التي تربط بلاده بكندا وأشار إلى أنّ زيارته الرسميّة الأولى  خارج الولايات المتّحدة منذ انتهاء ولايته هي عروسة المدن الثقافية الكندية مونتريال  التي وجّه لها أحلى الأمنيات في الذكرى ال375 على تأسيسها.

الرئيس اوباما(إلى اليسار) ورئيس الحكومة الكنديّة جوستان ترودو في أحد مطاعم مونتريال/Twitter/JustinTrudeau

وأشار إلى التحدّيات الكثيرة الراهنة ومن بينها الفروقات الاقتصاديّة والارهاب وموجات الهجرة الكثيفة .

وأعرب عن حزنه لهجمات لندن الارهابيّة وعن أسفه "للميل نحو الانطواء على الذات في وجه التهديدات التي تواجه العالم" كما قال.

وأكّد الرئيس اوباما ثقته بأنّ سيّدة ستتولّى الرئاسة الأميركيّة وهو ما يزال على قيد الحياة.

وحضر اللقاء عدد من كبار الرسميّين في طليعتهم رئيس حكومة كيبيك فيليب كويار وعمدة مونتريال دوني كودير وعدد من الوزراء الفدراليّين.

وتناول اوباما العشاء في أحد مطاعم مونتريال إلى جانب رئيس الحكومة الكنديّة جوستان ترودو."

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
مُقارنةً ساخرةً بين قمم العرب وقمّة قادة مجموعة السبع في فرنسا   ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً