امواج:نازحو مخيمات عرسال يصلون إلى عسال الورد السورية ورجال تحت شمس تموز

رئيس التحرير
2017.11.24 18:35

 نبدأ من جنيف وحولها فقد ذكر لافروف: ان هناك التزام عام بوقف اطلاق النار في جنوب سوريا وخفض مستوى العنف بسرعة.. والمعارضة السورية بـ"جنيف 7": النظام ما زال يرفض العملية السياسية ونطالب الأمم المتحدة بتطبيق القرارت الدولية حول الانتقال السياسي.. غارات على حي جوبر بدمشق"اما المفاجاة فكانت فتح الاعلام الخاص السوري لصوت المعارضة من خارج سورية  اما في الداخل وفي لبنان 

"الله جاب الله خد".. وحزبُه الذي شاركَ في قتالِ سوريا تصدّرَ اليومَ تنظيمَ دُفعةٍ مِن عودةِ نازحي هذا القتال إلى مناطقَ أصبحت آمنة بحيث انطلقَتِ القوافلُ الى عسال الورد ومعرّة النُّعمان. جسرُ العودةِ حرستْه كتيبةُ حِزبِ الله من مخيماتِ جرد عرسال إلى الداخلِ السوريّ.. في أولى الإشاراتِ إيذاناً ببَدءِ معركةٍ ستُحسَمُ في الأيامِ المقبلة وسوف تَدُقُّ الحديد وهو حامٍ حيث فَرَغَ وقتُ الكلام بالنسبةِ إلى السيد حسن نصرالله وحان موعِدُ المعركة وهذا الحسمُ سوف يتجاوزُ الانقسامَ الداخليَّ وتفاعلاتِه حولَ عرسال ومحيطِها بعدما اتُّخذَ القرارُ بضربِ الإرهابِ عندَ الحدود المُقيمِ هناك منذُ ستِ سنواتٍ بجُهوزيتِه الكاملة إذ إنّه يُهدِينا التفجيراتِ والسياراتِ المفخّخةَ ويُخبّئُ لنا نُخبةً مِن الانتحاريينَ ويَخطَفُ جنودَنا ويقفُ كالقلقِ عند بواباتِ القرى لكنّ المعركةَ باتت قريبةً يتولى فيها الجيشُ القيادةَ والإمرةَ في الجانبِ اللبنانيّ ويتحوّلُ حزبُ اللهِ إلى مقاتلٍ مجوقلٍ عندَ الطُّرُقِ السّورية ووَفقَ تقديراتٍ عسكريةٍ فإنّ عديدَ المقاتلينَ الإرهابيينَ يربو على ألفي عنصر لكنّ كلَّ أوراقِ دعمِهم أصبحت بحُكمِ الساقطةِ بعدَ انهيارِ الدولةِ الإسلاميةِ في العراق ومحاصرةِ عددٍ مِن التنظيماتِ الإرهابيةِ في الداخلِ السوريّ ويترافقُ ذلك مع العاملِ النفسيِّ للمقاتلين بعدَ تعاظمِ الأنباءِ عن مقتلِ زعيمِهم أبو بكر البغدادي لكنّ الإعلانَ الرسميَّ عن نهايةِ البغدادي قد يتولاها الأميركيونَ أنفسُهم الذين سوف يرشّحون في اللحظةِ عينِها الخليفةَ الجديدَ للمسلمين ويقدّمونَ لهم شخصيةً معتدلةً إرهابياً وسوف يظهرُ مِن بينِ المسلمين داعيةٌ إسلاميٌّ يرشّحُه الاميركيونَ ويخرجُ على الناسِ بخِطابِ الاعتدالِ ليقولَ الأميركيُّ للعالمِ المسلم: هاكم هذا الزعيم فاتْبَعوه.. وتنتهي حكايةُ أبو بكرٍ التي دعمَها شرقٌ وغربٌ وموّلَ تنظيمَها عربٌ ما زالوا أحياءً يُرزقون. أبو بكر جديد سوف يحصُلُ على ولايةِ العهد مدعوماً من الأولياءِ أنفسِهم عرباً وأميركيين لكن ما يعني لبنانَ من الإرهابِ القديمِ والمستحدثِ هو طردُه من الحدود.. وتحريرُ الجرد مِن سوادِه وتلك مُهماتٌ لن ينكسرَ بها الجيشُ اللبنانيُّ المزوّدُ بتغطيةٍ سياسية أما مقاتلو حزب الله فهم من شمسِ تموزَ إلى شمس ِتموز.. يخوضون المعاركَ موعودين بالنصر وتماماً كما قاتلوا إسرائيلَ في مثلِ هذا اليوم من عامِ ألفينِ وستة.. فإنهم يواجهون أدواتِها من الإرهابيين المحصّنين بدعم كان دَولياً وعربياً وعلى طُرُقٍ جردية..

بالصور- نازحو مخيمات عرسال يصلون إلى عسال الورد السورية

 

 

 

 

تكللت رحلة عودة مئة نازح سوري الى بلدة عسال الورد السورية في القلمون من مخيمات رأس السرج في جرود عرسال بالنجاح التام بعد رحلة طويلة شقت طريقها منذ التاسعة والنصف صباحاً ضمن قافلة سلكت الطرقات الجردية والترابية بين الوديان والهضاب والتلال عبر طريق عقبة الجرد، الجرد وادي سويد الى الاراضي السورية في عسال الورد برعاية امنية من الجيش اللبناني والامن العام وبإشراف وفد من الامم المتحدة الذي شارك في رحلة العودة وصولاً الى الاراضي السورية حيث وصلت الوفود عند الساعة الواحدة من بعد ظهر اليوم لتنضم الى عشرات العائلات النازحة الى ستمئة نازح سوري عادوا من مخيمات عرسال الى عسال الورد على دفعتين بعد موافقة سورية ضمن اطار المصالحات الجارية بين المعارضة والنظام، بحسب مراسل "الجديد".

وكانت العائلات المغادرة قد ارجأت رحلة العودة لأكثر من ساعة ونصف الساعة بسبب مشاركة المغادرين حضور دفن مسؤول احرار الشام مهند شداد الملقب بأبو عبدالله العسالي الذي قضى امس في احد مستشفيات المنطقة بعدما تعرض لانفجار عبوة ناسفة استهدفته على طريق عرسال الجرد زرعتها جبهة النصرة منذ حوالي الشهر انتقاما منه لانشقاقه عن جبهة النصرة.

                       
ورافق حزب الله العائدين من على الحدود اللبنانية السورية امنيا حتى وصوله الى البلدة وتشكلت القافلة من 24 سيارة تحمل لوحات سورية من بينها جرارات زراعية استقدمها النازحون من عسال الورد في رحاة دخولهم الى الأراضي اللبنانية في جرود عرسال.

قيادة الجيش– مديرية التوجيه أعلنت في بيان أنّ وحدات من الجيش العملانية ومديرية المخابرات قامت اعتبارا من صباح اليوم في منطقة عرسال، بمواكبة دفعة جديدة، تضم نحو 100 شخص من أفراد العائلات السورية النازحة والراغبة بالعودة الى سوريا، وذلك خلال انتقالهم من المخيمات على متن 23 سيارة مدنية وحتى آخر مركز تابع للجيش على الحدود اللبنانية – السورية في جرود المنطقة، حيث تابعوا انتقالهم من هناك إلى بلدة عسال الورد في الداخل السوري.

 

 

 

 

 

 

 

 

.

بالصور- نازحو مخيمات عرسال يصلون إلى عسال الورد السورية
كلمة التحرير كتاب واراء مختارات من الصحافة حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم إعلانات تصويت
هل ينهار الاتفاق النووي بعد إعلان استراتيجية ترمب الجديدة تجاه إيران؟


القائمة البريدية
البريد الالكتروني

Holy cow:بقرة صينيه بخمسة ارجل جمعة عادية بالبسة عادية لقادة "ايبك" وسلام حار بين بوتين وترامب ترامب: بعض المعتقلين في السعودية حلبوا بلادهم لسنوات.. وأثق بالملك ونجله ووزير سعودي : إنها الثورة! وقصة الفخ :كيف استدرج بن سلمان أمراء وأثرياء المملكة في ليلة واحدة لاعتقالهم؟.. زعيم كتالونيا المقال يصرح بلجوئه لبروكسل ويعلن قبوله إجراء انتخابات مبكرة.. لست هاربا من العدالة شاهد جورج بوش الأب يتحرش :انها التهمة الثالثة  أجمل جميلات العالم بعدسة مصوِّرة .. نشرت كتاباً من 500 صورة للفاتنات اكتشاف كوكب ياكل الكواكب الاخرى  حقيقة أم شبيهة لها؟ السيدة الأولى تظهر بجانب ترامب لكنها ليست "ميلانيا"  الفاتنة سفيرة روسيا في مونديال 2018 غارقة في الحب..  فيلم لقصة لاجئ سوري يفوز بجائزة أوسكار : أراد دفن زوجته على الطريقة الإسلامية في بلاد اللجوء..