عباس إغلق كافة خطوط الاتصال مع الأميركيين وجمد الاجتماعات

رئيس التحرير
2017.12.11 01:35

  

اعلن مسؤولون فلسطينيون، الثلاثاء 21 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، عن "تجميد" الاجتماعات مع الأميركيين، بعد تهديدات أميركية بإغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن.
 

وقال وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي لوكالة الأنباء الفرنسية "عملياً، بإغلاق المكتب هم يجمدون أي لقاءات، ونحن نجعلها رسمية".

من جهته أكد متحدث باسم منظمة التحرير الفلسطينية، أن المنظمة تلقت تعليمات من الرئيس الفلسطيني محمود عباس "بإغلاق كافة خطوط الاتصال مع الأميركيين".

الفلسطينيون “يجمدون” الاجتماعات مع الاميركيين بعد تهديدات باغلاق مكتبهم في واشنطن

777777777777777777777

رام الله (الاراضي الفلسطينية) (أ ف ب) ( د ب ا ) – أعلن مسؤولون فلسطينيون الثلاثاء عن “تجميد” الاجتماعات مع الاميركيين بعد تهديدات اميركية باغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن.

وقال وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي لوكالة فرانس برس “عمليا، باغلاق المكتب هم يجمدون اي لقاءات ونحن نجعلها رسمية”. من جهته أكد متحدث باسم منظمة التحرير الفلسطينية ان المنظمة تلقت تعليمات من الرئيس الفلسطيني محمود عباس “باغلاق كافة خطوط الاتصال مع الاميركيين”.

واعتبرت حكومة الوفاق الفلسطينية الثلاثاء أن الإدارة الأمريكية “تستجيب لتحريض إسرائيل ضد الفلسطينيين” ، وأن ذلك لا يسهم بتحقيق السلام المنشود في المنطقة.

وانتقدت الحكومة ، في بيان عقب اجتماع مجلس وزرائها في رام الله، قرار وزارة الخارجية الأمريكية عدم التمديد لمكتب تمثيل منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن، ومصادقة لجنة الخارجية بمجلس النواب الأمريكي على قانون قطع المساعدات عن السلطة الفلسطينية.

وقالت الحكومة إن “الولايات المتحدة تدرك أن الاحتلال الإسرائيلي ، بكل ما صاحبه من نهب لأرضنا ومقدراتنا ومواردنا واعتقال عشرات الآلاف ، يتحمل المسؤولية الكاملة عما تتحمله السلطة الفلسطينية من مسؤوليات مالية تجاه ممارسات الاحتلال وتبعاته”.

وأضافت أن على واشنطن “بدلاً من الإصغاء لسياسة الابتزاز والضغوط والتحريض التي تمارسها إسرائيل إلزامها بالانصياع لقرارات الشرعية الدولية ، وبالتوقف عن مخططاتها لترسيخ احتلالها والعمل على إنهاء هذا الاحتلال”.

ودعت الحكومة الخارجية الأمريكية إلى التراجع عن قرار عدم تمديد مكتب التمثيل الفلسطيني في واشنطن “كونه يتنافى تماما مع التعهد الذي قطعه الرئيس الأمريكي بإزالة العقبات وبذل الجهود لإنجاز صفقة تاريخية تنهي الصراع الفلسطيني الإسرائيلي”.

واعتبرت أن “هذا القرار جاء استجابة لادعاءات رئيس الوزراء الإسرائيلي واتهاماته برغبته بتحقيق السلام، وبأن السلطة تمارس التحريض وتشجع على العنف والإرهاب وغيرها من الادعاءات الباطلة وقلب الحقائق”.

وجددت الحكومة “التأكيدات الفلسطينية المتواصلة على استعدادها لإنجاح الجهود الأمريكية لإعادة عملية السلام إلى مسارها ، وأن الطريق إلى السلام واضح ومحدد بتطبيق حل الدولتين بما يعني إقامة دولة فلسطينية على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية”.

في الوقت ذاته ، عبرت الحكومة الفلسطينية عن الارتياح من الموقف العربي الصادر عن مجلس وزراء الخارجية العرب (خلال اجتماعهم أول أمس في القاهرة)، الذي طالب فيه الإدارة الأمريكية بـ “إعادة النظر في قرارها بإغلاق مكتب منظمة التحرير في واشنطن والسماح باستمرار عمله بجميع مهامه المعتادة لتعزيز التواصل بين الإدارة الأمريكية وفلسطين عبر كل القنوات الرسمية بما يؤدي إلى إطلاق مفاوضات سلام جادة”.

تل أبيب تؤكّد أنّ التطبيع مجانيّ فقط: إسرائيل رفضت طلبًا سعوديًا بالتعهّد بقبول حلّ الدولتين والإعلان عن قبول مُبادرة السلام العربيّة

 ARAB-1-INITIATIVE-21.11.17

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

 

 

هل أصبح الخبر عن توثيق العلاقات الـ”سريّة” بين المملكة العربيّة السعوديّة وبين الدولة العبريّة خبرًا عابرًا؟ وهل تحوّل التطبيع بين الدولتين إلى القاعدة، تاركًا الاستثناء على قارعة الطرق؟، المُتتبّع للشأن الإسرائيليّ يُلحظ بالعين المُجردّة أنّ هناك نقلةً نوعيّةً في التصريحات، فبعدما كان الإعلام العبريّ، الذي يدور في فلك ما يُطلق عليه في دولة الاحتلال “الإجماع القوميّ الصهيونيّ” ينشر الأخبار المُسّربة من صنّاع القرار من المُستويين الأمنيّ والسياسيّ في إسرائيل، بات اليوم اللعب على المكشوف، حيث أطلق الوزراء في حكومة بنيامين نتنياهو، وهي الأكثر تطرفًا من بين حكومات إسرائيل، يُطلقون العنان لأنفسهم ويُطلقون التصريحات بالصوت وبالصورة عن تحسّن العاقات بين الرياض وتل أبيب، وطبعًا ما كانوا ليفعلون ذلك، لولا حصولهم على الضوء الأخضر من رئيس الوزراء، الذي يرى في هذه العلاقة، مع ما يُسّميها قائدة العالم السُنّي ذُخرًا إستراتيجيًا للدولة العبريّة، التي تُعاني الأمرّين من العزلة الدوليّة المفروضة عليها بسبب سياستها العدوانيّة ضدّ الشعب العربيّ الفلسطينيّ، الذي يرزح تحت نير الاحتلال منذ حوالي السبعين عامًا.

 

وفي هذا السياق، عرضت هيئة البثّ الإسرائيليّة “كان”، شبه الرسميّة تقريرًا عن “حميمية” العلاقات بين إسرائيل والسعودية، قالت فيه إنه يُخيّل في بعض الأحيان أنّ هناك هاتفًا مباشرًا بين الرياض وتل أبيب يتمّ عبره تنسيق التصريحات.

 

وبعد مقارنة التصريحات السعودية بالإسرائيلية، ولاسيّما وزير الخارجية السعودي عادل الجبير ورئيس حكومة بنيامين نتنياهو، علق وزير الأمن السابق موشيه يعلون قائلًا: ليست صدفةً أنْ نسمع المتحدث السعودي يتحدث باللغة العربيّة ما نقوله نحن بالعبرية، نحن ببساطة ننظر إلى الإيرانيين على أنّهم عدوٌّ مشترك.

 

وحول إمكانية الكشف بشكلٍ علنيٍّ عن العلاقات بين السعودية وإسرائيل، قال يعلون:لن أتفاجأ إذا حصل ذلك في الفترة القريبة.

 

ورأت هيئة البثّ الإسرائيلية أن وليّ العهد السعودي محمد بن سلمان يعتقد بأنّ لا مفرّ من المحادثات مع إسرائيل من أجل محاربة التوسّع الإيرانيّ، بحسب تعبير محلّلها للشؤون السياسيّة.

 

في سياق ذي صلةٍ، كشف وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتس أنّ إسرائيل أجرت اتصالات سرية بالسعودية وسط مخاوف مشتركة بشأن إيران، وذلك في أول كشف من نوعه لمسؤولٍ إسرائيليٍّ عن اتصالات من هذا القبيل.

 

 

وفي ردّه خلال مقابلة مع إذاعة الجيش الإسرائيليّ عن سبب إخفاء إسرائيل علاقاتها مع السعودية قال الوزير: لدينا علاقات مع دولٍ إسلاميّةٍ وعربيّةٍ جانب منها سريّ بالفعل ولسنا عادة الطرف الذي يخجل منها.

 

وأضاف:الطرف الآخر هو المهتم بالتكتم على العلاقات، أمّا بالنسبة لنا فلا توجد مشكلة عادةً، ولكننّا نحترم رغبة الطرف الآخر عندما تتطور العلاقات سواء مع السعودية أوْ مع دول عربيّةٍ أوْ إسلاميّةٍ أخرى، وهناك علاقات أكبر كثيرًا، لكننّا نًبقيها سريّةً.

 

وفي الأسبوع الماضي قال قائد جيش الاحتلال الجنرال غادي إيزنكوت لموقع (إيلاف) السعوديّ إنّ إسرائيل مستعدة لتبادل معلومات مخابرات مع السعودية قائلا إن هناك مصلحة مشتركة بين البلدين في التصدي لإيران.

 

ورأى مُحلّل الشؤون العسكريّة في صحيفة (يديعوت أحرونوت) إنّ المقابلة النادرة الشاذّة التي منحها آيزنكوط لوسيلة الإعلام السعودية ليست بادرة طيبة إسرائيلية، وأضاف: هذه بادرة طيبة سعودية، وهي جزء من عملية متواصلة لإعداد الرأي العام داخل السعودية نحو تحويل العلاقات السرية بين الدولتين إلى علاقات علنية.

 

وأوضح أنّه لإسرائيل حلم قديم للحديث علنًا مع السعوديين كجزءٍ من تحالفٍ إقليميٍّ، مؤيّد لأمريكا، في مواجهة التعاظم الشيعي، مُضيفًا: لم يرغب السعوديون في هذه العلنية، وها هم اتخذوا الآن خطوة صغيرة لها أصداء كبيرة: رئيس الأركان الذي ليس رجلاً سياسيًا لكنّه شخصية على مستوى وطني في إسرائيل، يتحدث مباشرة للجمهور السعوديّ عن المصالح المشتركة للدولتين، بما في ذلك التعاون الأمنيّ.

 

 

وشدّدّ المُحلّل على أنّه لا يمكن لهذا النص أن يكون مصادفة، فقد نُسق كلمة- كلمة بين إسرائيل والسعودية. فحتى ظهور رئيس أركان إسرائيلي في وسيلة إعلامية سعودية ليس مجرد دس أصبع في العين الفلسطينية بل وأساسًا توجيه الأصبع الوسطى للإيرانيين، السوريين وحزب الله.

 

 

وكشف النقاب عن أنّ خلف هذه المقابلة يختبئ حراك ما في خطة السلام الأمريكية للشرق الأوسط، التي يعدها منذ أشهر الثنائي غرينبلات وكوشنير، مبعوثا الرئيس ترامب إلى الشرق الأوسط. في آذار (مارس) سيتعين على ترامب أنْ يقرر إذا كان سيسير في هذه الخطة بكلّ قوّةٍ أمْ أنّه يأخذ الانطباع بألّا أمل في تحقيقها فيتخلى عنها، ولفت إلى أنّه نشأ قبل بضعة أشهر توافق ما، بوساطةٍ أمريكيّةٍ، بين إسرائيل والسعودية بشأن سلسلة من الخطوات لبناء الثقة بين الدولتين.

 

فقد طلب السعوديون من إسرائيل خطوتين تصريحيتين وخطوتين عمليتين: على المستوى التصريحي طلبوا أنْ تُعلن حكومة إسرائيل بأنها تقبل فكرة الدولتين للشعبين، من ناحيتهم لا يكفي التصريح القديم لنتنياهو في هذه المسألة، أمّا التصريح الثاني الذي طالبوا به فكان أنْ تعلن حكومة إسرائيل أنّها تقبل خطة السلام السعودية، مع التعديلات اللازمة، وهذا لم يحصل، نقل المُحلّل عن مصادره التي وصفها بالرفيعة جدًا في تل أبيب.

 
 
 
 
كلمة التحرير كتاب واراء مختارات من الصحافة حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم إعلانات تصويت
هل ينهار الاتفاق النووي بعد إعلان استراتيجية ترمب الجديدة تجاه إيران؟


القائمة البريدية
البريد الالكتروني

صور من   أفريقيا: خبز مصر ، وقطن ساحل العاج ، وسيلفي مع جيش زيمبابوي Holy cow:بقرة صينيه بخمسة ارجل جمعة عادية بالبسة عادية لقادة "ايبك" وسلام حار بين بوتين وترامب ترامب: بعض المعتقلين في السعودية حلبوا بلادهم لسنوات.. وأثق بالملك ونجله ووزير سعودي : إنها الثورة! وقصة الفخ :كيف استدرج بن سلمان أمراء وأثرياء المملكة في ليلة واحدة لاعتقالهم؟.. زعيم كتالونيا المقال يصرح بلجوئه لبروكسل ويعلن قبوله إجراء انتخابات مبكرة.. لست هاربا من العدالة شاهد جورج بوش الأب يتحرش :انها التهمة الثالثة  أجمل جميلات العالم بعدسة مصوِّرة .. نشرت كتاباً من 500 صورة للفاتنات اكتشاف كوكب ياكل الكواكب الاخرى  حقيقة أم شبيهة لها؟ السيدة الأولى تظهر بجانب ترامب لكنها ليست "ميلانيا"  الفاتنة سفيرة روسيا في مونديال 2018 غارقة في الحب..