علماً ان رئيس الوزراء الكندي “جوستان ترودو” Justin_Trudeau كان قد اعلن يوم الثلاثاء الماضي عزم بلاده عدم القيام باعمال تجارية مع بوينغ، احتجاجا ً  على قرار وزارة التجارة الاميركية والقاضي بفرض رسوم تعويضية بنسبة 220% على طائرات بومباردييه من طراز C_Series وذلك بعد ما تقدم العملاق الامريكي بشكوى .

من جانبه قال مصدر امني إن اوتاوا تنظر في وقف المحادثات مع شركة بوينغ بشأن قرار شراء اوتاوا 18 طائرةً مقاتلة من طراز Super_Hornet، بعقد قيمته 6,4 مليار دولار.

الاّ ان خبير الدفاع “دافيد بيري” David_Perry من معهد الشؤون العالمية الكندية اكد ان انقطاع العلاقات التجارية بين كندا وبوينغ وهو ما يرغب كثيرون برؤيته، سيكون من الصعب تنفيذه ، خاصةً ان الحكومة الكندية لن تكون قادرة على قطع علاقاتها مع بوينغ، الاّ اذا كسرت كافة الاتفاقيات وعقود الصيانة لمعدات بوينغ والفاعلة حاليا.

علماً ان بوينغ هي المسؤولة عن توريد وصيانة الطائرات C17 وطائرات الهيليكوبتر Chinook  المستخدمة من الجيش الكندي، كما توفر الشركة أنظمة الاتصالات وانظمة طائرات بدون طيار.

(المصدر: اذاعة الشرق الاوسط في كندا عن صحيفة لابرس)