الجيش يطوق داعش بالكامل في البادية السورية ويوتيوب يعيد فيديوهات توثق العنف بسوريا

رئيس التحرير
2017.11.20 14:30

 أفاد «المرصد السوري لحقوق الانسان» بأن الجيش السوري وحلفاؤه طوقوا اليوم (الخميس)، تنظيم «الدولة الاسلامية» (داعش) بشكل كامل في البادية السورية وسط البلاد تمهيداً للبدء في المعركة من أجل طرده منها.وتمكن الجيش بذلك من قطع خطوط امداد التنظيم. وسيقوم بطرد المتشددين من هذه المناطق قبل أن يطلق معركته المصيرية في دير الزور التي تشكل القسم الاخير من هذه المنطقة الصحراوية واخر محافظة تخضع لسيطرة التنظيم.

ويخوض الجيش السوري بدعم روسي منذ أيار (مايو) الماضي حملة عسكرية واسعة للسيطرة على البادية التي تمتد على مساحة 90 الف كيلومتر مربع وتربط محافظات سورية عدة وسط البلاد مع الحدود العراقية والاردنية.
وتعتبر موسكو ان استعادة السيطرة على محافظة دير الزور الغنية بالآبار النفطية والحدودية مع العراق تعني نهاية التنظيم في سورية.
ويسيطر التنظيم على غالبية محافظة دير الزور باستثناء جزء صغير من المدينة التي تحمل الاسم نفسه والمحاصر منذ العام 2015.
وذكر «المرصد» أن «أن قوات النظام تمكنت من تحقيق تقدم استراتيجي (...) لتفرض حصارها الأكبر على تنظيم داعش» في البادية، وبخاصة في محافظة حمص.
وتمكن الجيش من السيطرة على جبل ضاحك، وتمكنت القوات العاملة في شمال وجنوب القطاع من الالتقاء. وتتواصل المعارك في منطقة السخنة، بقوات النظام في شمال السخنة، ابرز المدن السكنية في عمق البادية والتي تمكن الجيش من استعادة السيطرة عليها في 14 اب (اغسطس) الجاري.
ويرى خبراء ان الجيش عليه طرد التنظيم بشكل كامل من وسط الصحراء قبل ان يشن معركة دير الزور والا فان قواته ستكون مكشوفة.
وأشار الخبير في الجغرافيا والشؤون السورية فابريس بالانش الى انه في حال تمكن الجيش من طرد التنظيم بشكل كامل من هذا القطاع فانه سيكون قد سيطر على أكثر من نصف مساحة الاراضي السورية.
وبموازاة معارك البادية، يخوض الجيش السوري عملية عسكرية ضد التنظيم المتطرف في ريف الرقة الجنوبي، وهي عملية منفصلة عن حملة «قوات سورية الديموقراطية» المدعومة اميركياً لطرد المتشددين من مدينة الرقة، معقلهم الأبرز في سورية.
ويهدف الجيش السوري من خلال عملياته هذه الى استعادة محافظة دير الزور من المتطرفين عبر ثلاثة محاور: جنوب محافظة الرقة، والبادية جنوبا، فضلاً عن المنطقة الحدودية من الجهة الجنوبية الغربية.وتمكن الجيش السوري في نهاية حزيران (يونيو) الماضي، من دخول محافظة دير الزور في المنطقة الحدودية مع العراق، وفي اوائل آب (اغسطس) الجاري من جهة الرقة، الا انه لم يتوغل حتى الآن سوى كيلومترات قليلة في عمق المحافظة.

وهكذا تمكن الجيش بذلك من قطع خطوط امداد التنظيم. وسيقوم بطرد الجهاديين من هذه المناطق قبل ان يطلق معركته المصيرية في دير الزور (شرق)، التي تشكل القسم الاخير من هذه المنطقة الصحراوية واخر محافظة تخضع لسيطرة التنظيم.

ويخوض الجيش السوري بدعم روسي منذ أيار/مايو الماضي حملة عسكرية واسعة للسيطرة على البادية التي تمتد على مساحة 90 الف كلم مربع وتربط عدة محافظات سورية وسط البلاد بالحدود العراقية والاردنية.

وتعتبر موسكو ان استعادة السيطرة على محافظة دير الزور الغنية بالابار النفطية والحدودية مع العراق تعني نهاية التنظيم في سوريا.

ويسيطر التنظيم على غالبية محافظة دير الزور باستثناء جزء صغير من المدينة التي تحمل الاسم نفسه والمحاصر منذ عام 2015.

وذكر المرصد “أن قوات النظام تمكنت من تحقيق تقدم استراتيجي (…) لتفرض حصارها الأكبر على تنظيم الدولة الإسلامية” في البادية وبخاصة في محافظة حمص.

وتمكن الجيش من السيطرة على جبل ضاحك وتمكنت القوات العاملة في شمال وجنوب القطاع من الالتقاء. كما تتواصل المعارك في منطقة السخنة، بقوات النظام في شمال السخنة، ابرز المدن السكنية في عمق البادية والتي تمكن الجيش من استعادة السيطرة عليها في 14 اب/اغسطس، بحسب المرصد.

ويرى خبراء ان الجيش عليه طرد التنظيم بشكل كامل من وسط الصحراء قبل ان يشن معركة دير الزور والا فان قواته ستكون مكشوفة.

وأشار الخبير في الجغرافيا والشؤون السورية فابريس بالانش الى انه في حال تمكن الجيش من طرد التنظيم بشكل كامل من هذا القطاع فانه سيكون قد سيطر على أكثر من نصف مساحة الاراضي السورية.

وبموازاة معارك البادية، يخوض الجيش السوري عملية عسكرية ضد التنظيم المتطرف في ريف الرقة الجنوبي، وهي عملية منفصلة عن حملة قوات سوريا الديموقراطية المدعومة اميركيا لطرد الجهاديين من مدينة الرقة، معقلهم الابرز في سوريا.

ويهدف الجيش السوري من خلال عملياته هذه الى استعادة محافظة دير الزور من الجهاديين عبر ثلاثة محاور: جنوب محافظة الرقة، والبادية جنوبا، فضلا عن المنطقة الحدودية من الجهة الجنوبية الغربية.

وتمكن الجيش السوري في اواخر حزيران/يونيو من دخول محافظة دير الزور في المنطقة الحدودية مع العراق وفي اوائل آب/اغسطس من جهة الرقة، الا انه لم يتوغل حتى الآن سوى كيلومترات قليلة في عمق المحافظة.

 

الشرق الاوسط: “الدولة الاسلامية” تعرض تسوية على “حزب الله”

بعد نجاح الجيش اللبناني في عمليته العسكرية ضد تنظيم “الدولة الاسلامية” في المناطق الحدودية المحاذية لسوريا من جهة، وانتصارات “حزب الله” والجيش السوري من الجهة السورية، جعل وضع تنظيم “الدولة الاسلامية” في وضع لا يحسد عليه.

كشفت صحيفة “الشرق الأوسط” أن مصادر واسعة ومقربة من المجموعات الإرهابية أرسلت مبعوثا إلى “حزب الله” اللبناني لعرض تسوية تقضي بالسماح لعشرات المقاتلين الإرهابيين من تنظيم “الدولة الاسلامية” الانتقال إلى دير الزور السورية بعد تعرضهم لخسائر كبيرة ونتيجة الضغط الذي تمارسه القوات العسكرية اللبنانية والسورية عليها.

وجاء توقيت المبادرة في وقت متأخر من ليل أمس، وذلك بعد سيطرة حزب الله على أهم المواقع الاستراتيجية للتنظيم وعلى مركز قيادته الأخير في وادي ميرا.

 

من جهة أخرى، تؤكد مصادر مقربة من حزب الله أن قرارا حاسما اتخذ من قيادة الحزب بتصفية كل عناصر “الدولة الاسلامية” المتبقين وإنهاء الوجود الإرهابي في المناطق الحدودية بين لبنان وسوريا

بعد حذفها... يوتيوب يعيد فيديوهات توثق العنف بسوريا

إعادة فتح بعض الفيديوهات التي حذفت من يوتيوب

 

إيلاف: قام موقع «يوتيوب» بإعادة الآلاف من مقاطع الفيديو التي توثق العنف في سوريا، التي تم حذفها قبل أيام «عن طريق الخطأ».

وصنفت آلاف المقاطع المرئية على الموقع على أنها «غير ملائمة» من خلال نظام يعمل تلقائيًا صمم للتعرف على المحتوى المتطرف.

 

وقالت جماعات من مراقبي الأوضاع في سوريا إن تلك المقاطع توثق الحرب الدائرة في سوريا، ويمكن استخدامها كأدلة في الإجراءات القضائية لجرائم الحرب.

 

وقال الموقع الأميركي الذي تملكه شركة «غوغل» في بيان: «إن إزالة مقاطع الفيديو، الذي يتم غالباً من قبل مراقبين بشريين، جاء عن طريق بلاغ خاطئ، وذلك بعد أن تم الإبلاغ عن العديد من مقاطع الفيديو بأنها غير لائقة بواسطة نظام تلقائي مصمم لتحديد المحتوى المتطرف».

 

وأضاف موقع يوتيوب أنه «يواصل تحسين المراجعين البشريين الذين يقومون بتحديد المحتوى غير اللائق».

 

وقالت الشركة: « إن المراجعين البشريين أخذوا في الاعتبار سياق اللقطات التي تم تحميلها، بما في ذلك عنوان الفيديو والعلامات والوصف المكتوب، وكذلك التسميات التوضيحية والأوصاف داخل الفيديو»، لافتة أنها تعمل بسرعة لإعادة مقاطع الفيديو التي تمت إزالتها عن طريق الخطأ.

 

مشكلة الى يوتيوب

 

من جهته قال إليوت هيجينز، مؤسس موقع صحافة المواطن بلينغكات، لموقع بي بي سي: « شاهدنا حالات تضمنت تصنيف عدد قليل من مقاطع الفيديو أو حتى قناة فيديو كاملة على الموقع وحذفها عن طريق الخطأ».

 

لكنه وصف ما حدث للمقاطع المرئية التي توثق الصراع في سوريا بأنه «مشكلة كبيرة».

 

قال هيجينز إن نظام التشغيل الإلكتروني ليوتيوب بدأ في تصنيف عدد كبير من مقاطع الفيديو كانت على الموقع منذ سنوات عدة.

 

وأضاف أن « توجيه نظام إلكتروني تلقائي بأثر رجعي إلى مقاطع فيديو قديمة يُعد مشكلة أكبر مما يمكن ليوتيوب أن يتصور».

 

يشار إلى أن موقع يوتيوب المتخصص في عرض مقاطع الفيديو القصيرة، لا يسمح بالمحتوى العنيف، لكنه يستثني مقاطع الفيديو التعليمية والوثائقية والعلمية.

 

ورغم أن إزالة مقاطع الفيديو المخالفة تتم عادة من قبل موظفين بشريين، إلا أن الموقع بدأ باستخدام نظام تعلم آلي للإبلاغ عن مقاطع الفيديو الموجودة على المنصة الأميركية منذ سنوات، وهو ما يسبب أخطاءً في كثير من الأحيان.

 

وتفاقم سياسة الموقع بالتعامل مع المحتوى العنيف من هذه المشكلة، حيث قد يتسبب بلاغ خاطئ في حذف قناة تضم الآلاف من مقاطع الفيديو.

 

كلمة التحرير كتاب واراء مختارات من الصحافة حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم إعلانات تصويت
هل ينهار الاتفاق النووي بعد إعلان استراتيجية ترمب الجديدة تجاه إيران؟


القائمة البريدية
البريد الالكتروني

Holy cow:بقرة صينيه بخمسة ارجل جمعة عادية بالبسة عادية لقادة "ايبك" وسلام حار بين بوتين وترامب ترامب: بعض المعتقلين في السعودية حلبوا بلادهم لسنوات.. وأثق بالملك ونجله ووزير سعودي : إنها الثورة! وقصة الفخ :كيف استدرج بن سلمان أمراء وأثرياء المملكة في ليلة واحدة لاعتقالهم؟.. زعيم كتالونيا المقال يصرح بلجوئه لبروكسل ويعلن قبوله إجراء انتخابات مبكرة.. لست هاربا من العدالة شاهد جورج بوش الأب يتحرش :انها التهمة الثالثة  أجمل جميلات العالم بعدسة مصوِّرة .. نشرت كتاباً من 500 صورة للفاتنات اكتشاف كوكب ياكل الكواكب الاخرى  حقيقة أم شبيهة لها؟ السيدة الأولى تظهر بجانب ترامب لكنها ليست "ميلانيا"  الفاتنة سفيرة روسيا في مونديال 2018 غارقة في الحب..  فيلم لقصة لاجئ سوري يفوز بجائزة أوسكار : أراد دفن زوجته على الطريقة الإسلامية في بلاد اللجوء..