ï»؟

لبنان: عيد الأسد السعيد و أصالة لم تسلم من الشامتين!

رئيس التحرير
2018.07.16 01:08

  عيد الأسد السعيد 


فراغُ العيد وَضَعَ البلادَ لليومِ الثالثِ تحتَ مُنخفصِ أصالة الجوي وما رافقَ ذلك مِن تدخّلاتٍ سياسيةٍ وتخفيضاتٍ قضائيةٍ ما دَفَعَ المدّعيَ العامَّ التمييزيَّ القاضي سمير حمود إلى تقديمِ مطالعةٍ تبريريةٍ تَستندُ الى تعميمٍ يَقضي بعدمِ التوقيف بل الإحالة الى المراكزِ العلاجيةِ المُختصة وأدرجَ حمود قضيةَ أصالة تحتَ طابَعِ التحقيقاتِ السرية لكنّ هذا الدفاعَ وَقَعَ في شرِّ نصِّه إذ إنّ السريةَ لا تنطبقُ إلا على حالاتٍ ثلاثٍ هي الأمنُ القوميّ والروابطُ العائلية والأخلاقُ العامة وأيٌّ مِن هذهِ العواملِ لا ينبطقُ على حالةِ أصالة أما لناحيةِ خضوعِها للعلاجاتِ في المراكزِ المختصةِ فإنّ المراقبةَ الدقيقةَ لم تُبثِتْ دخولَ أصالة مستشفى سان شارل أو مركَزَ أمِّ النور لا بل وثّقت لحَظاتِها في القاهرة ومِن هناك شكَرت لكبارِ الدولةِ في لبنان وكبارُ الدولة ما زالوا متوارينَ عن الأنظار ولم يظهرْ منهم سِوى النائبِ العامِّ الاسئنافيِّ في جبلِ لبنان القاضي كلود كرم أما البقيةُ فلم تأتِ لأنّ الكبارَ إذا ما كشَفوا عن تدخّلِهم يصبحونَ صغاراً في نظرِ الناس وأولئك الذين يعانونَ ظلمَ السجونِ وجَورَ الأحكامِ وتباطؤَ السّلطةِ القضائية في بتِّ المِلفات وإصدارِ بعضِها لمصلحةِ الزعيمِ لكي يَرضى عنه في التشيكلاتِ القضائيةِ غدًا. وإلى التشكيلاتِ العسكرية التي اختارَ منها الرئيسُ السوري مَحطةَ حْمَيميم اليوم مُرتفعاً فوقَ السوخوي في محافظةِ اللاذقية بعدَ تَجوالِه في حماه هو عيدُ الأسد السعيد الذي أطلقَه مِن+ الاريافِ الى المُدُنِ معَ كاملِ عائلتِه متجوّلاً مِن دونِ ثُكنةٍ عسكرية لكنّ واشنطن حرّكت له تهديدَ النووي وقالت عَبرَ البيتِ الأبيض ثُم مِن خلالِ سيدة كعبها العالي نيكي هايلي إنّ إدارة ترامب رَصدت تحرّكاتٍ في سوريا مشابهةً للهجومِ الكيميائيّ في الرابعِ مِن نَيسان الماضي في خان شيخون وإنه الأسد سيستعملُ الكيمائيَّ مِن جديد في وقتٍ لم تكُن أميركا قد تحقّقت من الكيمائيِّ القديم وفيما رأت هايلي أنّ هذه رسالةٌ الى سوريا وإيران ردّ وزيرُ الخارجية ِالإيرانية محمد جواد ظريف معتبرًا أنّ إثارةَ أمريكا لتوتّرٍ جديد في سوريا من خلالِ مزاعمَ كاذبةٍ هو مساعدةُ لداعش.
 
 
 
 
أصالة لم تسلم من الشامتين!
 
 
  • أصالة
    أصالة
 
 آلاء زيات محمودي
 
لم تسلّم أصالة من الشامتين بعد توقيفها في مطار بيروت يوم الأحد الفائت بحوزتها مخدر الكوكايين وبعد ثبوت تعاطيها الكوكايين من خلال الفحص الذي قامت به في المطار.
فأعداء أصالة كُثر خاصة بسبب مواقفها السياسية وهم بإنتظار أي هفوة منها للهجوم ولكن هذه المرة لم تكن القضية بسيطة، والتعليقات على مواقع التواصل الإجتماعي أخذت منحى شديد اللهجة وتحوّل الناشطون إلى جلادين وترددت كثيراً عبارة "الله يهمل ولا يمهل" كتعبير عن أن ما تتعرض له هو نتيجة مهاجمتها للنظام السوري و"خيانتها لوطنها". 
 
رأي الشارع يمكن استنتاجه من التعليقات على مواقع التواصل الإجتماعي، فتفاعل محبو أصالة مع هاشتاغ #كلنا_أصالة، فيما أطلق آخرون هاشتاغ #اتيكيت_التعاطي و #البيت_دا _طاهر و"أصالة_كوكايين، ولم تسلم من الشماتة في هذه التعليقات إذ اعتبر أحدهم أن "لعنة سوريا تحل على كل من اذى سوريا ولو بكلمة.. خائنة ومصيرها الاعدام"، فيما قال آخرون إن "أصالة خائنة لوطنها وتستحق ما يحصل لها..."
وعلّق أحدهم بالقول: "من يخون وطنه يمكنه أن يفعل كل شيء...تحيا سوريا...والموت للخونة..."
 
وبين من اعتبر أن "الكارما" أخذت حق سوريا من خلال ابتلاء أصالة بالتعاطي، ومن اعتبر أن اصالة تدفع ثمن مواقفها السياسية فتم تلفيق التهمة لها وتوقيفها لتصفية حسابات من قبل خصومها، أخذت القضية في باطنها منحى سياسي وباتت التعليقات تكشف التوجه السياسي لكاتبها.
 
لأصالة أيضاً عداوات داخل الوسط الفني والإعلامي لا علاقة لها بآرائها السياسية، فلم تسلم منهم. الإعلامية نضال الأحمدية كانت أول من أعلن خبر توقيف أصالة ما جعل البعض يتهمها بانها من وشى بها، وقالت الأحمدية في فيديو نشرته على صفحاتها: "لو كنت أعرف أن أصالة كوكنجية ما كنت بحياتي رديت عليها".
أما الفنانة هيفاء وهبي فلم تنس ما قالته عنها أصالة في إحدى حلقات برنامجها التلفزيوني عندما إعتبرتها ليست فنانة وأن صوتها نشاز، فاستغلت الموقف وكتبت على صفحتها عبر موقع "تويتر" من دون أن تسميها: "والله لو كنت بعرف ان تهريب الكوكاين عالمطار مالوش عقاب، كنا غيرنا نهاية المسلسل #الحرباية وعملنالو نهاية كوميدية 😂"
من جهته إعترض الإعلامي جو معلوف على طريقة التعاطي مع هذا الملف، ورأى أن تصريح مدعي عام جبل لبنان يؤكد أنه حدث تدخلات في هذه القضية، كاشفاً أنه "تم تسييس قضية أصالة وانجرفت الناس بالعاطفة بشكل مؤسف!"
وأكد معلوف أنه لا يوجد لديه أي شيء ضد أصالة "لكن قلة احترامها لنا واللاعدالة تقهر"، معتبراً أنه "رغم كل ما حدث من خلال عدم تطبيق القانون إلا أن هذه بمثابة سقطة لتاريخ أصالة"، مشيراً إلى أن الأصول تقول إنه يجب أن تنقل "أصالة إلى مخفر حبيش".
 
كلمة التحرير كتاب واراء مختارات من الصحافة حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم إعلانات تصويت
هل تثق بنتائج الانتخابات في الدول العربية؟


القائمة البريدية
البريد الالكتروني

ازئروا رررر:بورتريه عائليه والاب يشخر مفاجآت الحفل العالمي للعام 2018:الفائز الأكبر سناً في التاريخ وأول ممثل ذي بشرة سوداء يفوز بالأوسكار.. ترامب يهاجم أوبرا وينفري: خوضي الانتخابات حتى أفضحك وتُهزمي كالآخرين! ترامب في يهاجم أوبرا وينفري: خوضي الانتخابات حتى أفضحك وتُهزمي كالآخرين! ترامب في يهاجم أوبرا وينفري: خوضي الانتخابات حتى أفضحك وتُهزمي كالآخرين! اقسى صور العام  إذا كنت أقل وسامةً وتتصنَّع  13 سبباً نفسياً تفسر وقوع الآخرين في حبِّك متحف يرفض طلب ترامب استعارة لوحة لـ"فان غوخ" ويعرض عليه بدلاً منها مرحاض  صورة طائرة التجسس الاميركيه الاحدث أوبرا هل تهزمه وتصبح سيدة البيت الأبيض ؟ترامب سافوز ولااعتقد انها ستترشح