ï»؟

الدبلوماسية الفرنسية:لا ترتادوا الأماكن اللبنانية العامة والوزراء صعقهم التيار بعد مشادة كلامية بين وزراء الحكومة

رئيس التحرير
2018.01.16 23:06

 

 

 

 

 

لا ترتادوا الأماكن العامة في لبنان خلال الـ48 ساعة المقبلة!
 
 
  • الصورة قديمة (من الارشيف)
    الصورة قديمة (من الارشيف)
 
حذرت الدبلوماسية الفرنسية رعاياها في لبنان من احتمال تعرّض الأماكن العامة لإعتداءات خلال الساعات الـ48 المقبلة.
 
وفي بيان لها على موقعها الرسمي، دعت الدبلوماسية الفرنسية رعاياها الى اتّخاذ أقصى درجات اليقظة، وقالت: "نظرًا لارتفاع مخاطر الهجمات على الأماكن العامة، ينبغي الحذر خاصة في الساعات الـ48 المقبلة".
 

مشادة كلامية بين وزراء في جلسة الحكومة امس
 
 
  • جانب من جلسة الحكومة
    جانب من جلسة الحكومة
 
علمت صحيفة "الحياة" أن رئيس الحكومة سعد الحريري لمح الى طرح ملف الكهرباء على التصويت، لكنه عاد وتريث لتجنيب مجلس الوزراء الانقسام الذي لا مفر منه في حال تقرر حسم الخلاف بالتصويت.
وذكرت مصادر وزارية أن رافضي استبعاد إدارة المناقصات ربحوا للمرة الخامسة جولة جديدة في ضوء رفض وزير الطاقة سيزار ابي خليل إيداعهم نسخاً عن ملاحظات دائرة المناقصات، ونسخاً عن رده عليها.
وقالت المصادر  إن ابي خليل تلا شفوياً بعض ما ورد من ملاحظات، وفيها أن إطلاق المناقصة خلا من الشفافية لرسو التلزيم على شركة واحدة ولعدم توافر فتح الاعتماد المالي من الشركة، إضافة الى أنه لم يطلع مجلس الوزراء على رده على الملاحظات التي سجلتها إدارة المناقصات بذريعة أنها غير ملزمة للوزير.
ولفتت الى أن الوزراء المعترضين وفي طليعتهم وزراء حزب "القوات اللبنانية" و "اللقاء الديموقراطي" وحركة "أمل" وتيار "المردة" والحزب "السوري القومي الاجتماعي"، إضافة الى الوزير ميشال فرعون، أصروا على الاطلاع على مجمل ملاحظات ادارة المناقصات ورد الوزير عليها كي يبنوا على الشيء مقتضاه.
وقالت مصادر إن الجلسة سجلت مشادة كلامية بين الوزراء حاصباني وباسيل وأبي خليل على خلفية الملف، قد تكون الأولى من نوعها منذ تشكيل الحكومة، وإن رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وقف أثناء احتدام النقاش وقال -وفق ما ذكره وزراء لـ "الحياة": "نرفض أن يشكك أحد بموقفنا وأنا أتحمل كامل المسؤولية ونحن أوادم ولا غبار علينا، وأطلب حسم الخلاف بالتصويت"، لكن هذا لم يحصل مع أن المعترضين رفعوا أصابعهم انسجاماً منهم مع وجهة نظرهم.
واعتبر وزراء أن أبي خليل وباسيل لم يوفقا في عرض وجهة نظرهما، وهدد الأخير بغسل يديه من ملف الكهرباء بذريعة أن موقف إدارة المناقصات لن يتغير وأن ما حصل اليوم سيتكرر في جلسة لاحقة ما لم يترك الأمر لوزير الطاقة باعتبار أن ما يقوم به جزء من صلاحياته.
وبالنسبة إلى تأمين الأرض من الدولة لرسو البواخر قبالتها فور توافر الشروط الفنية للمضي في الملف، قالت مصادر وزارية إن أبي خليل أشار الى عدم تأمين الأرض. فرد عدد من الوزراء الذين أجمعوا على أن الأرض موجودة في شمال لبنان وفي منطقة الزهراني في الجنوب.
وعن موقف "حزب الله" من المشادات التي حصلت، قالت المصادر إن الوزير محمد فنيش خاطب باسيل وأبي خليل وقال لهما: "هل يشكك أحد بموقفنا بأننا لا نريد تأمين الكهرباء ونحن نريد أن نقطع الطريق على من يشكك باستئجار البواخر، ولهذا السبب نصر على أن موقفنا ينطلق من تحصين الملف وتأمين الحماية السياسية له لأننا في غنى عن إقحام مجلس الوزراء في سيل من الشكوك".
واعتبرت المصادر أن فنيش وإن كان حرص على الوصول الى مخرج لإنهاء السجال حول الملف فإن موقفه كان أقرب الى المعترضين منه الى موقف المؤيدين لباسيل وأبي خليل. وتوقفت أمام خروج وزير المال علي حسن خليل من الجلسة لدقائق وقالت إنه تشاور بالأمر مع رئيس المجلس النيابي نبيه بري، على رغم أنه من أول الطريق كان في طليعة المعترضين.
وأشارت الى مشادة حصلت بين وزير الإعلام ملحم رياشي ووزير الدولة علي قانصوه على خلفية السماح بعرض فيلم "القضية 23" للمخرج زياد دويري في إحدى صالات السينما في سوق بيروت.
وقالت إن قانصوه احتج على السماح بعرض الفيلم وعدم توقيف الدويري بجرم التطبيع مع إسرائيل وزيارته الكيان الصهيوني، ووجه اللوم الى المسؤولين في الدولة على تراخيهم.
ورد رياشي معتبراً أن الدويري مناضل وداعم للقضية الفلسطينية، و "أرفض توجيه التهمة إليه بالعمالة وما عرضه في الفيلم يتعلق بوجهة نظر فريق سياسي في إسرائيل معارض للسياسة التوسعية لرئيس الوزراء بنيامين نتانياهو وهذا الفريق هو في عداد القوى الديموقراطية المناهضة له".
وتدخل وزير العدل سليم جريصاتي مؤكداً أنه لا يجوز توقيفه لأنه زار إسرائيل، لأن الجرم سقط بمرور الزمن، ولا أظن أنه متعامل مع إسرائيل أو جاسوس يتآمر على القضية الفلسطينية.

 

 
الوزراء صعقهم التيار
 
صَعَق رئيسُ التيارِ جبران باسيل جلسةَ مجلسِ الوزراءِ بساعتينِ مِن الدفاعِ عن مناقصةِ الكهرَباءِ ووَضَعَ الوزراءَ والبلدَ أمامَ خِيارَين "أون أوف" فإما أنتم معَ التيار وإما ستكونونَ معَ العَتَمَة وبدا أنّ الوزراءَ الذين كانوا معترضين قد "لطشتهم الكهربا" أو همُ انجرفوا معَ الإعصارِ واندمجوا في التسوية ففَقدوا قدرتَهم على القتالِ أمامَ الطاقةِ الذَّريّةِ التي تمتّع بها باسيل فأحال مجلسُ الوزراءِ دفترَ شروطِ مناقصةِ الكهرَباءِ مرةً أخرى إلى دائرةِ المناقصات لإطلاقِها في مُهلةِ الأسابيعِ الثلاثة وبذلك أعادَ مجلسُ الوزراءِ الكُرةَ ملتهبةً إلى مُديرِ دائرةِ المناقصات جان العِلّية وبدلاً مِن أن يُفرَضَ على وزيرِ الطاقةِ الأخذُ بملاحظاتِ دائرةِ المناقصات بات على المديرِ أن يُنفّذَ ملاحظاتِ الوزير. ضيّقوا على العِلّية وأحالوا إليه تهديًدا مبطّنًا وأودعوه تحذيرًا يُفترضُ أن يتوبَ مِن بعدِه وألا يتجرّأَ على إحالةِ الأمرِ إلى مجلسِ الوزراءِ مرةً جديدةً وألا يرميَ الكرةَ في الملعبِ الوزاريّ. هي سياسية "نفّذَ ثُمّ لا تعترض" أما ملاحظاتُك فأرمِها في البحرِ قربَ باخرةِ كاردنييز الواحدة التي سيطلُعُ النور مِن على متنِها سياسةُ العَرضِ الواحدِ بتعديلاتٍ لا تسمحُ بالمنافسةِ وباعتراضاتٍ وزاريةٍ لا تقيمُ ثورةً وبيابسةٍ يابسة وبتكلفةٍ عالية فعن أيِّ إصلاحٍ نتحدّث إذا كان قد بدأ بمناقصةٍ تحمِلُ الشُّبُهات ؟ وما يثيرُ الغرابة هو تمسكُ التيارِ والمستقبل بهذهِ الشرِكةِ دونَ سواها على الرَّغمِ مِن أصواتِ الاعتراض التي أكّدت أنّ ريعَها يذهبُ إلى سمير ضومط والاتراك وبفَرقِ ثمانِمئةِ مِليونِ دولاٍر عن العروضِ المقدّمة فمَن قرأ وتمعّنَ في ملاحظاتِ جان العلية؟ هلِ اطَّلع الوزراءُ على أربعٍ وثلاثينَ صفحةً من المخالفات؟ ليس واضحاً الأمر ولو كان كذلك لوقفوا اليومَ وقفةَ رجلٍ واحدٍ يرفُضُ المزايدةَ على اللبنانين تحت شعار تأبيد كرادينيز. صفْقةُ الكهرَباء إلى التنفيذ وصفْقةُ القلمون إلى نهايةٍ ختاميةٍ قضَت بتدخّلِ الروسِ وفرضِهم على الأميركيينَ تسييرَ قافلةِ داعش إلى دير الزور فتحرّر آخرُ الاسرى أحمد معتوق الذي استبقلتْه صير الغربية اليومَ بطلاً يروي معاناةَ الأسْر.
 
كلمة التحرير كتاب واراء مختارات من الصحافة حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم إعلانات تصويت
هل ينهار الاتفاق النووي بعد إعلان استراتيجية ترمب الجديدة تجاه إيران؟


القائمة البريدية
البريد الالكتروني

 صورة طائرة التجسس الاميركيه الاحدث أوبرا هل تهزمه وتصبح سيدة البيت الأبيض ؟ترامب سافوز ولااعتقد انها ستترشح أهم فضائح الكتاب الذي هز ترامب.. سر تعيينه للنساء كمستشارات وما يقوله الجمهوريون عن أولاده داخل البيت الأبيض  قصة حركة انتشرت بين ملايين البشر وتفاعلت معها شخصيات بارزة  عهد_التميمي تشعل مواقع التواصل و صوت_انفجار_في_الرياض يشغل السعودية الفائز بالجائزة صور من   أفريقيا: خبز مصر ، وقطن ساحل العاج ، وسيلفي مع جيش زيمبابوي Holy cow:بقرة صينيه بخمسة ارجل جمعة عادية بالبسة عادية لقادة "ايبك" وسلام حار بين بوتين وترامب ترامب: بعض المعتقلين في السعودية حلبوا بلادهم لسنوات.. وأثق بالملك ونجله ووزير سعودي : إنها الثورة! وقصة الفخ :كيف استدرج بن سلمان أمراء وأثرياء المملكة في ليلة واحدة لاعتقالهم؟..