الفلسطينيون يرفضون الصلاة في الأقصى المحتل وإسرائيل تصرُّ على فرض واقعٍ جديدا

رئيس التحرير
2019.05.25 09:23

 نحن جميعاً بخير  ما دمنا في بيتنا وعلى أرضنا ومعتصمون فيها ؟؟هكذا لليوم الثاني على التوالي، أدى العشرات من الفلسطينيين الصلوات في الطرق المؤدية إلى المسجد الأقصى في القدس، بعد رفضهم المرور من خلال بوابات فحص إلكترونية، ثبتتها الشرطة الإسرائيلية على بعض مداخل المسجد.

 
وشوهد العشرات من الفلسطينيين وهم يؤدون صلاة الظهر في منطقة باب الأسباط، الإثنين 17 يوليو/تموز 2017، خارج أسوار البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية.
 
كما أدى العشرات صلاة الظهر في منطقة باب المجلس، المؤدي إلى المسجد الأقصى، في داخل البلدة القديمة من المدينة.
 
ومنذ يوم أمس، يرفض الفلسطينيون الدخول إلى المسجد الأقصى من خلال البوابات الإلكترونية التي ثبتتها الشرطة الإسرائيلية على عدد من بوابات المسجد.
 
وللمسجد الأقصى 9 بوابات، فتحت الشرطة الإسرائيلية منها منذ أمس 4 بوابات، هي الأسباط في الجدار الشمالي للمسجد، وباب المجلس وباب السلسلة وباب المغاربة في الجدار الغربي، فيما ما زالت البوابات المتبقية مغلقة.
 
وهناك بوابة عاشرة في داخل المسجد اسمها باب المطهرة، تؤدي إلى المرافق الصحية التابعة للمسجد، ولم يتضح وضعها بعد.
 
وثبتت الشرطة الإسرائيلية بوابات إلكترونية على البوابات التي فتحتها.
 
وتصر الشرطة بأن على المصلين المرور عبر هذه البوابات، ولكن المصلين يرفضون.
 
ومنذ ظهر أمس أدى المئات من المصلين الصلوات في منطقة باب الأسباط.
 
ويتخلل أداء الصلاة اشتباكات بالأيدي بين المصلين وعناصر الشرطة الإسرائيلية، الذين ينتشرون بكثافة في داخل البلدة القديمة وعلى بواباتها.
 
 
إصرار على الموقف
 
وكانت المرجعيات الإسلامية في مدينة القدس، قد دعت اليوم الإثنين، في بيان أصدرته، المصلين إلى عدم الدخول إلى المسجد الأقصى، من خلال البوابات إلكترونية.
 
ووقّع على البيان عبد العظيم سلهب، رئيس مجلس الأوقاف الإسلامية، وعكرمة صبري رئيس الهيئة الإسلامية العليا، ومحمد حسين مفتي القدس والديار الفلسطينية وواصف البكري القائم بأعمال قاضي القضاة.
 
وطالب البيان، المصلين المسلمين، برفض ومقاطعة "كافة إجراءات العدوان الإسرائيلي الجائرة والمتمثلة في تغيير الوضع التاريخي القائم ومنها فرض البوابات الإلكترونية على أبواب المسجد الأقصى المبارك".
 
وهذه هي أول دعوة علنية من المرجعيات الإسلامية في القدس، لعدم دخول المسجد من خلال البوابات الإلكترونية التي شرعت إسرائيل بتثبيتها على بوابات للمسجد الأقصى.
 
وكانت السلطات الإسرائيلية قد أغلقت المسجد الأقصى الجمعة الماضي، ومنعت الصلاة فيه، وأعادت فتحه أمس، لكنها اشترطت على المصلين والموظفين الدخول عبر بوابات التفتيش الإلكترونية.

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
مورينيو يعود الي تشيلسي ليتمتع بالحلاقة وليس ليحل مكان ساري زلزال يرحب بترامب في طوكيو لكنه يدعو لمزيد من الاستثمارات في أميركا «Game of Thrones»أسطورة وتاريخ و14 مسلسلاً ينافسه وسيلفستر ستالون: ممثل فاشل السعودية ستُعدم ثلاثة من ابرز رجال الدين بعد رمضان  مسلسل «سامحيني» التركي بأجزائه الثمانية حب بين ابناء عائلتين الأكثر مشاهدة عراقية تضرب بالدف للسحور في السليمانية بإقليم كردستان «يوروفيجن» ينتهي في إسرائيل برفع علم فلسطين  خلال البث المباشر  في ميدان الشام... "رمضان السنة غير كل سنة"! حفيدة أم كلثوم تغنّي افرح يا قلبي بالأحمر لنتذكر كيف تعيش كمصريّة وتأسر الملايين بصوتها “الذهبي” في “أرابز غوت تالنت كرنفال الريو :الالاف الراقصين بالريش والبريق في الشوارع رقص وسياسة