رامي العلي يحيي الموضة الأيقونية

ايلاف
2019.08.19 11:51

صرعة جديدة في عالم الموضة

حقبة العشرينيات المدوية التي تجري خلالها أحداث تلك الرواية، حيث حلَّ الشغف والرغبة محل الواجب، وحيث تخلى المجتمع عن قيود وويلات الحرب العالمية الاولى ليخلق مجتمعاً جديداً جريئاً وفاحش الثراء، وجدت أزياؤه روحاً جديدة كسرت التقاليد.. فظهرت النساء بأزياء متحررة تحتفي بالأنوثة بعيداً عن تلك التي كانت تقيدهن وتكبت معالم أجسادهن.


في مجموعة الجديدة أعاد رامي العلي إحياء الموضة الأيقونية، لذلك العصر، بكل إتقان، فجاءت التصاميم فائضة بالألوان الحيادية كالرمادي، البيج والذهبي الفاتح الذي أضفى بريقاً خاصاً على الفساتين التي جاءت بقصات عصرية جريئة.


أما الأقمشة التي عززت بريق الالوان فقد إختارها المصمم خصيصاً لقدرتها في الانسياب على الجسم بشكل مستقيم وهندسي، فطوّع الموسلين الشفاف، النسيج اللامع وحرير الكريب المغربي لخلق قصات جديدة تتلاءم مع الموسم الصيفي.


وقد إستعار المصمم تفاصيل موضة العشرينيات كالشرابات والاهداب المتدلية  لتصاميمه، وساهمت نقشات الـ"آر ديكو" في تعزيز ذلك الطراز عبر تطريزات هندسية بصرية. أما القصات فجاءت بسيطة لكن مؤثرة تخللتها ومضات براقة أضفت لمسة لعوبة على التصاميم.

 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
  ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً  ان لم تستخدم تطبيق FaceApp بعد..احذر أن تعطي روسيا معلومات أخطر مما تتخيل