جمعة الغضب نصرة للأقصى :الفلسطينيون يصلّون في شوارع القدس رفضاً للبوابات الإلكترونية

رئيس التحرير
2017.10.15 17:11

 

 
ALAQSA MOSQUE
 
 
 
 

أدى آلاف الفلسطينيين اليوم صلاة الجمعة في شوارع مدينة القدس، رفضا للبوابات الإلكترونية التي وضعتها إسرائيل على بوابات المسجد الأقصى، في حين اندلعت اشتباكات بين المصلين والشرطة الإسرائيلية في القدس.

وأدى الفلسطينيون الصلاة في عدد من محاور الطرق بينها شارع صلاح الدين والمصرارة وباب الأسباط ووادي الجوز وآ وهي مناطق متاخمة لأسوار البلدة القديمة في المدينة.

وأغلقت المساجد في بلدات وأحياء القدس الشرقية أبوابها خلال موعد صلاة الجمعة، اسجابة لطلب المرجعيات الإسلامية، لحشد أكبر عدد ممكن من المصلين في الصلاة في الشوارع القريبة من المسجد الأقصى. وهتف الشبان الفلسطينيين " الله أكبر" و"بالروح بالدم نفديك يا أقصى" و"لن تركع أمة قائدها محمد".

وانتشر آلاف من عناصر الشرطة الإسرائيلية في محيط مواقع أداء الصلاة. وتخلل وصول الفلسطينيين إلى أماكن الصلاة مواجهات متفرقة بين الشبان الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية.

واشبتك الشبان الفلسطينيون مع القوات الإسرائيلية، في عدد من المحاور في مدينة القدس الشرقية بعد أداء صلاة الجمعة في شوارع المدينة. وقال شهود عيان لوكالة الأناضول إن مواجهات اندلعت في منطقة باب المجلس، في داخل البلدة القديمة بين الشبان الفلسطينيين والشرطة الإسرائيلية.

وقُتل شاب فلسطيني برصاص مستوطن، في حي رأس العامود في مدينة القدس، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية.

وقال شهود عيان، لوكالة الأناضول، إن "مستوطناً فتح النار على مجموعة من الفلسطينيين المتظاهرين رفضاً للبوابات الالكترونية التي وضعتها إسرائيل مؤخرا على مداخل المسجد الاقصى، مما أدى لمقتل شاب".

وقالت مصادر محلية في القدس، إن الفلسطيني هو محمد محمود شرف، البالغ من العمر 17 عاما، من سكان حي جبل المكبر بالمدينة.

ولفتت إلى أن الشبان الفلسطينيين قاموا بنقل جثمانه إلى منزله خشية احتجازه من قبل الشرطة الإسرائيلية، وجرى تشييعه في الحي بمشاركة المئات من السكان.

كما شهد شارع الزهراء في القدس الشرقية مواجهات مشابهة بين الشبان وقوات الشرطة الإسرائيلية.

و أشار شهود العيان إلى أن الشبان رشقوا قوات الشرطة بالحجارة، فيما أطلقت الشرطة قنابل الصوت والمسيلة للدموع باتجاههم.

وفي حي رأس العامود أطلقت الشرطة الإسرائيلية قنابل الصوت والمسيلة للدموع باتجاه الفلسطينيين. وقال أحد شهود العيان لوكالة الأناضول:" لاحق عشرات عناصر الشرطة الإسرائيلية الشبان الذي ردوا برشق هذه القوات بالحجارة وترديد هتاف (الله أكبر)".

وأضاف:" انتشرت قوات كبيرة من الشرطة الإسرائيلية في مدخل حي رأس العامود، وأغلقته مدخله بجدار بشري ".

وفي شارع صلاح الدين، هاجمت الشرطة الإسرائيلية بقنابل الصوت وخراطيم المياه، المئات من الفلسطينيين بعد انتهاء صلاة الجمعة.

وسار الشبان في الشارع وهم يرددون:" على القدس رايحين شهداء بالملايين"، و"لن تهزم أمة قائدها محمد" قبل أن يهاجمهم عناصر الشرطة.

وأفيد عن وقوع عدد من الاصابات خلال المواجهات في المحاور المتعددة في مدينة القدس، دون أن يتضح أعداد المصابين وحالتهم الصحية.

وقال الهلال الأحمر الفلسطيني في تصريح مكتوب إن 4 فلسطينيين أصيبوا، اثنين منهم بالرصاص المطاطي واثنين بقنابل الصوت التي أطلقها عناصر الشرطة الإسرائيلية في منطقة باب الأسباط.

وفرضت الشرطة الإسرائيلية منذ صباح اليوم قيوداً على دخول الفلسطينيين إلى البلدة القديمة. واقامت الحواجز على الطرق المؤدية إلى المسجد الأقصى ومنعت الرجال دون سن الخمسين عاما من المرور.

وكان المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون الأمنية والسياسية "الكابينت" قرر فجر اليوم الإبقاء على البوابات الإسرائيلية على مداخل المسجد.

ويطالب الفلسطينيون بإزالة هذه البوابات التي تم وضعها يوم الأحد الماضي.

وقال ميكي روزنفيلد، المتحدث بلسان الشرطة الإسرائيلية، في تصريح صحفي اليوم إن آلاف عناصر الشرطة الإسرائيلية ينتشرون في مدينة القدس.

كلمة التحرير كتاب واراء مختارات من الصحافة حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم إعلانات تصويت
هل ينهار الاتفاق النووي بعد إعلان استراتيجية ترمب الجديدة تجاه إيران؟


القائمة البريدية
البريد الالكتروني

 الفاتنة سفيرة روسيا في مونديال 2018 غارقة في الحب..  فيلم لقصة لاجئ سوري يفوز بجائزة أوسكار : أراد دفن زوجته على الطريقة الإسلامية في بلاد اللجوء.. بيرلا الحلو تحمل تاج الجمال اللبناني لقبها بعد يومٍ من تتويجها؟ ملكة جمال الكون  هيفاء وهبي بملابس البحر  الألماني الأول عالمياً.. وألاقوى بين جوازات السفر العربية في 2017؟ تونيسية بطلة العالم للمصارعة وزن 58 كلغ تصل الى النهائي في باريس  من هم ضحايا هجوم برشلونة والامن الاسباني يكشف عن صورة سائق الشاحنة وقتله في الهجوم الثاني والقبض على مشتبه به رابع أعمق مترو أنفاق بالعالم يتفاخر به كيم جونغ لتجنب اي هجوم نووي صورهما بجواله فألهب مشاعر الألمان.. قصة شقيقين سوريَّين احترقا في قصف والصدفة نقلتهما لأوروبا  مضيفات شركة الطيران الكازاخستانية عاريات؟