في خطوة وصفت بغير المعتادة، نقلت قناة إذاعية سورية رسمية تصريحات لبعض شخصيات #المعارضة_السورية، عبر اتصال هاتفي مع بعضهم تناول مستجدات وتفاصيل مفاوضات جنيف 7.

وأجرت قناة "سوريانا" الإذاعية، والتابعة للهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون التابعة بدورها للنظام السوري، أمس الثلاثاء، اتصالاً هاتفياً بالمعارض السوري #جورج_صبرا، معرفة إياه بـ"عضو الهيئة العليا للتفاوض". وكذلك أجرت اتصالاً بالمعارضة السورية مرح البقاعي معرفة إياها بـ"مستشارة وفد الهيئة العليا للتفاوض".

وركز صبرا، في مداخلته الهاتفية على موضوع الأكراد السوريين وأهميته، حسب ما ظهر في الجزء الذي بثّته الإذاعة الرسمية، الثلاثاء.

 

أما المعارضة السورية مرح البقاعي، فقد أكدت على تمسك المعارضة السورية بالقرار 2254 مشيرة إلى خطوات الحل التي تبدأ بـ"الانتقال السياسي"، ثم "الدستور" الذي ستليه "الانتخابات العامة" برقابة دولية أممية. على حد الجزء المنشور من مداخلتها المشار إليها.

كما قامت الإذاعة الرسمية بالاتصال بعدد من المعارضين السوريين الآخرين كجهاد مقدسي وآخرين.

ووصفت صحيفة "صاحبة الجلالة" الإلكترونية القريبة من نظام الأسد، في خبر لها، الأربعاء، استضافة معارضين سوريين على هواء إذاعة رسمية بـ"خروج عن المعتاد والمألوف بالإعلام الرسمي". ثم كتبت في خبرها: "إذاعة رسمية سورية تستضيف على هوائها ممثلين عن المسلحين والمعارضة الخارجية". على حد ما جاء في خبرها الذي أشارت فيه إلى أن "المتابع السوري" لم يعتد أن "يسمع أصواتهم على منابر الإذاعات أو الشاشات الرسمية".

ولا تتعامل وسائل إعلام #النظام_السوري مع رموز المعارضة، إلا تلك القريبة من روسيا، بشكل رئيسي. خصوصاً أن رئيس النظام بشار الأسد، عادة ما يصفهم بألقاب ونعوت تنال منهم، رداً على مطالبتهم برحيله تحقيقاً لهدف الثورة السورية الرئيسي الذي قامت عليه عام 2011.