إسبانيا وكتالونيا نحو المجهول وولادة عسيرة لـ “استقلال مع وقف التنفيذ"

رئيس التحرير
2017.12.10 21:56

 أ ف ب

 

أكدت الحكومة الإسبانية أنها تدرس "كل الخيارات"، خلال اجتماع طارئ تعقده الأربعاء، بعد ساعات على إعلان قادة كتالونيا أن الشعب فوضهم لإعلان الاستقلال، لكنهم قرروا تعليقه، ما أدخل البلاد في أزمة سياسية عميقة.

 

ووعد رئيس الحكومة الإسبانية ماريانو راخوي باستخدام كل السلطات الموكلة إليه لمنع استقلال كتالونيا، ما يُغرق البلاد في أسوأ أزمة منذ عقود.

 

ورفض استبعاد فرض الحكم المباشر على هذه المنطقة، التي تحظى بحكم ذاتي تقريباً، في خطوة يتخوف كثيرون من إنها يمكن أن تؤدي إلى عنف.

 

ودعا راخوي إلى اجتماع طارئ للحكومة، بعدما أعلن رئيس كتالونيا الانفصالي كارليس بوتشيمون مساء الثلاثاء، أنه قِبَل تفويض الشعب، بأن تصبح منطقته "جمهورية مستقلة"، بموجب نتيجة الاستفتاء، الذي جرى في كتالونيا في 1 أكتوبر/تشرين الأول.

 

لكنه سارع إلى تعليق إعلان الاستقلال، لكي يفسح المجال أمام المفاوضات مع الحكومة المركزية، وذلك في خطاب ألقاه أمام برلمان كتالونيا، وأشاع حالة ارتباك لدى كثيرين.

 

والأربعاء أعلن مصدر حكومي إسباني -رفض الكشف عن اسمه- أن الحكومة تدرس "كل الخيارات" للرد على أزمة كتالونيا، مضيفاً أن "الحكومة مجتمعة، وتدرس كل الخيارات".

 

 

"لا يعلم" أين يتجه

 

وكانت إسبانيا حبست أنفاسها قبل جلسة البرلمان الكتالوني الثلاثاء، نظراً لأهمية الإقليم، خاصة أن سكانه البالغ تعدادهم 7,5 مليون نسمة منقسمون بشدة على مسألة استقلال إقليم كتالونيا، والتي أثارت قلقاً شديداً أيضاً في الاتحاد الأوروبي.

 

وتجمَّع آلاف الأشخاص أمام مبنى البرلمان في برشلونة، مساء الثلاثاء، ولوحوا بأعلام كتالونيا ولافتات كتب عليها "ديمقراطية"، وكانوا يأملون ان يعيشوا ليلة تاريخية في منطقة تبقى شديدة الانقسام حول الاستقلال.

 

لكن الدولة الإسبانية تمسَّكت بموقفها الرافض لأية وساطة أو أية محادثات إلى حين تخلي قادة كتالونيا عن عزمهم على الاستقلال.

 

وقالت نائبة رئيس الحكومة، سورايا ساينز الثلاثاء: "لا أحد يجب أن يتوقع فرض وساطة بدون العودة إلى الشرعية أو الديمقراطية".

 

وأضافت أن الرئيس الكتالوني كارليس بوتشيمون "لا يعرف أين هو، ولا إلى أين يسير" بأقدامه على هذه الخطوة.

 

من جهته اعتبر وزير الخارجية الإسباني الفونسو داستيس، الأربعاء، أن الاستقلال الذي أعلنته كتالونيا مع وقف التنفيذ هو "خداع"، سيؤدي إلى "مواجهات" اقتصادية واجتماعية.

 

وعبَّرت ماريا روزا برتران، المقيمة في برشلونة، عن معارضتها تأجيل الانفصال. وقالت لفرانس برس: "أرى الأمر أسوأ لأن المعاناة تطول، التردد وعدم اليقين هما أسوأ ما يمكن أن يحدث لنا".

 

 

عواقب مجهولة

 

بعد خطابه أمام البرلمان، وقَّع رئيس كتالونيا وحلفاؤه إعلان الاستقلال أمام المجلس، لكن صلاحيته القانونية لا تزال غير واضحة.

 

وبالتالي تكون إسبانيا وكتالونيا قفزتا نحو المجهول، فيما تؤكد مدريد باستمرار أن إعلان الاستقلال لا يمكن أن يكون موضوع نقاش.

 

ومضت كتالونيا في الاستفتاء حول الاستقلال في 1 أكتوبر/تشرين الأول، رغم أن القضاء الإسباني اعتبره غير دستوري.

 

وقامت الشرطة باقتحام مراكز اقتراع، وضربت بعض الناخبين، كما أغلقت بعض المكاتب.

 

وقال مارك كازيس الطالب في برشلونة، الثلاثاء: "لم أكن أتوقع إعلان الاستقلال مساء الثلاثاء، بسبب كل الإجراءات التي بدأتها الحكومة الإسبانية مع تصرفات الشرطة والتهديدات".

 

وأيد نحو 90% من الذين شاركوا في الاستفتاء الانفصال عن إسبانيا، لكن الكثير من الكتالونيين المعارضين للاستقلال قاطعوه.

 

وألقت الأزمة بثقلها على الأعمال في إحدى أغنى مناطق إسبانيا، رابع أكبر اقتصاد في منطقة اليورو.

 

فقد نقلت عدة شركات مقارها -لكن ليس موظفيها- من كتالونيا إلى أقسام أخرى في البلاد.

 

لكن سوق المال الإسبانية سجلت ارتفاعاً صباح الأربعاء بنسبة 1,16% على أمل تحقيق تقدم في حل الأزمة.

 

كما تأثر اليورو بالأزمة، حيث سجل ارتفاعاً طفيفاً أيضاً بعد إعلان بوتشيمون، وحقق مكاسب في جلسات التداول الآسيوية الأربعاء. لكنه لا يزال أقل بسنتين من أعلى مستويات سجّلها الشهر الماضي، بسبب عدم الاستقرار السياسي.


ولادة عسيرة لـ “استقلال مع وقف التنفيذ” في كتالونيا: بوغديمونت خطب أخيراً بعد تأخرٍ ليومٍ وساعة وطالب البرلمان بـ”تعليق المباشرة بالاستفتاء”.. مدريد تتمنّع ووسائل اعلام تطالب رئيس الاقليم وراخوي بالاستقالة “لسوء ادارة الازمة”..

 

“استقلال مع وقف التنفيذ”، أقرب مسمى ممكن لما اعلنه رئيس اقليم كتالونيا كارلز بوغديمونت ليل الثلاثاء الاربعاء، بعد مخاض عسير، قيل ان مختلف الضغوطات مورست عليه فيه. الا ان اعلانه وان كان يعطيه مخرجا خلفيا امام ناخبيه وحزبه، الا انه لا يبدو مرضيا للحكومة المركزية في مدريد التي بدأت تسريبات عن رفضها تماما للمشهد.

واعلن بوغديمونت، استقلال الإقليم رسميا عن إسبانيا فى كلمة له أمام البرلمان بقوله “بناء على نتيجة الاستفتاء، الذي تم إجراؤه فى 1 أكتوبر، وصوت فيه مواطنو كتالونيا بالموافقة على الاستفتاء، أعلن استقلال إقليم كتالونيا عن إسبانيا”.

الا انه استدرك بنصيحة البرلمان بتعليق التصويت على الاستفتاء لفتح الباب أمام الحوار مع الحكومة الإسبانية.

وكان من المعلن ان يخطب بوغديمونت يوم الاثنين في سياق اعلان الاستقلال الا انه اجل ذلك حتى الساعة السادسة مساء الثلاثاء (بتوقيت اسبانيا) ثم قبيل الموعد بدقائق اخر الخطاب ساعة ايضا، ما اعتبره مراقبون اشبه بـ “ولادة عسيرة” بينما اعلنت برشلونة انه بسبب وساطة دولية.

ولاحقا لخطاب بوغديمونت المتأخر، رفضت الحكومة الاسبانية الثلاثاء ما اعتبرت انه اعلان استقلال “ضمني” من قبل رئيس كاتالونيا، بعدما ترك الباب مفتوحا امام الانفصال لكن بدون اعلان الاستقلال بشكل صريح عن اسبانيا.

وقال المتحدث باسم الحكومة الاسبانية لوكالة فرانس برس “من غير المقبول القيام باعلان استقلال بشكل ضمني من اجل تعليقه لاحقا بطريقة واضحة”. الا ان الحكومة المركزية لم تعلن انها ستقوم بأي اجراءات تصعيدية.

وحبس العالم كإسبانيا انفاسه قبل جلسة البرلمان الكاتالوني نظرا لاهمية الاقليم، خاصة وأن سكانه البالغ تعدادهم 7,5 مليون نسمة منقسمون بشدة على مسألة استقلال كاتالونيا — منبع قوة اسبانيا الاقتصادية والتي أثار سعيها إلى الانفصال القلق بشأن الاستقرار في الاتحاد الأوروبي برمته.

ويخشى الاتحاد الاوروبي من تداعي عدة اقليات للانفصال، ما قد يقوض امن اوروبا وتماسك الاتحاد الاوروبي الذي تزداد فيه الخلافات مؤخرا، الامر الذي قد يفسر الصمت ازاء الازمة والتصريحات الخجولة المؤيدة لوحدة اسبانيا.

وأعرب الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون عن ثقته الثلاثاء بأن يتم حل الأزمة في كاتالونيا سلميا قائلا “هناك محاولة للاستيلاء على السلطة من قبل الكاتالونيين. آمل بأن يتم التعامل معها بشكل سلمي وأعتقد أن هذا هو ما سوف يحصل” مشيرا إلى أن الكاتالونيين تدفعهم “أنانية اقتصادية تخيفني”.

وبعد محادثات في لوكسمبورغ مع وزراء من حزب الشعب الأوروبي، وهو تكتل أحزاب اوروبية يمينية ووسطية، قال وزير الاقتصاد الاسباني لويس دي غيدوس إن “الجميع دعم موقف الحكومة الاسبانية.”

ويواجه رئيس الاقليم اليوم انتقادات دولية واسعة، كما يواجه نظيره رئيس الوزراء الاسباني ماريانو راخوي انتقادات شديدة على الصعيد الاعلامي بسبب مشاهد العنف التي مارستها السلطات الاسبانية يوم الاستفتاء على الكتالونيين، اذ يعتبر مراقبين انها ايضا واحدة من اسباب زيادة النزعات الانفصالية.

واوردت صحف غربية تقارير تتحدث عن كون الرجلين لا يصلحان لادارة الازمة، باعتبارها كانا مسؤولين عن الازمة وتفاقهما عبر التصعيد الكبير الذي مارساه.

وتصاعدت من برشلونة مؤخرا سلسلة مطالبات بعدم اعلان الاستقلال بعد ان مورس على الاقليم ضغوط اقتصادية وسياسية كبيرة، الامر الذي يبدو ان رئيس الاقليم الكتالوني اوجد لنفسه فيه مخرجا.

موسكو تأمل في تسوية أزمة كتالونيا عن طريق الحوار

 
موسكو تأمل في تسوية أزمة كتالونيا عن طريق الحوار مؤيدون لاستقلال كتالونيا في برشلونة
أعربت وزارة الخارجية الروسية عن أملها في تسوية الوضع في إقليم كتالونيا من خلال الحوار في إطار القوانين الإسبانية وفي مصلحة إسبانيا موحدة مزدهرة ومراعاة حقوق وحريات جميع المواطنين.

وجاء في بيان صادر عن الخارجية الروسية، اليوم الأربعاء، أن موسكو تعتبر الأحداث في كتالونيا، وفقا للمبادئ الأساسية للقانون الدولي، شأنا إسبانيا داخليا.

وكانت حكومة كتالونيا قد أعلنت، أمس الثلاثاء، أن رئيس الإقليم، كارليس بوتشديمون، وقادة الإقليم الآخرين وقعوا على إعلان الانفصال عن إسبانيا مع تأجيل دخوله حيز التنفيذ، وذلك من أجل إفساح المجال للحوار.

وكانت موسكو قد أكدت أكثر من مرة، رسميا، أنها تعتبر الاستفتاء على استقلال إقليم كتالونيا شأنا إسبانيا داخليا.

المصدر: RT

كلمة التحرير كتاب واراء مختارات من الصحافة حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم إعلانات تصويت
هل ينهار الاتفاق النووي بعد إعلان استراتيجية ترمب الجديدة تجاه إيران؟


القائمة البريدية
البريد الالكتروني

صور من   أفريقيا: خبز مصر ، وقطن ساحل العاج ، وسيلفي مع جيش زيمبابوي Holy cow:بقرة صينيه بخمسة ارجل جمعة عادية بالبسة عادية لقادة "ايبك" وسلام حار بين بوتين وترامب ترامب: بعض المعتقلين في السعودية حلبوا بلادهم لسنوات.. وأثق بالملك ونجله ووزير سعودي : إنها الثورة! وقصة الفخ :كيف استدرج بن سلمان أمراء وأثرياء المملكة في ليلة واحدة لاعتقالهم؟.. زعيم كتالونيا المقال يصرح بلجوئه لبروكسل ويعلن قبوله إجراء انتخابات مبكرة.. لست هاربا من العدالة شاهد جورج بوش الأب يتحرش :انها التهمة الثالثة  أجمل جميلات العالم بعدسة مصوِّرة .. نشرت كتاباً من 500 صورة للفاتنات اكتشاف كوكب ياكل الكواكب الاخرى  حقيقة أم شبيهة لها؟ السيدة الأولى تظهر بجانب ترامب لكنها ليست "ميلانيا"  الفاتنة سفيرة روسيا في مونديال 2018 غارقة في الحب..