التلفزيون العراقي يقضي على داعش في الموصل وسقوط "دولة الخلافة

رئيس التحرير
2017.10.17 15:10

قال تلفزيون "العراقية"، المملوك للحكومة، الخميس 29 يونيو/حزيران، إن ما وصفها بـ"دولة الخرافة" (في إشارة إلى دولة الخلافة التي أعلنها زعيم تنظيم "داعش" صيف 2014) سقطت اليوم، مع استعادة جامع النوري بالمدينة القديمة لمدينة الموصل (شمال).

وأكد الجيش العراقي أن قواته سيطرت على جامع النوري الكبير في الموصل الذي أعلن منه تنظيم الدولة الإسلامية دولة "الخلافة" قبل ثلاث سنوات.

والسيطرة على الجامع تحمل في طياتها نصراً رمزياً بالنسبة للقوات العراقية التي تقاتل منذ أكثر من ثمانية أشهر لاستعادة مدينة الموصل التي كانت المعقل الرئيسي للتنظيم في العراق.

وقال العميد يحيى رسول، المتحدث باسم الجيش العراقي، للتلفزيون الرسمي: "سقطت دولة خرافتهم".

وفجّر التنظيم المسجد التاريخي ومنارته الحدباء الأسبوع الماضي مع بدء القوات العراقية المدعومة من الولايات المتحدة في التقدم صوبه. وكان العلم الأسود للتنظيم مرفوعاً على المنارة منذ يونيو/حزيران 2014.

وتتوقع السلطات العراقية انتهاء المعركة خلال الأيام المقبلة مع محاصرة الدولة الإسلامية داخل بضعة أحياء في المدينة القديمة.

وقال مكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي أمس الأربعاء إنه أصدر "التوجيهات لقواتنا البطلة وللقيادات لحسم المعركة".

كلمة التحرير كتاب واراء مختارات من الصحافة حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم إعلانات تصويت
هل ينهار الاتفاق النووي بعد إعلان استراتيجية ترمب الجديدة تجاه إيران؟


القائمة البريدية
البريد الالكتروني

 الفاتنة سفيرة روسيا في مونديال 2018 غارقة في الحب..  فيلم لقصة لاجئ سوري يفوز بجائزة أوسكار : أراد دفن زوجته على الطريقة الإسلامية في بلاد اللجوء.. بيرلا الحلو تحمل تاج الجمال اللبناني لقبها بعد يومٍ من تتويجها؟ ملكة جمال الكون  هيفاء وهبي بملابس البحر  الألماني الأول عالمياً.. وألاقوى بين جوازات السفر العربية في 2017؟ تونيسية بطلة العالم للمصارعة وزن 58 كلغ تصل الى النهائي في باريس  من هم ضحايا هجوم برشلونة والامن الاسباني يكشف عن صورة سائق الشاحنة وقتله في الهجوم الثاني والقبض على مشتبه به رابع أعمق مترو أنفاق بالعالم يتفاخر به كيم جونغ لتجنب اي هجوم نووي صورهما بجواله فألهب مشاعر الألمان.. قصة شقيقين سوريَّين احترقا في قصف والصدفة نقلتهما لأوروبا  مضيفات شركة الطيران الكازاخستانية عاريات؟