إنتهى حلم ​المنتخب السوري​ بالتأهل إلى بطولة كأس العالم 2018 في روسيا، وذلك بعد الخسارة أمام ​منتخب أستراليا​ بنتيجة هدفين مقابل هدف في مباراة الإياب من الملحق الآسيوي المؤهل إلى الملحق العالمي.

وعلى الرغم من البداية المثالية لنسور قاسيون بهدفٍ مباغتٍ سجله النجم عمر السومة في الدقيقة السادسة من عمر اللقاء، إلا أن الرد جاء سريعاً من أصحاب الأرض عن طريق النجم تيم كاهيل، الذي سجل هدف التعادل بكرة رأسية في الدقيقة 13.

وإستمرت المباراة بنسق مرتفع من قبل الفريقين، مع أفضلية نسبية للمنتخب الأسترالي، الذي لم يتوان عن شن الهجمات على مرمى الحارس إبراهيم عالمة، الذي بدوره قدّم مباراة مثالية، متصدياً للعديد من الفرص الخطيرة لصالح أصحاب الأرض.

وبعد نهاية الوقت الأصلي بالتعادل بهدف لكل طرف، إضطر حكم المباراة لتمديدها إلى شوطين إضافيين، بحكم أن مباراة الذهاب إنتهت بالتعادل بنفس النتيجة.

وفي الدقيقة 94، كانت نقطة التحول في اللقاء، عندما تعرض لاعب المنتخب السوري محمود المواس لحالة طرد متلقيا البطاقة الحمراء.

وفي الدقيقة 109، كانت الضربة القاضية من قبل المنتخب الأسترالي، بعد هدفٍ قاتلٍ سجله تيم كاهيل مرّة أخرى بكرة رأسية.

وعندما إعتقد الجميع أن المباراة في إتجاهها لصالح أستراليا، إحتسب الحكم ركلة حرّة لصالح سوريا، سددها عمر السومة، لكن من سوء حظ نسور قاسيون، أن الكرة إرتطمت بالعارضة، لتهتز معها قلوب الشعب السوري والشعب العربي أجمع.